00
إكسبو 2020 دبي اليوم

انطلاقة قوية لبطولة العالم للجوجيتسو في أبوظبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، انطلقت أمس منافسات النسخة السادسة والعشرين لبطولة العالم للجوجيتسو من أبوظبي، بمشاركة 2000 لاعب ولاعبة من 65 دولة، للمنافسة على انتزاع بطاقات التأهل لدورة الألعاب العالمية في منهاتن بالولايات المتحدة الأمريكية عام 2022.

وينظم اتحاد الإمارات للجوجيتسو البطولة في صالة جوجيتسو أرينا بمدينة زايد الرياضية تحت مظلة الاتحاد الدولي. وحضر منافسات اليوم الأول التي تم تخصيصها للأدوار التمهيدية لفئات الاستعراض كل من بانايوتوس ثيودوربوليس رئيس الاتحاد الدولي، ويانيس ميخالديس سفير جمهورية قبرص لدى الإمارات، ومحمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو، ونورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام، وفهد علي الشامسي الأمين العام للاتحادين الإماراتي والآسيوي للجوجيتسو، وخواكيم ثومفارت مدير عام الاتحاد الدولي، ونخبة من مسؤولي ورؤساء وفود الاتحادات الوطنية المشاركة في البطولة.

واشتعلت منافسات اليوم الأول إثارة، حيث تفاعلت معها الجماهير التي ملأت المدرجات من مختلف دول العالم.

من جانبها أكدت نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام، أن بطولة العالم للجوجيتسو التي تقام برعاية سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان تجسد قدرة الدولة على استضافة كبرى الفعاليات الرياضية العالمية ما يسهم في تعزيز مكانتها على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وتوجهت السويدي بالتهنئة إلى القيادة الرشيدة بمناسبة يوم العلم الذي تزامن مع افتتاح هذا الحدث العالمي الكبير، معربة عن فخرها بالدعم اللامحدود الذي تقدمه القيادة الرشيدة للرياضة بشكل عام والجوجيتسو بشكل خاص حتى باتت أبوظبي عاصمة لرياضة الجوجيتسو في العالم، ومقراً للاتحادين الآسيوي والدولي.

نجاح

وعن إقبال الفتيات الإماراتيات على المشاركة الفاعلة في رياضة الجوجيتسو ووصول أعداد اللاعبات الممارسات لها إلى أكثر من 70 ألف لاعبة في المدارس والأندية والأكاديميات، وتحقيقها لإنجازات كبرى محلية وقارية وعالمية تقول السويدي: «بنت الإمارات أثبتت من خلال إنجازاتها في رياضة الجوجيتسو أنها قادرة على إثبات نفسها عالمياً، في حال توفير الدعم والفرصة، حيث ترجمت هذا الدعم إلى إنجازات كبيرة لدولة الإمارات في رياضة الجوجيتسو، كثمرة لاستثمار القيادة الرشيدة فيها، وتوجيهات ورعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، القدوة والمثل في الإبداع والعطاء والتميز».

وأشادت السويدي بجهود اتحاد الإمارات للجوجيتسو برئاسة عبدالمنعم الهاشمي لنشر وتطوير اللعبة، وصناعة الأبطال واستراتيجية العمل المدروسة التي توفر استدامة النجاح، في بناء جيل قوي قادر على تحمل مسؤولية المستقبل والمساهمة في بناء دولة متحضرة قوية يشار لها بالبنان في كل المحافل.

ودعت شباب الوطن إلى الاستفادة من هذه البطولة، وتشجيع لاعبي المنتخب الوطني المشاركين في منافساتها المختلفة، معربة عن ثقتها في تنظيم نسخة استثنائية لبطولة العالم للجوجيتسو على أرض الإمارات ونجاحها بشكل لافت، مؤكدة دعمها الكامل لكل الجهود الرامية إلى إخراج شهر أبوظبي للجوجيتسو في أبهى صورة.

جاءت تلك التصريحات خلال قيامها بجولة تفقدية للفعاليات التي تقام حول البطولة وزيارتها للخيمة التراثية برفقة محمد سالم الظاهري، وكذلك متابعتها لكل أجنحة البطولة، مشاهدة جانباً من المنافسات القوية.

أكبر حدث

من ناحيته عبر اليوناني بانايوتوس ثيودوروبوليس رئيس الاتحاد الدولي، عن رضاه التام عن الانطلاقة القوية لمنافسات البطولة، وعن التنظيم الاحترافي، مشيراً إلى أنها أكبر حدث رياضي في الفنون القتالية يقام في العالم بعد جائحة كورونا، وأنه يتوقع أن تكون المنافسة قوية ومثيرة.

160

أكد بانايوتوس ثيودوربوليس رئيس الاتحاد الدولي أن الجوجيتسو أصبحت بالأرقام الرياضة الأوسع انتشاراً في العالم خلال السنوات الخمس الأخيرة، وأصبح لدينا أكثر من 160 اتحاداً وطنياً في 160 دولة حول العالم، وبالنسبة للبطولات فبفضل التعاون مع اتحاد الإمارات حققنا قفزة نوعية هائلة في أعدادها وجودتها وتوزيعها على المستوى العالمي، ونتوقع أن تتواصل إنجازاتنا في المرحلة المقبلة، وأن يصل عدد اللاعبين المشاركين في النسخ المقبلة لمثل هذه البطولة لأكثر من 8 آلاف لاعب ولاعبة.

طباعة Email