00
إكسبو 2020 دبي اليوم

"الدراجات" يستعد للآسيوية ويجهز ميرزا لأولمبياد باريس

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد منصور بوعصيبة، رئيس اتحاد الإمارات للدراجات، أن مجلس إدارة الاتحاد سيعمل على تنفيذ خطته الاستراتيجية من أجل تطوير اللعبة، وتوسيع قاعدة ممارسيها، وإقامة العديد من البطولات المحلية، فضلاً عن المشاركة الفعالة بهدف الفوز والتتويج في مختلف البطولات العربية والآسيوية والدولية.

وقال بوعصيبة إن الاتحاد يولي اهتماماً كبيراً بالمنتخبات الوطنية، استعداداً للاستحقاقات المقبلة، لافتاً إلى أن المنتخب الأول أنهى أمس معسكراً داخلياً بالفجيرة، كان من المفترض أن يجهز به للمشاركة في دورة الألعاب الخليجية بدولة الكويت التي تم تأجيلها إلى شهر مايو المقبل.

وأشار إلى أن منتخب الإمارات للدراجات لديه العديد من الاستحقاقات أبرزها البطولة الآسيوية 2022 في مارس المقبل، تليها دورة الألعاب الخليجية في مايو، فضلاً عن طواف الإمارات خلال الفترة من 20 إلى 26 فبراير المقبل، وطواف الشارقة الدولي في نسخته السابعة.

وكشف عن وجود تعاون بين اللجنة الأولمبية الوطنية واتحاد الدراجات من أجل تجهيز الدراج يوسف ميرزا للمشاركة في أولمبياد 2024 في باريس، حيث سيتم تنفيذ الخطة بداية من العام المقبل، وهي الفترة التي سيتم خلالها جمع النقاط الآسيوية من أجل التأهل.

وتابع بقوله: ثقتنا كبيرة في بطل الإمارات يوسف ميرزا بكل ما يملكه من إمكانيات وخبرات في التأهل للدورة المقبلة من الأولمبياد باريس 2024، ورفع اسم الإمارات عالياً.

وفيما يتعلق بموسم اتحاد الدراجات.. قال بوعصية: في الوقت الحالي تسير الأمور حسب الخطة الموضوعة، على أن يتم إنهاء الموسم المحلي قبل شهر رمضان المبارك، فيما تتواصل كافة الاستعدادات مع منتخباتنا الوطنية للمشاركة في مختلف البطولات العربية والآسيوية والعالمية، ومجلس الإدارة الحالي لديه الكثير من العمل في 2022 لتحقيق قيمة مضافة على الإنجازات التي سجلت في المرحلة الأخيرة وأكد أن دراجات الإمارات تسير في الاتجاه الصحيح وأبرزها إحراز المنتخب لـ44 ميدالية في البطولة العربية التي أقيمت مؤخراً بمصر، وهو إنجاز نفخر به جميعاً، وسنواصل من أجل تحقيق المزيد.

وذكر رئيس اتحاد الإمارات للدراجات أن الاتحاد خلال الفترة الماضية نظم 25 سباقاً، وسيواصل العام الجاري تنظيم 37 سباقاً آخر لتنفيذ برنامجه على أكمل وجه، وتحقيق أهدافه الرياضية والمجتمعية. موضحاً أنه كان بالإمكان إقامة المزيد من السباقات، إلا أنه تم الاكتفاء بذلك التزاماً بالإجراءات الاحترازية المقررة من قبل الجهات المختصة.

وأكد أن دولة الإمارات تواصل نهجها في دعم مختلف الرياضات ومن بينها رياضة الدراجات، حيث دأبت على إنشاء المضامير في مختلف الإمارات وأبرزها في العاصمة أبوظبي ودبي والشارقة، ما يؤكد الاهتمام الكبير من قبل القيادة الرشيدة باللعبة.

طباعة Email