00
إكسبو 2020 دبي اليوم

49 ميدالية للإمارات في بطولة العالم للجوجيتسو

جانب من مراسم التكريم | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

واصل منتخب الإمارات للجوجيتسو، تحقيق الإنجازات وحصد الميداليات في بطولة العالم، المقامة حالياً بصالة جوجيتسو أرينا، في مدينة زايد الرياضية، تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، بمشاركة 2000 لاعب ولاعبة، من 65 دولة حول العالم، وذلك لليوم الرابع على التوالي.

حيث رفع رصيده إلى 49 ميدالية ملونة، بواقع 18 ذهبية، و14 فضية، و17 برونزية.

وجرى تخصيص منافسات أمس، للمنتخبات لفئة الكبار للرجال والسيدات، ونجح لاعبو منتخبنا في تحقيق ذهبيتين وبرونزية. حيث توج بالذهب كل من زايد الكثيري في وزن 56 كغم، وعمر الفضلي في وزن 62 كغم، فيما حصلت حصة الشامسي على برونزية وزن 52 كغم. ويحتل اللاعبون الروسيون المركز الثاني في البطولة، برصيد 39 ميدالية، بواقع 15 ذهبية، و14 فضية، و10 برونزيات.

بينما حل في المركز الثالث منتخب كازاخستان، برصيد 36 ميدالية ملونة، موزعة على 8 ذهبيات، و6 فضيات، و22 برونزية.

حضور

حضر المنافسات، معالي اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي قائد عام شرطة أبوظبي، وبانايوتوس ثيودوروبوليس رئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو، وعبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي، النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، ومحمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو.

ويوسف عبد الله البطران عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات للجوجيتسو، وهناء الرستماني الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الأول، وفتون المزروعي رئيس مجموعة الخدمات المصرفية للأفراد في دولة الإمارات لدى بنك أبوظبي الأول، وفهد علي الشامسي أمين عام الاتحادين الإماراتي والآسيوي للجوجيتسو، وعدد من رؤساء الاتحادات القارية والوطنية، وخواكيم ثومفارت مدير عام الاتحاد الدولي للجوجيتسو.

وأكد الدكتور مروان علي الكعبي، المدير التنفيذي للعلميات بالإنابة في شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، أن دولة الإمارات، تتبوأ مراكز عالمية مرموقة في مختلف المجالات، خاصة في خدمات الرعاية الصحية، وتنظيم الفعاليات والبطولات العالمية، ومن أبرزها بطولة العالم للجوجيتسو، التي تستضيفها العاصمة أبوظبي، والتي تفخر شركة «صحة»، بتوفير الرعاية الصحية للمشاركين فيها.

وقال إن شركة «صحة»، تحرص على تقديم خدمات طبية متكاملة، ورعاية صحية عالمية المستوى، للمشاركين في بطولة العالم للجوجيتسو، من الرياضيين والإداريين.

وكذلك الجمهور المتابع للفعاليات، والتي يشارك فيها وفود كبيرة من مختلف القارات، إذ جهزت «صحة»، مركزاً طبياً متكاملاً، وزودته بالمستلزمات والمعدات الضرورية، والكوادر الطبية من أطباء طوارئ، وأطباء عامين، ومعالجين فيزيائيين، وممرضين وممرضات، بالإضافة لخدمة نقل المرضى من موقع الحدث إلى أحد مستشفيات شركة «صحة»، عبر سيارة إسعاف مجهزة لهذا النوع من الأحداث، إذا استدعت الضرورة الطبية ذلك.

ثقة

وفي تعليقه على أداء المنتخب، قال فهد علي الشامسي الأمين العام للاتحادين الإماراتي والآسيوي: «ثقتنا في لاعبينا ولاعباتنا لا حدود لها، وقد أدوا اليوم بشكل رائع، على الرغم من مواجهتهم لمنافسين أشداء ومتمرسين، وفي جميع الأحوال، فإن مثل هذه البطولات، تسهم في رفد لاعبي المنتخب بمزيد من الخبرة والتجربة والثقة بالنفس. وأود أن أشيد بالأداء الرائع لأبطالنا، الذين نجحوا في اعتلاء منصة التتويج، ومساهمتهم في تعزيز رصيد الدولة من الميداليات الملونة».

وأضاف الشامسي أن الحصيلة التي حققها منتخبنا الوطني، والتي تقترب من حاجز الـ 50 ميدالية، تعتبر إنجازاً مميزاً في بطولة من هذا الحجم، في ظل وجود أبطال من 65 دولة، متعطشين إلى تحقيق الفوز، والظفر بأحد أهم الألقاب العالمية.

وأوضح الشامسي أهمية تحقيق إنجاز مماثل لما تحقق قبل عامين، في النسخة الماضية من بطولة العالم في أبوظبي، عندما فازت الإمارات باللقب، موضحاً أن كل المؤشرات تذهب في هذا الاتجاه، وقال:

"جودة برامجنا، تضمن لنا استدامة التميز، ونحن سعداء بنجاح وكفاءة استراتيجية الاتحاد في إعداد الأبطال الذين يحفظون للدولة موقعها في القمة، والمكانة المتميزة على خارطة الجوجيتسو العالمية، ونحن نترقب منافسات اليوم الأخير بحماس، آملين في حصد أكبر عدد ممكن من الميداليات، انطلاقاً من ثقتنا بقدرة أبنائنا وبناتنا على مواصلة الإنجاز، لا سيما في حضور هذه الجماهير الرائعة، التي لا تتوقف عن التشجيع، وحث اللاعبين على تقديم الأفضل دائماً.

إهداء

وبعد إهدائه دولة الإمارات، الذهبية الأولى في منافسات فئة الكبار ببطولة العالم، عبّر زايد الكثيري، عن سعادته بتحقيق الذهب، ومساهمته في رفع علم الدولة في منصة التتويج، متمنياً أن يكون هذا الإنجاز، مقدمة للمزيد من النجاحات والإنجازات في المرحلة المقبلة، وضمان التأهل إلى دورة الألعاب العالمية في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف الكثيري أن الفوز في بطولة العالم، له طعم آخر، خصوصاً عند اللعب وسط الجماهير المحبة والعاشقة، وأن النصر لم يكن سهلاً على الإطلاق، لأن منافسه في النهائي، الكوري الجنوبي، أعد العدة للنزال بشكل رائع، وتطّلب الفوز عليه جهداً كبيراً، واستراتيجية دقيقة، تعتمد على التركيز على نقاط الضعف والثغرات التي يمكن استغلالها، وحسن إدارة النزال، وتطبيق توجيهات المدرب بمنتهى الدقة.

 

طباعة Email