00
إكسبو 2020 دبي اليوم

إثارة في منافسات الثنايا بجائزة زايد الكبرى

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

شهدت منافسات سن الثنايا التي أقيمت، أمس، ضمن فعاليات اليوم السادس من جائزة زايد الكبرى للهجن في ميدان الوثبة للهجن بالعاصمة أبوظبي، إثارة منقطعة النظير بين الشعارات الشهيرة في أشواط الرموز، حيث لم تحسم النتيجة في أغلب الأشواط الرئيسية إلا في اللحظات الأخيرة.

وتابع معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد الإمارات لسباقات الهجن، رئيس اللجنة العليا المنظمة لمهرجان الشيخ زايد 2022-٢٠٢١، منافسات الثنايا في الميدان الغربي للهجن بالوثبة، والتي جرت على مدار 14 شوطاً في الفترة المسائية، منها 8 رموز في الأشواط الثمانية الأولى.

وتقاسمت الشعارات الرموز بعد منافسة شرسة، كما شهدت المنافسات فوز الهجن السعودية برمزين للثنايا في منافسات الجعدان المفتوح والأبكار المحليات الإنتاج.

وتوجت «المسك» المملوكة لمحمد سهيل عويضان العامري بكأس الثنايا الأبكار في الشوط المفتوح، إضافة إلى مليون ونصف المليون درهم بعد أن قطعت مسافة الشوط البالغة 8 كلم في 12.16.7 دقيقة، وحلت في المركز الثاني «العبور» لمحمد سلطان المالكي بتوقيت 12.19.9 دقيقة، وفي المركز الثالث جاءت «الطايله» لحميد سعيد النيادي بتوقيت 12.20.0 دقيقة.

وانتزع «نسناس» بندقية الثنايا الجعدان في الشوط الرئيس الثاني للثنايا المفتوح، وأهدى مالكه موسى عبد العزيز آل موسى من المملكة العربية السعودية الناموس والجائزة المالية وقدرها مليون درهم بعد أن أنهى الشوط في 12.17.3 دقيقة، متفوقاً على «حبشان» لحمدان راشد غدير الكتبي الذي جاء في المركز الثاني، وثالثاً «ملفي» لخليفة غدير حمدان الوهيبي من سلطنة عمان.

خطوط الفيديو

وخطفت «بنت ظبيان» لفرج علي حمودة الظاهري كأس الأبكار المحليات في الشوط الثالث للثنايا، إضافة إلى مليون درهم، وذلك بعد أن تم تحديد النتيجة بناءً على خطوط الفيديو في ظل دخول جماعي مع «المبروكة» لحميد سعيد النيادي، حيث شهد الشوط منافسة قوية بين الثنائي حتى اللحظات الأخيرة، فيما جاءت في المركز الثالث «هيبه» لراشد علي سليم.

وفي الشوط الرئيس الرابع المخصص للجعدان المحليات، حصد «عرنين» لخلفان بطي القبيسي الناموس وبندقية الشوط، إضافة إلى 800 ألف درهم بعد أن قطع مسافة الشوط في 12.23.9 دقيقة، تاركاً المركز الثاني لـ «اللورد» لحمد راشد غدير الكتبي، بينما أنهى الشوط في المركز الثالث «الخليج» لمحمد الحزمي قناص العامري. وشهدت الأشواط من الخامس وحتى الثامن منافسة قوية على رموز فئة الإنتاج، حيث نجحت «مياسه» لعاطف عطية حسن القرشي إهداء الهجن السعودية كأس الأبكار المحليات الإنتاج، والجائزة المالية وقدرها مليون درهم، مسجلة توقيتاً زمنياً قدره 12.21.3 دقيقة، وجاءت ثانية «موال» لحمد راشد غدير الكتبي، وفي المركز الثالث «راهي» لسعيد مصلح الأحبابي.

لجنة فنية

وجاء الشوط السادس أكثر إثارة ولم تحسم نتيجته إلا عن طريق اللجنة الفنية بعد دخول ثنائي لخط النهاية من «المختبر» لمحمد الحزمي قناص العامري، و«المغزل» لفهد الهجمي من الهجن السعودية، لتحسم نتيجة الشوط لـ «المختبر» الذي توج ببندقية الثنايا المحليات الإنتاج بتوقيت 12.25.8 دقيقة، وفي المركز الثاني بالتوقيت نفسه «المغزل»، فيما جاء ثالثاً «لفان» لعلي محمد النابت.

وسيطرت «نيران» لحمد راشد سلطان المنصوري على الكيلومتر الأخير في الشوط السابع وحلقت بكأس الثنايا الأبكار المهجنات من فئة الإنتاج، حيث قطعت مسافة الشوط في 12.19.8 دقيقة، وبفارق كبير عن «دمعة» لمحمد سالم العامري التي جاءت في المركز الثاني، وثالثة «دهشة» لمسلم علي دري المنصوري.

واختتمت رموز الثنايا في الفترة المسائية بفوز «شاهين» لأحمد الحزمي قناص العامري الذي خطف الصدارة في اللحظات الأخيرة مسجلاً توقيتاً زمنياً قدره 12.24.7 دقيقة، ليحصد بندقية الجعدان المهجنات الإنتاج، متفوقاً بفارق أجزاء من الثانية عن «جرمل» لخالد حميد المهيري الذي جاء في المركز الثاني.

طباعة Email