00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أطلقت أول فريق رياضي للمؤسسة للدراجات الهوائية

‏ميثاء بنت أحمد: أبوظبي ترسخ مكانتها العالمية في الدراجات الهوائية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت مؤسسة ميثاء بنت أحمد آل نهيان للمبادرات المجتمعية والثقافية،  أول فريق رياضي للمؤسسة للدراجات الهوائية، تزامناً مع احتفالات العيد الوطني الخمسين للدولة ، واختيار أبوظبي كمدينة للدراجات الهوائية، حيث يعزز الفريق من مشاركة المؤسسة ومساهمتها في دعم جهود أبوظبي الحالية في رياضة الدراجات الهوائية وترسيخ مكانتها البارزة.

‏وشاركت مؤسسة ميثاء بنت أحمد آل نهيان للمبادرات المجتمعية والثقافية، في مسيرة الاتحاد للدراجات الهوائية والتي أقيمت بمنطقة الحديريات بأبوظبي، بتنظيم نادي أبوظبي للدراجات، وبحضور فريق الإمارات للدراجات الهوائية، حيث تمثلت مشاركة المؤسسة بتواجد فريق تطوعي وآخر رياضي لدعم الفعالية المقامة احتفالاً بعيد الاتحاد الخمسين.

‏وأكدت الشيخة ميثاء بنت أحمد بن مبارك آل نهيان، رئيسة مجلس أمناء مؤسسة ميثاء بنت أحمد آل نهيان للمبادرات المجتمعية والثقافية، أن مشاركة المؤسسة في الفعالية، تأتي انطلاقاً من دور المؤسسة المجتمعي في دعم الفعاليات والأحداث الوطنية، وتماشياً مع رؤيتها في إنجاح مختلف الأنشطة المقامة في الدولة، من خلال المشاركة الفاعلة والمساهمة الإيجابية بالشراكة مع مختلف الجهات.

‏وقالت: إن حرص المؤسسة على المشاركة في مسيرة الاتحاد للدراجات الهوائية، يأتي دعماً لإسهامات إمارة أبوظبي الرياضية، بالتزامن مع حصول الإمارة على لقب مدينة الدراجات الهوائية، والذي يعد تقديراً عالمياً هاماً يضاف إلى المنجزات التي حققتها الدولة في المجال الرياضي، وليؤكد المكانة الراسخة للإمارة باعتبارها منصة عالمية في إقامة أنشطة وفعاليات ومسابقات الدراجات الهوائية.

ولفتت إلى أن إطلاق أول فريق رياضي للمؤسسة للدراجات الهوائية، يأتي دعماً لجهود إمارة أبوظبي باعتبارها مدينة الدراجات الهوائية، نظراً لأهمية هذه الرياضة ولما تعكسة من نتائج إيجابيه جسدية ونفسية بممارستها.

‏وأشارت إلى أن المؤسسة تواصل دورها الإيجابي في تعزيز المشاركة المجتمعية وقيم العطاء والعمل التطوعي، حيث شارك المتطوعون دعماً لإنجاح الفعالية، ليؤكدوا الأهمية الكبرى للعمل التطوعي في إنجاح الأحداث الوطنية، والدور الكبير لهم باعتبارهم مكوناً رئيساً في منظومة الأنشطة المقامة في الدولة.

‏وشهدت الفعالية مشاركة أكثر من 300 شخص، حيث شهدت إقامة مجموعة من الأنشطة التدريبية وورش العمل للأطفال حول الدراجات الهوائية، وسط أجواء احتفالية تعبيراً عن مشاعر البهجة والفخر بعيد الاتحاد الخمسين.

‏وتضمنت الفعالية، مشاركة واسعة من قبل الجهات ومختلف الفئات المجتمعية، منها الطلبة من مدارس أدنوك وأكاديميات الدار، إضافة إلى مجموعة من راكبي الدراجات البارالمبيين بدعوة من بنك أبوظبي الأول، وأصحاب الهمم من برنامج (Hope for Heroes) والذي يحظى بدعم مجموعة (جي 42)، إضافة إلى مشاركة درّاجين بدعوة من قبل طيران الإمارات وشركة أبوظبي القابضة واتصالات.

طباعة Email