الزعابي: طموحاتنا كبيرة وقلة الموارد لن تعوقنا

3.200.000 درهم.. مكاسب الرجبي من التسويق في زمن كورونا

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يعتبر التسويق العصب الرئيس للارتقاء بالأنشطة الرياضية بالنسبة إلى الاتحادات والأندية، وخلال الأعوام الماضية، نجح اتحاد الإمارات للرجبي في تحقيق طفرة تسويقية غير مسبوقة، مقارنة بباقي الاتحادات، ما مهّد لإنجازات كبيرة على الصعيدين الآسيوي والعربي، وقد وصلت قيمة العائدات التسويقية لاتحاد الرجبي إلى 6.2 ملايين درهم قبل الجائحة، وتستقر حالياً عند 3.2 ملايين درهم.

وجاء هذا التراجع بتأثيرات جائحة «كورونا»، وانسحاب عدد من الرعاة من مختلف الأنشطة.

ولم يكن الأمر هيناً في كسب اتحاد الإمارات للرجبي 3.2 ملايين درهم من التسويق خلال فترة انكماش اقتصادي عالمي، حيث رفع الاتحاد التحدي وكثف جهوده من أجل إيجاد موارد تسهم في تغطية المصاريف المالية المتزايدة، ونوّع من جهوده التسويقية سعياً للمضي في تنفيذ خطة الوصول إلى العالمية التي ينشدها اتحاد الإمارات للرجبي.

وكشف محمد سلطان الزعابي، أمين عام اتحاد الإمارات للرجبي، تفاصيل موازنة الاتحاد بقوله: ميزانياتنا المعتمدة من هيئة الرياضة هي 800 ألف درهم سنوياً، وهذا المبلغ يعتبر ضئيلاً للغاية، ولا يفي باحتياجاتنا على مدار العام، حيث لدينا العديد من الالتزامات مثل رواتب العاملين والمدربين، والتزاماتنا نحو الحكام والتجهيزات والملابس، وإقامة المعسكرات سواء المحلية أو الخارجية، ونشارك في بطولات آسيوية وعربية سواء للرجال أو السيدات، وكذلك منتخبات المراحل السنية ومراكز تكوين العناصر الشابة المنتشرة في معظم مدن الدولة، مثل أبوظبي والعين ودبي والشارقة، والمشاركة في مثل تلك البطولات تحتاج إلى موازنات ليست بقليلة، وقد وصلت موازنتنا خلال السنة المالية الماضية ما يقارب 4 ملايين درهم رغم استمرار الجائحة، منها 3.2 ملايين درهم عائدات تسويقية.

وأضاف الزعابي: نعتمد على التسويق بشكل كبير في إيجاد دخل إضافي يساعد على الارتقاء بالأنشطة التي نشارك فيها، ولا نغالي في الصرف على الأنشطة، حيث نرشّد الصرف بأقل الموارد المالية، وخلال السنوات الماضية حققنا طفرة تسويقية غير مسبوقة. ويتابع: تأثرنا خلال جائحة كورونا، حيث أعلن 6 من رعاة أنشطة الاتحاد انسحابهم من الرعاية التسويقية، لكننا لم نقف مكتوفي الأيدي، وبدأنا في تطبيق عدد من الإجراءات التي تسهم في زيادة الدخل المادي للاتحاد من خلال الشراكة مع بطولة دبي سيفنز والأندية الخاصة التي تزاول لعبة الرجبي، وكثفنا من جهودنا التسويقية، من أجل تحقيق الطموحات المرجوة، حيث تعاقدنا مع بعض الرعاة.

وكشف أمين عام اتحاد الإمارات للرجبي أن نشاطنا لم يتأثر بتداعيات جائحة كورونا بالشكل الكبير مقارنة بالتأثر المالي، حيث شاركنا في بطولات قارية وحققنا إنجازات آسيوية، كما شاركنا في البطولة العربية وحققنا المركز الثالث على مستوى السيدات، والرابع على مستوى الرجال.

وتابع محمد سلطان الزعابي قائلاً: إن الفترة المقبلة ستشهد شراكة مع بعض المجالس الرياضية، لتكون عوناً لنا في تنظيم العديد من البطولات والأنشطة، فلدينا مع مجلس أبوظبي الرياضي عدد من الأنشطة، مثل الشراكة في استضافة البطولة العربية الثامنة للرجال والثالثة للسيدات في العاصمة أبوظبي لأول مرة، كما سنشارك في بطولة الأندية العربية التي ستقام في مصر لأول مرة، وهناك تفكير في تنظيمها خلال النسخة الثانية لها.

وكشف أمين عام اتحاد الإمارات للرجبي عن وجود مساعٍ لاستضافة جولة من البطولات العالمية بالشراكة مع الاتحاد الدولي للعبة بمشاركة عدد من أكبر منتخبات اللعبة بالعالم، والمشاركة في بطولة بتايلاند على كأس الاتحاد الآسيوي، والمشاركة في بطولة المستوى الأول للرجال فئة 15 لاعباً، التي ستقام في سيريلانكا، كما يدرس الاتحاد تنظيم بطولة كأس محلية باسم صاحب السمو رئيس الدولة تكريماً لسموه ولجهوده الكبيرة في دعم الرياضة والرياضيين.

طباعة Email