00
إكسبو 2020 دبي اليوم

المراشدة يتألق في «دولية فزاع للبوتشيا»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تألق بطلنا خالد المراشدة في اليوم الثاني لبطولة «فزاع الدولية للبوتشيا» آسيا وأوقيانوسيا_ دبي 2021 التي تقام بصالة مكتوم بن محمد آل مكتوم بنادي شباب الأهلي محققاً الفوز الأول لمنتخبنا بعبوره نظيره العراقي مرتضى الساعدي بنتيجة 5 - 0 بعد مباراة تسيّدها تماماً المراشدة.

وأعرب بطلنا عن سعادته بتذوق حلاوة الفوز الأول في حدث مهم بقيمة «بطولة» فزاع الدولية للبوتشيا، مشيراً إلى أن الفوز يعد مؤشراً جيداً للمباريات المقبلة من أجل السير على طريق الانتصارات رغم صعوبة المنافسة في وجود الأبطال النخبة بالقارة الآسيوية.

وقال: ما يميز النسخة السابعة لبطولة «فزاع الدولية للبوتشيا» تواجد عدد من اللاعبين أصحاب الخبرات والمستوى العالي في لعبة البوتشيا مما سيكون له المردود الإيجابي على المستوى الفني العام للحدث.

وأبدى المراشدة إعجابه بالمنتخب التايلاندي الذي ظل يقدم مستويات ثابتة خلال مشاركاته في بطولات البوتشيا، حيث يملك لاعبوه الخبرات الميدانية التي تؤهلهم للتفوق.

وأشار إلى أن المنتخب الإماراتي في تحسن كبير، وخصوصاً أن مستقبلاً كبيراً ينتظر لاعبيه الشباب لتحقيق طموحاتهم المطلوبة في المستقبل القريب، وخصوصاً أن البوتشيا من اللعبات الصعبة التي تشارك فيها الإعاقات الصعبة والتي تتطلب تركيزاً كبيراً من «أصحاب الهمم» للوصول إلى منصات التتويج.

مواهب جديدة

وقال: إن البوتشيا بدأت في الانتشار على صعيد الإمارات والخليج باتساع دائرة المشاركين مما يخدم هذه الشريحة بظهور مواهب خلال المرحلة المقبلة التي تستحوذ على قدر كبير من الأهمية.

جدير بالذكر أن المراشدة ظل يشارك في النسخة المختلفة لبطولات فزاع الدولية للبوتشيا، فيما حقق العديد من الإنجازات القارية منها برونزية غرب آسيا بالأردن، إضافة إلى المركز الثالث والميدالية البرونزية في خليجي البحرين.

رقم مهم

من ناحيته وصف ظافر الإبراهيمي رئيس وفد العراق ببطولة «فزاع الدولية للبوتشيا»، والذي تابع المنافسات برفقة ماجد العصيمي بأنها رقم مهم في خريطة رياضة «أصحاب الهمم» في العالم، مبيناً أن الحدث أحيا اللعبة في الخليج والوطن العربي، وخصوصاً أن العديد من الدول لم تكن تعرف لعبة البوتشيا.

وكشف الإبراهيمي أن بطولات فزاع مثلت الانطلاقة الحقيقية للعبة في العراق والعديد من الدول العربية، حيث باتت محط أنظار رياضيي العالم ليتجمع العالم في الإمارات ودبي.

وأشار إلى ارتفاع المستوى الفني للبوتشيا من لعبة لأخرى، معتبراً بطولات فزاع أنها من أرقى الأحداث العالمية الخاصة بـ «أصحاب الهمم»، موجهاً الشكر إلى اللجنة المنظمة للحدث على دقة التنظيم مما أهل بطولة «فزاع الدولية للبوتشيا» أن تتبوأ مكانة مرموقة على الخريطة العالمية.

طباعة Email