00
إكسبو 2020 دبي اليوم

دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي تحتفي باليوم الرياضي الوطني

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحتفي دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي باليوم الرياضي الوطني، في إطار حرصها المستمر على تعزيز ثقافة النشاط البدني ونشر مفاهيم وأنماط الحياة الصحية من خلال البرامج والمبادرات الرياضية المجتمعية التي يتم إطلاقها بشكل مستمر، بالتعاون مع مجلس أبوظبي الرياضي، لجعل الرياضة جزءاً مهماً من حياة كافة فئات وشرائح المجتمع.

ويرسخ اليوم الرياضي الوطني حرص واهتمام القيادة الرشيدة على الارتقاء بمستوى الفرد واستثمار طاقاته في تحقيق المصلحة العامة وخدمة المجتمع، عبر تجسيد وحدة التلاحم بين كافة شرائح وفئات المجتمع.

وأكد، محمد هلال البلوشي، المدير التنفيذي لمكتب الشؤون الاستراتيجية في دائرة تنمية المجتمع، أن مناسبة اليوم الرياضي الوطني التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للمرة الأولى في 2015، ونحتفي بها سنوياً، من المبادرات الرائدة والمهمة في حياتنا، والتي نجحت في استقطاب مشاركة واسعة وساهمت في التوعية بأهمية الثقافة الرياضية والحياة النشطة بين كافة أفراد المجتمع.

وأضاف أن الدائرة تحرص على دعم القطاع الرياضي لتحقيق التنمية وجعل المجتمع نشطاً ومحافظاً على أنماط حياة سليمة، مشيراً إلى أنه يُعد فرصة لتشجيع المجتمع على ممارسة الأنشطة الرياضية وتحفيز الطاقات، وجعل الرياضة أسلوب حياة صحياً وسعيداً.

مبادرات

وقامت الدائرة بالتعاون مع مجلس أبوظبي الرياضي والجهات في القطاع الاجتماعي في أبوظبي بتقديم العديد من المبادرات المتنوعة استهدفت جميع أفراد المجتمع، حيث ارتكزت المبادرات على ثلاثة محاور أساسية وهي: الرياضة، واللياقة البدنية، والترابط الأسري إلى جانب مبادرات ترتبط بالدعم والعطاء والتسامح. وفي الوقت نفسه، توفر هذه المبادرات المزيد من الفرص للبالغين، لتحقيق هدف منظمة الصحة العالمية المتمثل في ممارسة الأنشطة البدنية لمدة 150 دقيقة أسبوعياً، وللأطفال لمدة ساعة واحدة على الأقل يومياً.

وتشمل المبادرات مجموعة من المحاضرات التثقيفية والتوعوية التي يتم تقديمها للمؤسسات الحكومية الواقعة تحت مظلة دائرة تنمية المجتمع، بحيث تستهدف فئة كبار السن وأصحاب الهمم والأسر ككل.

وأشار البلوشي إلى أن الرياضة تساهم بصورة كبيرة في تجسيد القيم الأصيلة والمبادئ السامية في المجتمعات، ما يدعو إلى تغيير المفهوم التقليدي الذي يحصر ممارسة النشاط الرياضي والبدني بالصالات الرياضية، وتوضيح طرق وأساليب لممارسة تمارين رياضية أثناء الحياة اليومية العادية وفي الأماكن المفتوحة أو في المنزل.

وتعمل دائرة تنمية المجتمع على وضع الاستراتيجيات والسياسات والمعايير بالتعاون مع مجلس أبوظبي الرياضي، بهدف توفير نظام بيئي رياضي، وتنظيم قطاع الرياضة في أبوظبي، لتمكين أفراد المجتمع من اتباع نمط حياة نشط، وزيادة أعداد ونوعية الرياضيين المحترفين في الإمارة، للنهوض في هذا القطاع عالمياً. كما تسعى الدائرة من خلال توفير البرامج والفعاليات إلى تطبيق أفضل النظم الرياضية العالمية التي تؤهل الرياضيين للتنافس باحتراف على المستوى المحلي والدولي.

تعزيز

ويذكر أن أبوظبي تُعد من المدن الرائدة عالمياً، والتي تعمل على تعزيز ونشر مفاهيم أنماط الحياة الصحية لدى أفراد المجتمع، وذلك من خلال العمل على رفع مستوى وعي المواطنين والمقيمين في الإمارة، بأهمية ممارسة النشاط الرياضي بجميع أنواعه وإدراجه ضمن الروتين اليومي، إضافة إلى تبني أساليب صحية بسيطة في حياتهم اليومية.

طباعة Email