دبي تحتضن «مونديال» القوس والسهم لأصحاب الهمم الليلة

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

برعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس دبي الرياضي، أكمل نادي دبي لأصحاب الهمم استعداداته لافتتاح بطولة العالم للقوس والسهم لأصحاب الهمم «دبي 2022» في السابعة والنصف من مساء اليوم بمنطقة السيف التراثية على ضفاف خور دبي والتي تمزج بين الماضي والحاضر بمشاركة 223 لاعباً ولاعبة من 40 دولة، فيما تقام مسابقات الحدث بالملعب الرئيسي بالنادي حتى الأحد المقبل.

وبدأت طلائع الوفود المشاركة في «مونديال دبي» في الوصول إلى الدولة تباعاً، بينما آثرت بعض المنتخبات الوصول مبكراً لإقامة معسكر تحضيري بدبي من أجل خوض تحدي هذا الحدث العالمي المهم، ويمثل منتخبنا 3 لاعبين هم محمد الشحي، وغلام خورشيد، وحبيب البلوشي.

وقال سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي إن رعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم لبطولة العالم للقوس والسهم لأصحاب الهمم، تؤكد دعم القيادة الرشيدة لفئة أصحاب الهمم وتمكينهم في جميع المجالات ومن بينها الرياضة، كما تعزز مكانة الدولة في استضافة البطولات الدولية الكبرى لهذه الفئة المهمة في المجتمع.

وأضاف: يحظى أصحاب الهمم بدعم غير محدود من القيادة الرشيدة، وقد أصبحت الإمارات ملتقى الأبطال للتنافس في أقوى البطولات العالمية لمختلف الرياضات، حيث يحرص سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم على تقديم الدعم والرعاية لهم، كما يؤكد دائماً على توفير كل سبل النجاح لهم للتألق سواء في المشاركة في البطولات العالمية أم تنظيمها، ومن بينها رعاية سموه لهذا الحدث العالمي المهم.

وتابع: لدينا كفاءات وطنية تقود نادي دبي لأصحاب الهمم ليس لتطوير وتنظيم رياضات أصحاب الهمم في الدولة، ولكن في تنظيم واستقطاب البطولات العالمية الكبرى، ولا يزال الجميع يتذكر النجاح الكبير للنسخة الأكبر ضمن بطولات العالم لألعاب القوى لأصحاب الهمم التي أقيمت في دبي في عام 2019، وغيرها من البطولات الدولية في مختلف الرياضات التي تتقدمها بطولات فزاع الدولية وبطولات العالم المختلفة، ولذلك، فنحن واثقون من أن النسخة الحالية من بطولة العالم للقوس والسهم لأصحاب الهمم ستكون الأنجح على الإطلاق في هذه الرياضة البارالمبية.

عهد جديد

من ناحيته أكد ثاني جمعة بالرقاد رئيس اللجنة المنظمة العليا رئيس مجلس إدارة نادي دبي لأصحاب الهمم أن «مونديال دبي» يعد انطلاقة لعهد جديد، يتزامن مع «الخمسينية الجديدة»، حيث يأتي أبطال «أصحاب الهمم» من دول العالم من أجل التنافس في دولة الإمارات ودبي.

وقال قبلنا هذا التحدي كالعادة لنؤكد مكانتنا العالمية ومعرفتنا بقدراتنا التي أشاد بها الجميع من خلال الأحداث العالمية التي نظمناها خلال الفترة الماضية.. وهيأنا البيئة الحاضنة لأبطال أصحاب الهمم تهيئة متميزة في كل المجالات من أجل الارتقاء بمستوياتهم الفنية بتكاتف فرق العمل المختلفة والمتطوعين والرعاة الذين أكدوا تمسكهم بـ «الشراكة الاستراتيجية» مع نادي دبي لأصحاب الهمم حتى تحقق جميع الأهداف التي أقيمت من أجلها.

وأكد ماجد العصيمي مدير المونديال المدير التنفيذي لنادي دبي لأصحاب الهمم أن رعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم للبطولة ومتابعته الدائمة لشؤون «أصحاب الهمم» في كل المجالات، ولا سيما الرياضية، مكنتهم من التميز والإبداع والاندماج الكامل في المجتمع، ترجمة لاستراتيجية القيادة الرشيدة في دعمهم وتمكينهم.

وأشار إلى أن رعاية سموه لـ «مونديال» القوس والسهم أقوى بطولات هذه الرياضة قادت فرق العمل المختلفة لمضاعفة الجهد من أجل تقديم بطولة استثنائية في هذه الظروف تتحطم فيها الأرقام ويتحقق فيها التميز. وأوضح أن أهم ما يميز «مونديال دبي» هو عودة رياضة «أصحاب الهمم» إلى كامل نصابها، حيث إن العدد فاق التوقعات وتجاوز النسخة السابقة التي أقيمت ببكين عام 2017 قبل «الجائحة»، مؤكداً أن الإمارات قد هيأت المناخ المثالي وفق أعلى المعايير الاحترازية والبروتوكولات الصحية اللازمة.

طباعة Email