خولة وحكيمة تدخلان تاريخ «تمهيدي ماراثون الهجن»

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد السباق التمهيدي الأول لماراثون اليوم الوطني، الذي نظمه مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في دورة المرموم في نادي دبي للهجن، الجمعة مشاركة نسوية هي الأولى من نوعها على الإطلاق في السباقات الرسمية لامتطاء الهجن، بمشاركة فتاتين إماراتيتين، في ظاهرة لافتة وإيجابية على صعيد الرياضات التراثية تصدرت المشهد في افتتاحية الموسم.

وشاركت كل من خولة البلوشي «28 عاماً» في الشوط الأول للفئة السنية تحت 18 إلى 29 عاماً، وحكيمة غيث «38 عاماً» في الشوط الثاني للفئة السنية فوق 30 سنة، ونجحت كل منهما باجتياز خط النهاية بنجاح. وعلى صعيد النتائج، كسب عيسى الأحبابي المركز الأول في الشوط الأول للفئة السنية من 18 إلى 29 عاماً لمسافة 4 كلم.

ونال يحيى بن علي الملعاي المركز الأول في الشوط الثاني للفئة السنية فوق 30 عاماً لمسافة 4 كلم.

تتويج وتكريم

وفي ختام المنافسات، قام عبدالله حمدان بن دلموك، الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، بتتويج الحاصلين على المراكز الثلاثة الأولى في الشوطين، إلى جانب تكريم خولة البلوشي وحكيمة غيث تقديراً لمشاركتهما.

وعبر عبدالله حمدان بن دلموك، عن تقديره لجهود المشاركين في السباق التمهيدي الأول لماراثون الهجن، الذي يواصل المضي قدماً بخطوات ثابتة ونجح بترسيخ موقعه في رزنامة الأحداث الرياضية التراثية، ونجح في إحياء إرث الآباء والأجداد من خلال ركوب الهجن وخوض هذا النوع من المنافسات التي تعبر عن تقاليد مجتمعية نفتخر بها، كما أن مشاركة فتاتين إماراتيتين المرة الأولى في سباق رسمي لركوب الهجن، تؤكد مساعينا لجعل الرياضات التراثية متاحة لجميع أفراد المجتمع وللجنسيات كافة المقيمة على أرض دولة الإمارات، ونتطلع إلى أن تكون هذه الخطوة بداية نحو مشاركات أكثر وأكبر في النسخ المقبلة.

طباعة Email