كرة السلة للكراسي المتحركة تدشن المشاركة الإماراتية أمام عمان

700 لاعب في «بارالمبية غرب آسيا الثالثة» بالبحرين

ت + ت - الحجم الطبيعي

تفتتح مساء الأحد بالبحرين، دورة ألعاب غرب آسيا البارالمبية 2022 في نسختها الثالثة، بمشاركة 700 لاعب ولاعبة يمثلون 11 دولة، وبحضور 70 من الأطقم التحكيمية والتصنيفية الفنية من 26 دولة مختلفة، حيث يتنافس المشاركون في 7 رياضات مختلفة تشمل ألعاب القوى، كرة السلة على الكراسي المتحركة، البوتشيا، كرة الهدف، كرة الطاولة، الريشة الطائرة، ورفع الأثقال.

 وتعد دورة ألعاب غرب آسيا البارالمبية التي تقام تحت رعاية الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، وتستمر حتى 26 فبراير الحالي، ثاني أكبر دورة في تاريخ مملكة البحرين.

 ويشارك منتخب الإمارات لأصحاب الهمم، بأكبر بعثة بين المنتخبات المشاركة، من بينهم 64 لاعباً ولاعبة، يمثلون الإمارات في 6 منافسات تشمل ألعاب القوى، البوتشيا، رفعات القوة، الريشة الطائرة، كرة الطاولة، كرة السلة على الكراسي المتحركة.

 وتحتضن «قلعة عراد»، حفل الافتتاح المرتقب مساء الأحد، بحضور وفود المنتخبات المشاركة، حيث جاء اختيار اللجنة المنظمة للقلعة التراثية التي بنيت في القرن 15 في منطقة عراد، وتطل على مختلف الممرات البحرية في محافظة المحرق، في إطار التعريف بالإرث التاريخي لمملكة البحرين وبيان حضارتها العريقة في مختلف المجالات.

 ويشهد حفل الافتتاح العديد من الفقرات التي تسلط الضوء على استضافة البحرين للحدث القاري وأهدافه المتميزة، وإبراز دور الألعاب البارالمبية وأهميتها في جمع دول منطقة غرب آسيا لإعلاء شأن «أصحاب الهمم»، وتوفير البيئة الرياضية المثالية لهم لنثر إبداعاتهم في مختلف المجالات بما فيها الجانب الرياضي والتنافسي.

 ويدشن منتخب كرة السلة للكراسي المتحركة، المشاركة الإماراتية في بارالمبية غرب آسيا، والتي تستمر حتى الجولة الأخيرة الجمعة المقبل، بمشاركة منتخبات الكويت، البحرين، عمان، السعودية، وفلسطين.

 في المقابل، يستهل لاعبو رفع الأثقال مشوار المشاركة في المنافسات يومي الخميس 24 والجمعة 25 فبراير المقبلين، على صالة جامعة بوليتكنيك في «مدينة عيسى الرياضية»، في الوقت الذي تتواصل فيه التدريبات المكثفة لانطلاق بقية مشوار المنافسات.

 

 جاهزية

 

وأكد المدرب نجيب مشكان المشرف الفني لمنتخب الإمارات لأصحاب الهمم، على جاهزية «فرسان الإرادة» لخوض المنافسات، وقال: «القائمة الحالية تضم اللاعبين الأفضل على المستوى المحلي، وآلية الاختيار للمشاركة مع المنتخب جرت بناءً على ترشيحات الأندية، لاختيار الأفضل حسب اللوائح المطلوبة في كل منافسة».

 وأضاف: «أهدافنا من المشاركة الإقليمية في غرب آسيا تبدو واضحة، ويتصدرها بالطبع المنافسة على المركز الأول وحصد العدد الأكبر من الميداليات الملونة، ومن المهم التأكيد أيضاً على أن المشاركة الحالية تدخل في إطار التحضيرات لخوض منافسات دورة الألعاب البارالمبية الآسيوية والتي تستضيفها مدينة هانج زو الصينية في أكتوبر المقبل، كونها الهدف الرئيس في العام الحالي 2022».

 وأوضح المشرف الفني لمنتخب «فرسان الإرادة»: موسم طويل بدأ على مستوى المنافسات المحلية، قبل مشاركة اللاعبين الشباب في حدث بارالمبية غرب آسيا، وصولاً للمشاركة الحالية، والتي تعقبها مشاركة أكثر أهمية في الألعاب الآسيوية التي تمثل هدفاً أساسياً كونها تمهد الطريق أمام خوض منافسات دورة الألعاب البارالمبية الصيفية في فرنسا 2024.

 وبشأن طموحات المنافسة القارية والدولية على مستوى الألعاب البارالمبية لفرسان الإرادة، أضاف: نملك خبرات ونتائج إيجابية إضافة إلى الإنجازات على صعيد منافسات بعينها مثل ألعاب القوى، ورفعات القوة.

طباعة Email