الإمارات تتصدر «دولية دبي للجوجيتسو»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

 شهدت منافسات اليوم الأول من جولة دبي الدولية لبطولة رابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو، التي ينظمها اتحاد الإمارات للجوجيتسو بالتعاون مع رابطة أبوظبي الدولية لمحترفي الجوجيتسو في نادي شباب الأهلي بدبي، نزالات حامية بين نخبة من اللاعبين واللاعبات من مختلف الدول والأندية والأكاديميات، وسط حضور جماهيري كبير، وأسفرت النتائج عن فوز أكاديمية كوماندو جروب بالمركز الأول، فيما حلت أكاديمية بالمز الرياضية ثانياً، ونادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس ثالثاً، واحتلت الإمارات المركز الأول متفوقة على البرازيل «الوصيف»، وكولومبيا «الثالث».

حضر المنافسات كل من محمد سالم الظاهري، نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو، والفريق محمد أحمد المري رئيس مجلس إدارة قطاع الألعاب الرياضية بنادي شباب الأهلي، ويوسف البطران عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات للجوجيتسو، والعميد عبد الحليم الهاشمي مدير مركز شرطة القصيص، وسعيد حميد الطاير العضو المنتدب للطاير للسيارات، والدكتور ماجد سلطان بن سليمان المدير التنفيذي لقطاع الألعاب الرياضية بنادي شباب الأهلي، وسائد حجازي سلامة، نائب المدير العام لبريمير موتورز، وطارق البحري مدير رابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو، ومحمد حسين المرزوقي مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في الاتحاد وعدد من مسؤولي الاتحاد وممثلي الأندية والأكاديميات.

 إشادة

وأشاد محمد سالم الظاهري بتطور البطولة من جولة إلى أخرى وتصاعد مستواها على صعيد قوة المنافسة واتساع قاعدة المشاركين، وتقدم بالشكر إلى مجلس دبي الرياضي ونادي شباب الأهلي على الاستضافة المميزة لهذه الجولة، وأشاد بدقة التنظيم والاحترافية العالية، وحرص الأندية على توثيق التعاون مع الاتحاد لترسيخ مكانة دولة الإمارات كموطن عالمي لرياضة الجوجيتسو.

وأكد الظاهري أن مشاركة مئات اللاعبين واللاعبات من 60 دولة في الجولة، يؤكد المكانة والقيمة التي أصبحت تحتلها البطولة، مشدداً على أن رياضة الجوجيتسو دخلت إلى كل بيت إماراتي، وأصبحت الأسر والعائلات من أكبر الداعمين لتطويرها وتشجيع أبنائها على احتراف اللعبة والمساهمة في تحقيق الإنجازات للوطن.

ونوه الظاهري بأهمية البطولة في صقل المواهب وتسليط الضوء على الأبطال لا سيما أن فئة كبيرة من المشاركين لم تتجاوز أعمارهم 14 عاماً، وهو ما يبشر بمستقبل مشرق لجوجيتسو الإمارات.

استراتيجية

وقال الفريق محمد أحمد المري رئيس مجلس إدارة قطاع الألعاب الرياضية بنادي شباب الأهلي إن المشهد الذي رسمته البطولة يؤكد نجاح استراتيجية اتحاد الإمارات للجوجيتسو في الوصول باللعبة إلى العالمية، فالإمارات خير مثال لتطور هذه الرياضة، مشيداً بالجهود الجبارة لفريق عمل الاتحاد الذي يحرص على مواكبة رؤية القيادة الرشيدة وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في توفير كل ما يلزم لتطوير رياضة الإمارات ودعم أبنائها في الوصول إلى القمة.

عمل محترف

وحول نجاح وتميز نادي شباب الأهلي في استضافة الجولة أكد المري أن النادي سهل الاستضافة وقدم الصالة، لكن فريق عمل الاتحاد ورابطة أبوظبي للمحترفين هم أساس النجاح، فاستضافة 1000 لاعب وإدارة النزالات فيما بينهم وما يرتبط بذلك من عمل محترف خلف الكواليس يحسب لهم خصوصاً أن كل ذلك يتم وفقاً لأفضل الممارسات الاحترافية والتنظيمية.

درع

وشهدت البطولة تكريم الشريك الاستراتيجي للاتحاد «الطاير للسيارات بريمير موتورز»، وقدم محمد سالم الظاهري درعاً تذكارية إلى سعيد حميد الطاير العضو المنتدب تقديراً لهم على الالتزام الكبير تجاه الشراكة طويلة الأمد بين الجانبين.

إبداع

 قال الطاير: نفخر بأن نكون شركاء النجاح لاتحاد الإمارات للجوجيتسو منذ العام 2014، ونحن نرى تطور الجوجيتسو يوما بعد آخر. وبالنسبة للبطولة فهي تتعدى فكرة أن تكون مجرد منافسات لأن ما نلمسه اليوم هو كرنفال عالمي يشارك في تنظيمه الاتحاد والأندية والجماهير العريضة الحاضرة والعاشقة للرياضة ويرسم لوحة الإبداع فيه اللاعبون واللاعبات.

وأضاف: النجاح غير المسبوق لرياضة الجوجيتسو يقف وراءه اتحاد يتمتع بكفاءة إدارية على جميع المستويات، لأنه حريص على ترجمة رؤية القيادة الرشيدة إلى واقع ملموس، ونحن كشركاء للاتحاد سنبقى داعمين لجهوده الرامية إلى ترسيخ المسيرة الرياضية الريادية للدولة وتعزيز مكانتها كموطن للجوجيتسو.

 تنظيم رائع

وعبر العميد عبد الحليم الهاشمي مدير مركز شرطة القصيص عن سعادته باستضافة إحدى جولات هذه البطولة المهمة في دبي، التي تحتضن جمهوراً كبيراً عاشقاً لهذه الرياضة، وأثنى على التنظيم الرائع وجهود الاتحاد الحثيثة في إخراج فعاليات بهذا الحجم والمستوى بمنتهى الدقة والانضباط وأكد أن ما يحققه اتحاد الإمارات للجوجيتسو من إنجازات على كافة الأصعدة، يجعل منه نموذجاً يحتذى به في السعي نحو الارتقاء بالرياضة في الدولة.

لمحات

وقدّم اللاعبون واللاعبات اليوم لمحات فنية رائعة على البساط ولم تحسم معظم النزالات إلا في لحظاتها الأخيرة. وفي هذا الإطار عبّر جاد طبارة حزام أصفر لاعب أكاديمية بالمز الرياضية الفائز بذهبية البطولة عن فئة الناشئين وزن 50 كجم عن فرحته واعتزازه بالإنجاز الذي تحقق، وأهدى الإنجاز إلى والديه اللذين لم يتوقفا عن دعمه ونصحه وتشجيعه، للوصول إلى ما يسعى إليه في هذه الرياضة. وأضاف أن المشوار لا يزال طويلاً لكن البيئة التي أتدرب فيها تؤهلني للتعامل مع مختلف التحديات.

تمثيل المنتخب

وقالت سلامة المهيري من نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس حزام أزرق والحائزة على ذهبية 52 كجم فئة الشابات أن التتويج في البطولة لن يزيدها إلا إصراراً على مواصلة العمل والتدريب للوصول إلى المستوى الذي يؤهلها لتمثيل المنتخب وأن حلمها لن يكتمل إلى بالتتويج معه في بطولة العالم.

وتتواصل فعاليات البطولة في يومها الثاني بمنافسات فئتي الهواة من حملة الحزام الأزرق والمحترفين من حملة الأحزمة البنفسجي والبني والأسود، بمشاركة مجموعة من أبرز النجوم العالميين.

طباعة Email