نهيان بن مبارك يشهد فعاليات مبادرة «أكتيف باركس»

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، ومعالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة والشباب، والدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي، فعاليات مبادرة أكتيف باركس التي نظمتها الدائرة أول من أمس في حديقة الشيخة فاطمة بأبوظبي، وذلك بالتعاون مع مجلس أبوظبي الرياضي وبلديات مدينة أبوظبي ومدينة العين ومنطقة الظفرة.

وتأتي هذه الزيارة، تزامناً مع الإعلان عن توسعة المبادرة لتشمل الفئات العمرية من عمر 8 سنوات وما فوق، في سبيل تعزيز مفهوم النشاط البدني في المجتمع واعتماده كأسلوب حياة عبر الاستفادة من المرافق المتنوعة التي توفرها الإمارة، كالحدائق العامة والمساحات الخضراء في أبوظبي ومدينة العين ومنطقة الظفرة.

وثمّن الدكتور مغير خميس الخييلي، زيارة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان ومعالي نورة الكعبي واطّلاعهما على إحدى الجلسات التدريبية لمبادرة أكتيف باركس، منوهاً بأهمية هذه الزيارة في دعم المبادرة وتعزيز أهمية البرنامج في ترسيخ دعائم المجتمع الصحي وتجاوز التحديات التي تمنع من ممارسة الأنشطة الرياضية، بالإضافة إلى المساهمة في تحقيق أهداف البرنامج في منح جميع الأفراد باختلاف أعمارهم وقدراتهم البدنية فرصة لممارسة الأنشطة الرياضية المختلفة، والتي تُسهم في تحسين وتعزيز الصحة الجسدية والنفسية.

أهمية

من جانبه أكد عارف حمد العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي أهمية ودور الأنشطة والحصص التدريبية لمبادرة اكتيف باركس التي استطاعت أن تحفز عموم فئات المجتمع على ممارسة النشاط الرياضي اليومي بمشاركة واسعة، ما يؤكد التفاعل المجتمعي تجاه هذه المبادرات البناءة. وأوضح محمد هلال البلوشي، المدير التنفيذي لمكتب الشؤون الاستراتيجية في دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي أن توفير الجلسات الإضافية وإدراج فئة الأطفال من عمر 8 أعوام فما فوق يهدف إلى استقطاب مزيد من المشاركين وتشجيعهم على اعتماد الخيارات الصحية، بغض النظر عن أعمارهم أو جنسياتهم أو قدراتهم الرياضية.

طباعة Email