ختام منافسات «واسط» الشارقة بمشاركة 200 متسابق

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أنهى مجلس ضاحية واسط التابع لدائرة شؤون الضواحي والقرى، وبمشاركة 200 متسابق، فعالياته الرياضية، التي شهدت تنافساً في فئاتها، التي أقيمت بعد أن حققت جملة من الأهداف، في ظل نجاح تنظيمها من قبل القائمين على فعالية نبض واسط، التي ينظمها المجلس للسنة السادسة على التوالي.

وتنافس المتسابقون للمشاركة في أحداثها وفئاتها الأربع، التي هدفت إلى تعزيز الوعي المجتمعي بأهمية الرياضة وممارسة النشاط البدني وجعلها أسلوب حياة للمجتمع، وذلك بعد أن شاركت عدة جهات في التنظيم والإعداد ومتابعة مجريات السباق، وشملت بلدية الشارقة والقيادة العامة لشرطة الشارقة والقدرة للخدمات الرياضية وفريق نبض الإمارات التطوعي، وبعد أن جرى تنظيم المشاركين وتحضيرهم للمسابقة وتسليمهم الأرقام انطلقوا في التنافس لقطع مسافة السباق.

ومع خط نهاية السباق قام عبدالعزيز الحصان رئيس مجلس ضاحية واسط بالشارقة بتتويج الفائزين في الفعالية الرياضية، حيث جرى تكريم الفائزين من المركز الأول وحتى الثالث في كل فئة من الفئات الأربع.

في الفئة الأولى والمخصصة للأعمار من 19 سنة وما فوق حل بالمركز الأول نعمان العيساوي، وبالمركز الثاني أنور القوز، وبالمركز الثالث عبدالسلام طارح، أما في الفئة الثانية من فئة الأعمار 16 سنة إلى 18 سنة مسافة 3 كيلو مترات فحل بالمركز الأول جمال عبدالناصر، وبالمركز الثاني عبدالله أحمد وبالمركز الثالث هزاع خالد.

وفي الفئة الثالثة من فئة الأعمار 13 سنة إلى 15 سنة حل بالمركز الأول أحمد عيسى الكعبي، وبالمركز الثاني مكتوم أمين، وبالمركز الثالث مروان موسى الغفلي. وفي الفئة الرابعة من فئة الأعمار 8 سنوات إلى 12 سنة مسافة كيلو واحد حل بالمركز الأول ربيع خلف ربيع، والثاني عبد اللطيف الصابري، وثالثاً حماد إسماعيل الصابري.

وأشاد عبدالعزيز الحصان بنجاح فعالية الجري وأهميتها وما أسهمت به في نشر ثقافة الرياضة بين أهالي الضاحية ودفعهم كأسر للمشاركة في تحدياتها. وأشار إلى دور الفعالية في ما تمثله في مضمونها من أهمية كبيرة تتوافق في نشر ثقافة ممارسة الرياضة، وتبني نمط حياة صحياً قادراً على تقليل خطر الإصابة من الأمراض المزمنة، كالسكري وأمراض القلب والشرايين، موضحاً أن هذه الفعالية ما هي إلا دلالة على حرص مجلس ضاحية واسط في إطار سياسة دائرة شؤون الضواحي والقرى على صحة المجتمع وضرورة تبنيهم أنماط حياة صحية، من خلال ممارسة الرياضة، معرباً عن تقديره لكافة المشاركين في تنظيم الحدث الرياضي.

طباعة Email