الجوجيتسو يعتمد ميزانية وأجندة بطولات2022

عبد المنعم الهاشمي خلال ترؤسه الاجتماع | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقد مجلس إدارة اتحاد الإمارات للجوجيتسو اجتماعه أمس في المقر الرئيسي للاتحاد برئاسة عبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الآسيوي والإماراتي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، وحضور كل من محمد سالم الظاهري نائب رئيس الاتحاد، ومحمد بن دلموك الظاهري، ويوسف البطران، وسميرة الرميثي، وفهد علي الشامسي أعضاء مجلس الإدارة.

واستهل عبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحاد الاجتماع بكلمة شكر وعرفان للقيادة الرشيدة وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على دعمه الكبير والمتواصل للحركة الرياضية في الدولة عموماً، ورياضة الجوجيتسو بشكل خاص، بما كان له بالغ الأثر في تحقيق أبرز الإنجازات على صعيد استضافة أهم البطولات العالمية خلال الفترة الماضية، وترسيخ مكانة الدولة كموطن عالمي للجوجيتسو.

وأكد عبد المنعم الهاشمي خلال الاجتماع على أهمية المرحلة المقبلة بالنسبة للمنتخبات الوطنية في مختلف المراحل السنية، في ظل الاستحقاقات المقبلة، مشدداً على ضرورة توفير كل الدعم المطلوب وتسخير كل الإمكانات من معسكرات وتدريبات تساهم في ترسيخ تفوق المنتخب على الصعيدين القاري والعالمي.

واعتمد مجلس الإدارة عدداً من القرارات المهمة في هذا السياق منها الميزانية وأجندة البطولات لعام 2022 وبرنامج المنتخب ومشاركاته في الاستحقاقات المقبلة، بداية من بطولة آسيا السادسة للجوجيتسو في مملكة البحرين خلال الفترة من 28 -29 مارس الجاري، ومروراً ببطولة الألعاب العالمية في (أمريكا /‏ بيرمينجهام) بشهر يوليو، وبطولة الأسياد في الصين/‏ هانجزو بشهر سبتمبر، وبطولة العالم للجوجيتسو التي تستضيفها أبوظبي بتنظيم من الاتحاد الدولي للعبة في أواخر أكتوبر، وانتهاءً ببطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو في شهر نوفمبر 2022.

كما اعتمد المجلس القوائم المبدئية للمنتخبات التي ستمثل الدولة في البطولات القارية والعالمية، ومعسكرات الإعداد الخاصة بها، سواء أكانت داخلية أم خارجية، على ضوء التقارير الواردة من الإدارة الفنية والجهاز الفني للمنتخب.

وأوضح الهاشمي أن مشاركة المنتخب في هذه البطولات تهدف إلى تكرار الإنجازات الماضية، والحفاظ على الصدارة القارية، مع تحقيق المزيد من الإنجازات على المستوى العالمي، مؤكداً ثقته بأبناء وبنات الإمارات الحريصين على تشريف الدولة ورفع رايتها خفاقة في كل المحافل، وإيمانه بقدرات أبناء الإمارات على الإبداع والتميز قارياً وعالمياً إذا توفرت لهم الفرصة والدعم.

كما شهد الاجتماع اعتماد موعدي النسخة 14 من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو خلال الفترة من 11- 19 نوفمبر المقبل، وبطولة العالم للجوجيتسو بنهاية شهر أكتوبر.

وتخلل الاجتماع أيضاً اعتماد مجموعة من القرارات المهمة على صعيد اللعبة محلياً، ومن أبرزها اعتماد أجندة وميزانية الموسم الجديد 2022، والجوائز المالية للبطولات المحلية والعالمية، وطبيعة التعاون مع الشركاء الاستراتيجيين للاتحاد في سبيل المضي قدماً في تحقيق أهداف الموسم الرياضي الحالي.

أهمية

وأوضح الهاشمي أهمية الاستثمار الأمثل في فئتي البراعم والواعدين باعتبارهما أهم مرتكزات استراتيجية الاتحاد المستقبلية الرامية إلى تجسيد شعار الاتحاد وهو بناء جيل قوي وقادر على المنافسة والوقوف على منصات التتويج العالمية، وتعزيز المكتسبات التي حققها جوجيتسو الإمارات خلال العقد الماضي.

وأشاد بامتلاك دولة الإمارات والعاصمة أبوظبي لأكبر قاعدة من المواهب والأبطال، لافتاً إلى أن الاستثمار في فئة البراعم والأطفال يشكل ضرورة استراتيجية لاستكمال مسيرة التطور والنجاح على صعيد اللعبة في الأعوام المقبلة والوصول إلى الهدف الأساسي وهو الرقم واحد عالمياً.

وقال إن بطولة التحدي للجوجيتسو شهدت نجاحاً كبيراً في استقطاب مشاركات واسعة لشريحة الأطفال، منوهاً بدور الأسر والعائلات في تحفيز وتشجيع أبنائها على أهمية ممارسة اللعبة لدورها في صقل شخصية الأبناء وإعدادهم لقيادة مسيرة متواصلة من النجاح.

ووجه بتطوير مهرجان التحدي والاستفادة من دروس النسخ السابقة من البطولة في الارتقاء بمكانتها وأهميتها بما يواكب رؤية القيادة الرشيدة وجهود الاتحاد في نشر الرياضة بين الفئات الأصغر سناً، بصفتهم جيل المستقبل الذي سيحمل لواء الإنجازات في المراحل المقبلة.

وعلى صعيد الفعاليات والأنشطة المجتمعية، وجه الهاشمي بأهمية المشاركة في مختلف الأنشطة الرياضية والثقافية التي ترتقي بالقيم المجتمعية، وتنمي الانتماء والولاء وتحقق التعاضد والتآلف بين فئات المجتمع، مؤكداً أن الاتحاد حريص على المساهمة في بناء الأجيال القوية التي تتخذ من الرياضة والثقافة أسلوب حياة.

وأثنى الهاشمي على جهود فريق عمل الاتحاد في الأشهر الماضية، وعلى الإنجازات التي تحققت على صعيد إقامة المعسكرات، وتنظيم عدد من أبرز البطولات المحلية والعالمية واستضافة أكثر من 6000 لاعب ولاعبة من جميع أنحاء العالم في أقل من شهر، منوهاً بأهمية العمل نحو تحقيق إنجازات قادرة على إبهار العالم.

طباعة Email