00
إكسبو 2020 دبي اليوم

1000 موظف وموظفة يشاركون في دورة الألعاب الرياضية للشركات

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة "كوربوريت سبورتس" ومجلس دبي الرياضي عن مشاركة أكثر من 1000 موظف وموظفة في النسخة المقبلة من دورة الألعاب الرياضية للشركات التي تقام يوم 15 و16 يناير الحالي، وتعد الحدث الأكبر من نوعه المخصص للموظفين في مختلف الشركات المحلية والإقليمية والعالمية التي تتخذ من الإمارات العربية المتحدة مقراً لها، من حيث عدد الألعاب الرياضية الذي يصل إلى 18 لعبة وتنوع إقامة مواقع الدورة في 3 أماكن مختلفة في أرجاء دبي.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد في مقر مجلس دبي الرياضي اليوم ، وتحدث فيه محمد الحصري المدير التنفيذي لكوربوريت سبورتس الشركة المنظمة للدورة، وأحمد إبراهيم مدير قسم الرياضات المجتمعية في مجلس دبي الرياضي الداعم لهذا الحدث، بحضور ممثلي عدد من الشركات الراعية والمشاركة في الدورة والجهات الإعلامية.

وعبر محمد الحصري المدير التنفيذي لكوربوريت سبورتس، عن تطلعه أن تساهم هذه الدور نجاحاتها التي حققتها منذ انطلاقتها في عام 2019، بوصفها موجهة للموظفين من أجل إشراكهم في مسابقات رياضية خارج إطار العمل الروتيني، وتحفيزهم على ممارسة الرياضة وتبينها أسلوب حياة في الإمارات ، التي تحفز الجميع على هذا النهج من خلال المبادرات التي تقودها القيادة الرشيدة، والمنشآت والمرافق التي توفرها الحكومة لممارسة مختلف الألعاب الرياضية.

وقال " لعل نجاحنا في إشراك هذا العدد الكبير الذي يتجاوز حاجز ألف موظف وموظفة، يعود إلى التنوع الكبير في الجنسيات وأعداد المقيمين على هذه الأرض الطيبة، ومدى جاذبيتها للأعمال التجارية بوصفها مركز اقتصادي عالمي يضم عدد كبير للغاية من الشركات في مختلف الأعمال التجارية".

من جانبه قال أحمد إبراهيم " يسر مجلس دبي الرياضي ان يقدم الدعم الكامل لهذا الحدث الكبير والتعاون مع شركة كوربورت سبورت من خلال هذه الدورة الاستثنائية التي تقام بالتزامن مع إكسبو 2020 دبي الحدث الأبرز في العالم، والتي تشجع القطاع الخاص على المشاركة في نشر ممارسة الرياضة، حققت هذه الدورة خلال النسخ السابقة نجاحًا كبيرًا، وما زالت تحقق أهدافها من خلال النمو المتزايد في أعداد المشاركين وذلك بفضل حسن الإعداد والأهداف المرسومة لدعم ممارسة الرياضة في صفوف أفراد المجتمع وتوفير الفرصة لمنتسبي الشركات الخاصة لممارسة مختلف الفعاليات الرياضية كفرق وأفراد مما ينعكس بالإيجاب على شعورهم بالسعادة والحيوية والانتماء".

وأضاف " هذه الدورة تعد نموذجا للعلاقة الناجحة التي نسعى إلى تعزيزها والتي تربط بين مجلس دبي الرياضي ومؤسسات القطاع الخاص بهدف نشر ممارسة الرياضة والنشاط البدني في مجتمعنا وقضاء وقت مفيد وممتع، كما أنها تستقطب المزيد من المشاركين وتلبي احتياجات مختلف شرائح المجتمع ولمختلف الأعمار، ونثمن جهود محمد الحصري وفريق عمله لمواصلة تنظيم هذا الحدث ونؤكد حرصنا على دعم الحدث وتوفير كل سبل النجاح له، كما نشكر جهود المؤسسات الإعلامية التي تنقل للمجتمع صورًا من الأحداث الجميلة والمميزة التي يشهدها الحدث".

وتشمل الدورة هذه المرة 18 مسابقة رياضية، وهي " كرة القدم، كرة السلة، كرة الطائرة الشاطئية، الكريكت، الريشة الطائرة، كرة الطاولة، السباحة، البادل تنس، التجديف، الفوسبول، الكارتينج، تحدي اللياقة البدنية، تحدي الفرق، الجري، الشطرنج، رمي السهام، القوس والسهم، والألعاب الإلكترونية" وستقام المنافسات في 3 مواقع مختلفة في دبي، وذلك في المدرسة السويسرية الدولية العلمية في دبي، ودبي موتور سيتي لمنافسات الكارتينج، وخور دبي.

وسيتم تخصيص جوائز مالية للفائزين بالمراكز الأولى، إلى جانب الجوائز العينية والقيمة المخصصة للمشاركين أو حتى زوار الحدث، حيث سيتم إقامة العديد من الفعاليات الترفيهية المرافقة لتكون المنافسات تجمع عائلي للموظفين بإمكانهم قضاء خلالها أوقات رائعة خلال عطلة نهاية الأسبوع المقبلة.

وتأتي إقامة هذه الدورة سيراً على الاستراتيجية التي تقوم بها دولة الإمارات عموماً، ودبي على وجه الخصوص، من أجل زيادة مستويات الوعي المجتمعي بأهمية الرياضة، والتشجيع على ممارستها، من أجل المساهمة في بناء مجتمع صحيح الجسم وسليم البدن يتسلح أفراده بقدرات بدنية وفكرية قادرة على مواجهة أعباء الحياة ومتطلبات التنمية التي تشهدها الدولة في كافة المجالات وتتبوأ الريادة فيها، والتأكيد على أهمية الرياضة المجتمعية، من أجل أن تكون الرياضة بمفهومها الشامل حجر الأساس لنمو وتطوير المجتمع وعاملا مساعدا لرفع كفاءة الموظفين وتعزيز بيئة العمل المحفزة.

طباعة Email