00
إكسبو 2020 دبي اليوم

رئيس الاتحاد الدولي للكاراتيه : الإمارات تبهر العالم بتنظيم الأحداث الكبرى

ت + ت - الحجم الطبيعي

 زار وفد الاتحاد الدولي للكاراتيه " إكسبو 2020 دبي"، بدعوة من اللجنة المنظمة لبطولة العالم الخامسة والعشرين للكاراتيه التي تستضيفها دبي حالياً في مجمع حمدان الرياضي بمشاركة 117 دولة.

وجاء تنظيم هذه الزيارة لاتاحة الفرصة للوفود الدولية لزيارة الحدث الأكبر في العالم على الإطلاق وتفقد عدد من الأجنحة وفي مقدمتها أجنحة الإمارات والسعودية وروسيا وإسبانيا والتجوّل في قبة الوصل وباقي أروقة المعرض.

وأعرب الوفد عن سعادته بهذه الزيارة مؤكدا أن هذه المدينة الساحرة قدمت نسخة استثنائية أبهرت العالم وأن " إكسبو 2020" جسد الإمكانيات الاحترافية العالية لدولة الإمارات، وقدم حدثاً كبيراً سيبقى بالذاكرة لسنوات طويلة.

وقال الإسباني انطونيو سبينوس رئيس الاتحاد الدولي للكاراتيه الذي قاد الوفد الزائر لـ " إكسبو 2020" برفقة اللواء ناصر عبد الرزاق الرزوقي نائب رئيس الاتحاد الدولي رئيس الاتحادين الآسيوي والإماراتي، إن إقامة كأس العالم في هذا التوقيت تزامناً مع إقامة "إكسبو 2020" ضاعف من فرص نجاحه، وسلط الأضواء عليه خاصة في ظل وجود فعاليات رياضية عديدة تشهدها دبي حاليا.

وأضاف " أن اتحاد الإمارات للكاراتيه كان موفقا في اختيار توقيت تنظيم البطولة وسخر كل الإمكانيات اللازمة لإخراج النسخة الحالية بصورة رائعة ومشرفة وكان اليوم الأول من المنافسات ترجمة حقيقية لهذا النجاح .

وشدد رئيس الاتحاد الدولي على أن ما شاهده على أرض الواقع يؤكد أن دولة الإمارات ليست بحاجة لملف لكي تحظى بأفضلية تنظيم الأحداث والبطولات الرياضية في ظل تلك الإمكانيات والقدرات التنظيمية التي تتميز بها علاوة على المنشآت الحديثة التي تساعد على نجاح أي حدث، موجهاً وأعضاء الوفد شكرهم للجنة المنظمة على هذه الدعوة التي أتاحت لهم فرصة التعرف على حضارات العالم، وتفقد الأجنحة المختلفة على مدى أكثر من ثلاث ساعات.

من جانبه حرص اتحاد الإمارات للكاراتيه على تقديم دروع تذكارية لأعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي في أعقاب الاجتماع الذي عقده المكتب في فندق البطولة وقد حملت تلك الدروع شعار رائد الفضاء الإماراتي ورحلة مسبار الأمل التاريخية إلى المريخ.

وأعرب البشير الشريف رئيس اتحاد البحر الأبيض المتوسط عن سعادته بتواجده في دولة الإمارات، مؤكداً ان الانضباط وروعة التنظيم هما شعار المونديال الحالي، لافتاً إلى أن البطولة استقطبت العديد من الدول رغم جائحة كورونا، منوها إلى أنه سبق له أن حضر عدة بطولات في الإمارات على مستوى بطولة "البريميرليج" ولمس عن قرب مستوى التنظيم.

وقال " " لن أبالغ اذا قلت أن دولة الامارات مؤهلة لاستضافة الأولمبياد من خلال المنشآت الرياضية الحديثة والقدرات التنظيمية، وشخصيا أتوقع أن تحقق البطولة نجاحا غير مسبوق " .

طباعة Email