00
إكسبو 2020 دبي اليوم

شراكة بين الأولمبياد الخاص و«الإمارات للرياضات الإلكترونية»

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقع الأولمبياد الخاص الإماراتي وجمعية الإمارات للرياضات الإلكترونية مذكرة تفاهم لعقد شراكة استراتيجية بهدف إطلاق عدد من المبادرات والأنشطة التي تعزز من جهود الدمج الاجتماعي لأصحاب الهمم وتمكنهم من تحقيق الإنجازات والتميز في مختلف المجالات الرياضية بما فيها الرياضات الإلكترونية، كما ستسرع المذكرة من معدلات نمو قطاع الألعاب والرياضات الإلكترونية في الدولة بتوسيع قاعدة لاعبيها.

تتضمن الشراكة، التي تنطلق تحت شعار «اللعب لتحقيق الدمج»، تنظيم عدد من الفعاليات والأنشطة، تشمل فعاليات ومسابقات افتراضية وفعلية للرياضات الإلكترونية للاعبي الأولمبياد الخاص، وذلك في مختلف إمارات الدولة، على أن تبدأ الأنشطة في إمارتي أبوظبي ودبي، كما تشمل الشراكة إدراج فعاليات مخصصة لأصحاب الهمم في جدول الأعمال السنوي لجمعية الإمارات للرياضات الإلكترونية.

ومن المقرر أن يقام في دبي أول ملتقى فعلي للرياضات الإلكترونية لأصحاب الهمم، في نهاية نوفمبر الجاري، وأن يعقبه انعقاد أول ملتقى موحد للرياضات الإلكترونية في ديسمبر في دبي أيضاً.

وأكد طلال الهاشمي، المدير الوطني لمؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي، أن التعاون بين الأولمبياد الخاص الإماراتي وجمعية الإمارات للرياضات الإلكترونية يدعم مساعي دمج أصحاب الهمم من خلال الرياضة، وقال: نهدف من توقيع مذكرة التفاهم أن يكون لاعبونا من ذوي الإعاقة الذهنية والنمائية في قلب المشهد المتنامي للرياضات الإلكترونية في الدولة والعالم.

كما يزيد تعاوننا مع جمعية الإمارات للرياضات الإلكترونية من تفاعلنا مع الرقمنة والعالم الافتراضي، ليتعرف أصحاب الهمم على أحدث المستجدات في عالم الرياضات الإلكترونية التي يمارسها أقرانهم، ولينالوا الفرصة الكاملة التي يستحقونها للتمتع بها، وتطوير مهاراتهم.

وأضاف: يعكس التعاون بيننا وبين الجمعية ثقافة المشاركة وروح الفريق المتأصلة في كافة مؤسسات الدولة وهو الأمر الذي من شأنه أن يعزز من التمكين والدمج الاجتماعي لهذه الفئة المهمة من أبنائنا وبناتنا، ويطور من قدراتهم الرياضية على نحو سيرسخ من مكانة الإمارات عالمياً كدولة رائدة في تمكين أصحاب الهمم في المجتمع.

خبرات

وأكد سعيد علي الطاهر أمين عام جمعية الإمارات للرياضات الإلكترونية، أن الجمعية تسعد بتواجدها ضمن منظومة العمل الوطنية التي تخدم القطاع الرياضي لأصحاب الهمم، وأن توجيهات الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط آل نهيان رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للرياضات الإلكترونية بتوفير كافة الخدمات والخبرات اللازمة لدعم مسيرة مؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي، وتقديم فرص التدريب والمنافسة لأصحاب الهمم بجانب شركائهم الرياضيين بالمجتمع تأكيداً على دعم وتمكين هذه الفئة الغالية على قلوبنا جميعاً.

وأشار عبدالله القرق رئيس المكتب الاستشاري للجمعية، إلى أن تلك الشراكة المجتمعية هي الخطوة الرائدة الأولى في قطاع أصحاب الهمم بالمنطقة، وأن الفترة القادمة ستشهد مشاركة مستمرة بين الجهتين لتنظيم التدريبات والبطولات المشتركة وتوسيع قاعدة الممارسة للرياضات الإلكترونية بالدولة.

 
طباعة Email