00
إكسبو 2020 دبي اليوم

فريق من أصحاب الهمم يشارك في البطولة

35 فريقاً في البطولة المفتوحة لكرة السلة للشباب

ت + ت - الحجم الطبيعي

تنظم أكاديمية «جام سبورتس» بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي «البطولة المفتوحة لكرة السلة للشباب» التي تقام في الفترة من نوفمبر 2021 حتى نهاية شهر فبراير 2022 ويشارك فيها 500 لاعب ولاعبة ممثلين 35 فريقاً من 15 نادياً وأكاديمية رياضية بالدولة من بينهم فريق لأصحاب الهمم.

ويشارك في البطولة 4 نوادٍ من أندية الدولة، هي: النصر وشباب الأهلي وخورفكان والشارقة، بالإضافة إلى 11 أكاديمية رياضية متخصصة في رياضة كرة السلة من مختلف إمارات الدولة، وتقام البطولة في ملاعب مدرسة الاتحاد الخاصة بمنطقة جميرا والمدرسة الفرنسية الدولية بمنطقة عود ميثاء وأكاديمية تشامبس بمجمع دبي للاستثمار.

وأجرى مجلس دبي الرياضي مراسم قرعة البطولة في مقره بحي دبي للتصميم بحضور علي عمر مدير إدارة التطوير الرياضي بمجلس دبي الرياضي واللاعب الدولي فادي الخطيب أسطورة كرة السلة اللبنانية ونجم الدوري الأمريكي لكرة السلة للمحترفين، الذي يمثل سفيراً للبطولة، وأحمد سليمان منظم البطولة، بحضور ممثلي الفرق المشاركة في البطولة.

وتم تقسيم الفرق المشاركة إلى مجموعتين في الفئات الأربع، حيث تتضمن فئة تحت 10 أعوام مختلط 6 فرق، فيما يشارك في فئة تحت 12 عاماً مختلط 9 فرق، ويشارك في فئة تحت 14 عاماً شباب 10 فرق، وفي فئة تحت 16 عاماً شباب يشارك 10 فرق.

حرص

وقال علي عمر: «تأتي في إطار حرص مجلس دبي الرياضي على دعم الأكاديميات الرياضية في مختلف الألعاب من خلال التعاون مع مؤسسات القطاع الخاص، وكذلك الاهتمام بكل المراحل السنية عبر تقديم الدعم الفني لهذه الفئات، من خلال تنظيم بطولات تعود بالنفع على الأندية والأكاديميات، وتعد هذه البطولة أفضل إعداد للاعبي كرة السلة الناشئين في الأندية، فهي تمنحهم الفرصة للتنافس مع لاعبي الأكاديميات، وبذلك تتيح لهم إمكانية الاحتكاك مع أقرانهم من مختلف المستويات والفئات العمرية من خلال خوض منافسات حقيقية تحقق طموحاتهم وتساهم في رفع مستوى لياقتهم وأدائهم الفني وتطور مواهبهم الرياضية، كما تساعد الأجهزة الفنية على إيجاد مواضع التحسين وتحقيق الانسجام المطلوب بين اللاعبين».

وأضاف علي عمر: «يعمل مجلس دبي الرياضي على إطلاق البرامج والمبادرات المتنوعة لجميع الرياضات، منذ أن وضع المجلس عام 2012 خطته لتطوير الأكاديميات الرياضية في الأندية، وتساهم هذه البطولة في تحقيق أهداف هذه الخطة التي تضمنت سبعة محاور أساسية، هي: المحور الأخلاقي، والسلوكي، والاجتماعي، والتنظيمي، والفني، والأنظمة واللوائح، والشراكة مع القطاع الخاص، لذلك ننظم هذه البطولة، التي تسهم في رفد الأندية والمنتخبات بالمواهب الرياضية».

إنجاز

وقال أحمد سليمان مؤسس أكاديمية جام سبورت المنظمة للبطولة: «نحن سعداء بالمشاركة الواسعة في البطولة من أندية الدولة ومختلف الأكاديميات الرياضية، فمشاركة 500 لاعب ولاعبة يشكلون 35 فريقاً من عمر 8 حتى 16 عاماً يعد إنجازاً كبيراً يحسب للبطولة التي تسهم في الدمج بين الأكاديميات والأندية، كما أن البطولة تساعد في دعم التنوع وتحقيق الخبرة من خلال الاحتكاك بين مختلف المستويات المهارية، وسيقام نظام البطولة بالقوانين المتبعة في اتحاد الإمارات لكرة السلة».

وأضاف أحمد سليمان: «سيشارك فريق إماراتي لكرة السلة من أصحاب الهمم في البطولة، وذلك دعماً لهذه الفئة المهمة من المجتمع، وبهدف تطوير مهاراتهم من خلال دمجهم في منافسات تساهم في رفع مستوياتهم ليتمكنوا من المشاركة في المنافسات الدولية».

طباعة Email