00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الرئيس البرازيلي يشهد منافسات "أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو"

ت + ت - الحجم الطبيعي

 

شهد فخامة الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو اليوم جانباً من منافسات النسخة الثالثة عشرة من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، التي تقام برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وينظمها اتحاد الإمارات للجوجيتسو خلال الفترة من 14 وحتى 19 نوفمبر في جوجيتسو أرينا بمدينة زايد الرياضية بمشاركة 4000 لاعب ولاعبة من أكثر من 90 دولة حول العالم.

وقام فخامة الرئيس بتتويج الفائزين وتهنئتهم على الفوز، كما قام بتحية الجماهير والتقاط الصور التذكارية مع عدد من المواطنين البرازيليين المقيمين في دولة الإمارات، ومع أسرهم.

وكان في استقبال فخامته كلٌّ من سعادة عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو، وسعادة محمد سالم الظاهري نائب رئيس مجلس إدارة اتحاد الإمارات للجوجيتسو، وفهد علي الشامسي أمين عام الاتحاد، وعدد من المسؤولين البرازيليين.

وأبدى فخامة الرئيس البرازيلي سعادته بتطور رياضة الجوجيتسو في الإمارات، وكذلك بدور دولة الإمارات في النهوض باللعبة في كل دول العالم حيث سبق له القيام بزيارة بطولة أبوظبي جراند سلام للجوجيتسو بمدينة ريو دي جانيرو في شهر نوفمبر من عام 2018، وتتويج الفائزين فيها.

ورحّب سعادة عبدالمنعم الهاشمي بفخامة الرئيس البرازيلي، معربا عن سعادته البالغة بهذه الزيارة التي تجسد القيمة الكبرى والمكانة المرموقة لبطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، وتعزز التعاون الكبير بين البلدين في تلك الرياضة، وتكتسب قيمة مضافة كونها تتزامن مع احتفالات دولة البرازيل وشعبها بيوم الجمهورية الذي يوافق 15 نوفمبر من كل عام.

وقال الهاشمي: "الرياضة جسر للتواصل بين الشعوب، ورابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو تنظم ما يقرب من 100 بطولة حول العالم سنويا، وتلك البطولات تعزز من القوة الناعمة للإمارات خارج حدودها حيث أصبحت الإمارات موطنا لرياضة الجوجيتسو في العالم، وأصبحت أبوظبي عاصمة الجوجيتسو العالمية وعاصمة القرار الدولي أيضا من خلال احتضانها لمقري الاتحادين الآسيوي والدولي، ونحن نعتز بالتعاون مع البرازيل في رياضتنا حيث أننا استقطبنا ما يقرب من 1000 مدرب ومدربة للعمل ضمن مشروعنا في المدارس والاندية والاكاديميات والمؤسسات لنشر وتطوير اللعبة، ونعتبرهم جزءا من استراتيجية النهوض بمشروع الجوجيتسو في الدولة".

وأضاف الهاشمي: "ننتهز هذه المناسبة ونتوجه بالشكر إلى فخامة الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو ونهنئ شعب البرازيل وجميع المدربين والمواطنين البرازيليين المقيمين في دولة الامارات باحتفالاتهم بيوم الجمهورية، ونؤكد أن رابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو تتوسع بشكل تدريجي في إقامة البطولات بمختلف ولايات البرازيل، من منطلق الحرص على توفير أفضل بيئة تنافسية احترافية لاكتشاف المواهب وصقلها في البرازيل، خاصة أن هناك ما يقرب من 2.5 مليون لاعبا ولاعبة مسجلين في البرازيل يمارسون تلك الرياضة، وأكثر من 20 ألف أكاديمية خاصة التدريب، كما أننا نحرص على استقبال أعداد كبيرة من أبطال البرازيل في أهم البطولات التي ينظمها اتحاد الامارات للجوجيتسو في أبوظبي بشكل سنوي".

وضم الوفد المرافق للرئيس البرازيلي عدداً من أبرز الشخصيات بمن فيهم أسطورة الجوجيتسو البرازيلي رينزو جراسي، حفيد كارلوس جراسي الذي يُعتبر الاسم الأبرز في عالم الجوجيتسو كونه أهم مؤسسي هذه الرياضة في البرازيل، وأبرز من أقام أكاديميات للتدريب، حتى بات اسم جراسي مقترناً برياضة الجوجيتسو.

وقال جراسي: "تتمتع الجوجيتسو بحضور كبير في الإمارات ..لاشك أن بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو من أضخم بطولات الجوجيتسو على مستوى العالم، وهي من بين أفضل الفعاليات التي شهدتها طوال مسيرتي الرياضية ..لقد تشرّفت بحضوري هنا اليوم برفقة الرئيس البرازيلي ومتابعة مستويات النزال القوية التي تشهدها البطولة ..وفي كل زيارةٍ لي إلى أبوظبي ألمس بشكلٍ واضح مدى تطوّر البطولة، إذ تواصل التقدّم والإبداع بفضل الدعم الكبير الذي تلقاه الرياضة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبفضل الخبرة الواسعة لفريق اتحاد الامارات للجوجيتسو في تنظيم أقوى الفعاليات على مستوى العالم".

وشهد اليوم الثاني من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو في نسختها الثالثة عشرة انطلاق منافسات الأساتذة وسط مشاركة كبيرة لحاملي الأحزمة الأزرق والبنفسجي والبني والأسود من الفئة العمرية فوق الثلاثين عاما من جميع أنحاء العالم ووفقا للأوزان المختلفة.

وحضر جانبا من المنافسات أيضا سعادة راشد لاحج المنصوري مدير عام الإدارة العامة لجمارك أبوظبي، وسعادة المهندس حمد الظاهري وكيل دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي، وسعادة الدكتور مبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، وراشد القبيسي الرئيس التنفيذي لشركة آفاق الإسلامية للتمويل وهند شديد رئيس ادارة الاعمال الاستثمارية للشركات لدى بنك أبوظبي الأول، وخواكيم ثومفارت المدير العام للاتحاد الدولي للجوجيتسو.

وتمكن لاعبو ولاعبات أكاديمية كوماندو جروب من تبوؤ الصدارة في منافسات اليوم الأول لفئة الأساتذة ونجحوا في تسجيل 123,920 نقطة متفوقين على نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس الذي حل وصيفا برصيد 52,800 نقطة، وأكاديمية شيك مات الأمريكية التي حلت في المركز الثالث برصيد 44 ألف نقطة.

من ناحيته أشاد اللاعب الروسي عبد الحميد محمدوف من أكاديمية أبوبكارو – صاحب الميدالية الذهبية في الحزام البنفسجي في وزن 85 كجم، بالتنظيم الاحترافي للبطولة، مؤكدا أن المنافسة في أبوظبي لها طعم آخر، وأنه قد سبق له التتويج من قبل في أبوظبي في بطولة أبوظبي جراند سلام، ويعتز بكل إنجاز حققه هنا لأنه يلعب في عاصمة الجوجيتسو العالمية.

وأضاف: "التزمت بخطة تدريبية صارمة قبل بدء المنافسات، حيث وضعت نصب عيني تحقيق الانتصار، وقد تمت مكافأتي بأفضل صورة ممكنة ..هدفي هو مواصلة المشاركة في كبريات البطولات والوصول إلى الحزام الأسود".

من جانبه قال اللاعب السويدي ماتياس إنغستروم حامل الحزام البنفسجي والفائز بذهبية وزن 77 كجم – فئة "الأساتذة 2" إن أجواء بطولة أبوظبي لا مثيل لها، وإن قوة المنافسة فيها تتطلب من اللاعبين أن يكونوا في أعلى درجات الجاهزية، مع بذل جهود مضاعفة للاحتفاظ بفرصة الفوز".

وتستمر فعاليات النسخة الثالثة عشرة من بطولة ابوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو غداً مع استكمال منافسات فئة الأساتذة.

وأكد اتحاد الإمارات للجوجيتسو أنه يثمن شراكاته الاستراتيجية المتينة التي تحظى بها بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، مشيرا إلى أن الرعاة والشركاء الذين يمثلون مختلف القطاعات، يحرصون على أن يكونوا جزءا من النجاح في احتضان المجتمع الإماراتي لهذه اللعبة ومحبيها من مختلف دول العالم.

طباعة Email