عبد المنعم الهاشمي للاعبين: حان الوقت لاستكمال مسيرة التميز

منتخب الجوجيتسو يبدأ مشوار مونديال أبوظبي اليوم

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد عبد المنعم الهاشمي، رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي، النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو، أن ثقته في لاعبي ولاعبات منتخب الإمارات بلا حدود، حينما تبدأ مشاركتهم الرسمية، اليوم، في النسخة 26 من بطولة العالم للجوجيتسو، التي تقام في صالة جوجيتسو أرينا، بمدينة زايد الرياضية، تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، بمشاركة 2000 لاعب ولاعبة من 65 دولة حول العالم.

ويستهل نجوم المنتخب الوطني مشوارهم اليوم في البطولة بتشكيلة مثالية، تجمع بين عناصر الخبرة والشباب والمواهب الصاعدة، تضم 59 لاعباً ضمن فئة الرجال و13 لاعبة ضمن فئة الشابات.

وأكد عبدالمنعم الهاشمي في حديثه للاعبي ولاعبات المنتخب عند زيارته لهم في المعسكر أن المنافسة لن تكون سهلة، لسببين: أولهما أن اللعبة تتطور بشكل متسارع في العديد من الدول حول العالم، بدليل ما تابعه الجميع في بطولة آسيا الأخيرة، التي أقيمت في أبوظبي سبتمبر الماضي، والتطور الهائل الذي حدث للعبة في أكثر من 6 دول آسيوية، وثانيهما أن كل لاعب أو لاعبة سيواجه نظيره الإماراتي سيبذل كل ما بوسعه للفوز عليه، لأنه يلعب أمام لاعب بطل النسخة الماضية، وصاحب أفضل برامج تدريب وتأهيل في العالم، وأن الطريق إلى الفوز في هذه الظروف واضح وهو التركيز الذهني، والإيمان بقدراتنا، وبذل أقصى ما نملك من جهد للحفاظ على مسيرة التميز.

وقال عبدالمنعم الهاشمي: لاعبو ولاعبات الإمارات أسعدونا بإنجازاتهم في كل المنافسات السابقة، وقد استعدوا جيداً للبطولة العالمية، وقدراتهم تؤهلهم لمواصلة مسيرة الإنجازات، والمطلوب فقط من كل لاعب أو لاعبة أن يقدم نسبة 100% من مستواه، وأنا متفائل بتقديم الجديد في هذه البطولة، التي تم استحداث فئة الناشئين والناشئات فيها لأول مرة، فنحن نملك نوعية مميزة من اللاعبين واللاعبات في مختلف الفئات، وسوف تثبتون أنفسكم على البساط، وتترجمون جهودكم، التي بذلتموها طوال الشهور الأخيرة في التدريبات المكثفة، وتسعدون الجماهير، التي ستأتي لتقف خلفكم، وأسركم التي ضحت بالكثير مع الاتحاد، لتوفير أفضل بيئة تنافسية لكم.

جاهزية

وأكد محمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو أن المنتخب الوطني يدخل هذه البطولة وهو في أتم الاستعداد والجاهزية للتألق على البساط ومقارعة الكبار، ورسم البسمة على وجوه الجماهير الإماراتية التي ستحتشد خلف أبنائها، لتشجيعهم ومؤازرتهم لاستكمال المهمة بنجاح واعتلاء منصة التتويج.

وقال: ثقتنا في قدرات أبنائنا وبناتنا كبيرة، وبطولة العالم محطة أساسية في مسيرتهم المضيئة، ونحن على يقين بأن مشاعر البهجة والفخر ستتكرر في هذا المحفل العالمي، لنكون على موعد متجدد مع لحظات مضيئة تترجم جهود هذا الجيل المميز من اللاعبين واللاعبات.

ووجه الظاهري رسالة إلى الجماهير داعياً إياهم إلى تحويل هذه اللحظات الحاسمة إلى مهرجان للعائلات الإماراتية، التي تقف خلف أبنائها وتترقب لحظة صعودهم إلى منصات التتويج، لأن هذا قمة النجاح ولحظة للتاريخ لن تبارح الذاكرة.

آمال

وعن المشاركة في البطولة وجاهزية المنتخب يقول فيصل الكتبي قائد منتخبنا الوطني وبطل العالم: ندرك حجم الآمال المعقودة علينا، ونؤكد أننا استعدينا بشكل جيد للمنافسة ونعاهد جماهيرنا بأننا سنقاتل للحفاظ على اللقب.

وتوجّه الكتبي بالشكر لاتحاد الإمارات للجوجيتسو على اهتمامه الكبير بلاعبي المنتخب وحرصه على توفير كل ما يضمن نجاح مسيرته وتفوقه في ساحات الجوجيتسو العالمية.

واختتم الكتبي بالقول: إن لاعبي الخبرة في المنتخب سيضعون خلاصة خبرتهم وتجربتهم بين يدي زملائهم، الذين يبدأون مشوارهم في بطولة العالم غداً، وإنه يتوقع تألق العديد منهم على البساط.

من جانبه، يقول عمر الفضلي: إن عدداً كبيراً من لاعبي المنتخب يتمتعون بخبرة طويلة في البطولات الدولية، تؤهلهم لمواجهة أقوى المنافسين في العالم، وإن الجهاز الفني للمنتخب بقيادة المدرب رامون ليموس حرص على تجهيز كل اللاعبين بتقنيات قتالية متنوعة، تؤهلهم لتعزيز حضورهم وفرصهم في المنافسة بالبطولة.

وأكد الفضلي أن هدفه مع زملائه في المنتخب هو رد بعض الجميل للوطن وقيادته، وللاتحاد الذي يبذل جهوداً مضنية في توسيع انتشار هذه الرياضة في المجتمع، انطلاقاً مما تحمله من قيم نبيلة، ومن حرصه على المساهمة في بناء أجيال قوية قادرة على حماية مكتسبات الوطن.

نزالات

اختتمت أمس، نزالات فئة القتال الاستعراضي، وسط منافسات شرسة بين عدد من الدول، في ظل تفاعل جماهيري كبير في المدرجات، ومؤثرات صوتية وضوئية حماسية، سواء عند الأدوار النهائية في المنافسات، أو عند مراسم التتويج. وحضر المنافسات بانايوتوس ثيودوربوليس رئيس الاتحاد الدولي، ومحمد سالم الظاهري، وعدد كبير من رؤساء الاتحادات القارية والوطنية، وفهد علي الشامسي أمين عام الاتحادين الإماراتي والآسيوي، وخواكيم ثومفارت مدير عام الاتحاد الدولي.

طباعة Email