وليد المحمدي في «أبطال أوروبا» للشاطئية

ت + ت - الحجم الطبيعي

يخوض وليد المحمدي كابتن منتخبنا الوطني للكرة الشاطئية، تجربة احترافية مع نادي ريال موينستر الألماني، السادس في تصنيف «فيفا»، وتمنحه التجربة فرصة المشاركة في دوري أبطال أوروبا بالبرتغال، يونيو المقبل، مع ناديه الجديد، وهي التجربة الاحترافية الثانية للاعب في البطولات الأوروبية، حيث سبق له اللعب لإنيرجيا جيونجوس المجري عام 2017، بينما خاض تجربة مع ويست كوست وصيف دوري الشاطئية بالصين عام 2019، ويملك المحمدي سجلاً حافلا، حيث رُشح 4 مرات لجائزة أفضل لاعب بالعالم، وتم اختياره ضمن التشكيلة المثالية لآسيا عام 2019، وهو سفيرالكرة الشاطئية منذ 2018 وحتى الآن.

وشارك مع المنتخب في 4 نسخ لكأس العالم للشاطئية «تاهيتي 2013»، و«الباهامس 2017»، و«باراغواي 2019»، و«روسيا 2021»، كما حقق معه وصافة كأس آسيا في نسختي 2017 و2019، والمركز الرابع الآسيوي عام 2011، والثالث في 2013، والخامس في 2015.

وعبر وليد المحمدي عن سعادته بالمشاركة دوري أبطال أوروبا، مؤكداً أن انضمامه لريال موينستر تؤكد مهارات اللاعب الإماراتي وقدرته على الاحتراف الخارجي.

طباعة Email