00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أحمد المطوع يكشف عن برنامجه الانتخابي لرئاسة «الطائرة»

أحمد المطوع متحدثاً خلال المؤتمر الصحافي بحضور أحمد خوري وعبد الرازق الهاشمي | تصوير : عاطف الغمري

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف الدكتور أحمد المطوع، عن برنامجه لخوض الانتخابات على منصب رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة الطائرة، مرشحاً من قبل نادي النصر، وذلك من خلال مؤتمر صحافي عقد في النادي صباح أمس، بحضور كل من أحمد هاشم خوري نائب رئيس مجلس إدارة نادي النصر، وعبد الرازق الهاشمي رئيس مجلس إدارة شركة النصر للألعاب الرياضية، ومحمد عبد الكريم جلفار عضو مجلس إدارة الاتحاد الآسيوي لكرة اليد، وأحمد الجناحي المدير التنفيذي لشركة النصر للألعاب الرياضية.

تم في بداية المؤتمر عرض فيديو قصير تضمن السيرة الذاتية لمرشح نادي النصر، وبرنامجه الانتخابي، ثم أعلن عبد الرازق الهاشمي، دعم النصر للمرشح، وأكد إنه من الكفاءات المميزة في الطائرة، وتمنى له التوفيق في الانتخابات المقبلة، ثم أشاد أحمد هاشم خوري، بتاريخ الدكتور المطوع الرياضي، وببرنامجه الانتخابي، مؤكداً دعم ومساندة النصر للمرشح، متمنياً له التوفيق في الانتخابات المقررة مساء يوم الثلاثاء المقبل.

تطوير العلاقات

بدوره، قال الدكتور أحمد المطوع: «الإمارات من الدول المتقدمة في كل المجالات، والرياضة إحدى تلك المجالات المهمة، والتي دائماً ما تشير إليه القيادة الرشيدة في الدولة، وطموحي تطوير لعبة الطائرة، والتي بدأت فيها لاعباً حتى الوصول لمنصب الأمين العام لاتحاد الكرة الطائرة الحالي، ومحاور برنامجي الانتخابي وضعتها من خلال خبرة مسيرة 34 عاماً، ومن أهمها دعم الشراكة مع كل المؤسسات داخل الدولة وخارجها، إلى جانب تطوير العاملين بالاتحاد».

وأضاف: «كما نركز على تطوير العلاقات مع كل شرائح المجتمع، والمتعاملين مع الاتحاد، وتطوير لجان الاتحاد، وتعزيز دور الاتحاد مع الإدارات المختلفة، مع تكوين فرق عمل مختلفة لدعم الاستشاري والإداري والفني، وكذلك الحوكمة، وجوانب المدربين، مع توثيق لعبة كرة الطائرة في الدولة، وتكوين فريق عمل للاحتفال الذهبي للطائرة في أكتوبر 2022، لتكون الاحتفالية مناسبة للتاريخ الكبير للعبة في الإمارات».

الأهداف المنشودة

عن الأهداف المنشودة، قال: «نسعى لتنويع مصادر الدخل مع تخفيض النفقات، ونشر اللعبة في أماكن لا توجد فيها اللعبة تقريباً، وحتى إذا كان ذلك من خلال تنظيم مهرجانات، مع فتح المجال أمام المقيمين لممارسة اللعبة من خلال الاتحاد، وتطوير الذكاء الصناعي في برامج عمل الاتحاد، وتطوير لعبة الطائرة من خلال التعاون مع الاتحادين القاري والدولي، والارتقاء بالتصنيف الدولي للإمارات عن مركزه الحالي في الـ 105، ولا يوجد في الوطن العربي سوى مصر وتونس وقطر، ضمن العشرين الأوائل على العالم».

وأضاف: «لابد من توفير برنامج واضح للاعبين القريبين من الاعتزال للاستفادة منهم في خدمة اللعبة، ورفع المستوى الفني للمسابقات، بالتعاون مع شركات متخصصة بالتنظيم، لتطوير والارتقاء بمستوى المنافسين، مع تشجيع السياحة الرياضية، وهناك مقترحات كثيرة، ومنها تقييم نصف سنوي لعمل مجلس إدارة الاتحاد، وهو ما يساعد على تحسين اللعبة، والتواصل كذلك مع الإعلام الأجنبي لنشر اللعبة».

زاد الدكتور المطوع: «نعمل على أن تكون خدمات الاتحاد على مدى 24 ساعة، لتحصل الأندية الخدمة التي ترغب فيها في أي وقت، وتوفير بطاقات إلكترونية لفئات اللعبة».

طباعة Email