نخبة السائقين جاهزون لرالي أبوظبي الصحراوي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن السائقون المشاركون في رالي أبوظبي الصحراوي جاهزيتهم للحدث العالمي الذي يقام في العاصمة أبوظبي في نسخته الثلاثين برعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة ويستمر حتى 11 نوفمبر الجاري.

وعقدت اللجنة المنظمة للرالي مؤتمراً صحفياً صباح أمس بحلبة مرسى ياس بحضور عارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، والطارق العامري الرئيس التنفيذي لحلبة مرسى ياس، وماهر البدري الرئيس التنفيذي لمنظمة الإمارات لرياضة السيارات والدراجات النارية، إضافة نخبة من السائقين والدراجين الدوليين المشاركين في النسخة الحالية من الرالي، والرعاة داعمي الحدث.

وتنطلق صباح اليوم المرحلة الأولى من رالي أبوظبي الصحراوي من منطقة الظفرة ولمسافة 262 كلم، إذ تعد الرالي من أطول الراليات الصحراوية في منطقة الشرق الأوسط.

وقال عارف العواني:«سعداء بالمشاركة في دعم وتنظيم رالي أبوظبي الصحراوي الذي يحظى بدعم ورعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، الذي يولي أهمية كبيرة لتنظيم الفعاليات الرياضية العالمية والمجتمعية في منطقة الظفرة».

وقال الطارق العامري، الرئيس التنفيذي لحلبة مرسى ياس، المقر الرئيسي الرسمي لرالي أبوظبي الصحراوي: يسعدنا مرة أخرى أن نشارك منظمة الإمارات لرياضة السيارات والدراجات النارية في ضمان استمرار رالي أبوظبي الصحراوي في تسليط الضوء على أبوظبي كوجهة رياضية من المستوى العالمي.

حدث فريد

وأكد الشيخ خالد بن فيصل القاسمي بطل الراليات الإماراتي والحائز على لقب رالي أبوظبي الصحراوي قبل 4 سنوات أن النسخة الثلاثين من الرالي تعد حدثاً فريداً واستثنائياً بعد الظروف التي مر بها العالم بسبب جائحة كورونا.

طباعة Email