00
إكسبو 2020 دبي اليوم

15 دولة في «تجديف العرب والخليج» بالحمرية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت اللجنة العليا المنظمة للبطولتين العربية والخليجية للتجديف، اكتمال الاستعدادات لانطلاقة أول بطولتين على مستوى المنطقة، بمشاركة تصل إلى 15 دولة عربية، من بينها جميع دول مجلس التعاون، وذلك بنادي الحمرية مستضيف الحدث، حيث تم الإعلان عن كافة الترتيبات، خلال مؤتمر صحافي عقد في مقر النادي، بحضور عبد الملك جاني نائب رئيس مجلس الشارقة الرياضي، رئيس اللجنة العليا، وعارف الهرنكي رئيس اتحاد الإمارات للشراع والتجديف، وجمعة الشامسي رئيس مجلس إدارة نادي الحمرية. 

 تم تحديد يوم 18 نوفمبر الجاري، موعداً لانطلاقة البطولة الخليجية، وتستمر يومين على شاطئ الحمرية في الشارقة، فيما تنطلق البطولة الخليجية، يوم 25 من الشهر نفسه، وتستمر 3 أيام، وأكدت اللجنة العليا على الاهتمام الكبير بالحدث، من قبل مجلس الشارقة الرياضي، لتعزيز النجاح.

وقال عبد الملك جاني نائب رئيس مجلس الشارقة الرياضي، رئيس اللجنة العليا، إن البطولتين تحظيان برعاية سمو الشيخ عبد الله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة، ما يشكل دعماً لافتاً ومكانة وأهمية لهما.

وأوضح أن كافة الترتيبات، تم الانتهاء منها والتحضير لها، بعد بحث مختلف الأفكار، والتنسيق بين اتحاد الإمارات للشراع والتجديف الحديث، والاتحادات الخليجية والعربية، للارتقاء بالكفاءة التنظيمية، وتوفير كافة الإمكانات اللوجستية، في ظل تمتع شاطئ الحمرية بمقومات مميزة، تمنح البطولة نجاحاً كبيراً، في ظل استقبال 15 منتخباً للمشاركة في أحداث البطولة العربية، و6 منتخبات للبطولة الخليجية، من الرجال والسيدات وكافة الفئات.

بدوره، أشار جمعة عبيد الشامسي رئيس مجلس إدارة نادي الحمرية الثقافي الرياضي، نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة، والمشرف على البطولتين، إلى أن هذا التنظيم، يأتي تتويجاً لمسيرة قطعها النادي، طوال ما يزيد على عقد من الزمن، في الاهتمام بالرياضات المائية، وتأهيل اللاعبين من أعضاء المنتخب الوطني.

وتحدث عارف الهرنكي رئيس اتحاد الإمارات للشراع والتجديف الحديث، عن أهمية البطولتين، وما تحظى به من مشاركة لافتة، هي الأكبر خليجياً وعربياً، في ظل تسابق الدول على تأهيل لاعبيها للمشاركة في منافساتها، وأوضح أن التنسيق متواصل وجارٍ مع الاتحادات المماثلة، الخليجية والعربية، لتقديم بطولة هي الأولى من حيث المكانة والتنظيم.

وقدّم الشكر لمجلس الشارقة الرياضي، ونادي الحمرية الثقافي الرياضي، على هذه الجهود والتكامل من أجل الخروج بأحداث مشوقة، ترقى باسم رياضة الإمارات، والرياضة في إمارة الشارقة.

طباعة Email