00
إكسبو 2020 دبي اليوم

سكيك ينطلق بقوة في «آسيا والمحيط الهادئ للغولف»

ت + ت - الحجم الطبيعي

 

دشن لاعب منتخبنا الوطني للغولف، اللاعب أحمد سكيك، مشواره بتحقيق ضربتين تحت المعدل، بمجموع 69 ضربة، في منافسات النسخة الثانية عشرة من بطولة آسيا والمحيط الهادئ للغولف للهواة، التي انطلقت أمس في نادي خور دبي للغولف واليخوت بدبي، والتي يتنافس فيها 90 لاعباً من 31 دولة، حتى بعد غدٍ، وسط صراع قوي ومثير لكسب بطاقات الدعوة للمشاركة بطولة الأساتذة للمحترفين الأمريكية الأكبر في العالم، وبطولة بريطانيا المفتوحة العريقة بنسختها الـ 150 في العام المقبل.

وسدد لاعب منتخبنا الوطني، أحمد سكيك، ضربة البداية، بعدما أوقعته القرعة في المجموعة الصباحية الأولى، وهو الذي قدم مستويات قوية في مستهل مشواره، بعدما حقق في الجولة الأولى ضربتين تحت المعدل، بمجموع 69 ضربة، ما يعزز من ثقته قبل إكمال المشوار.

ويشارك بالبطولة من الإمارات، اللاعبون خالد يوسف وخليفة المسعود وراشد العمادي، في حين سيمثل الهند النجم أركيش بهاتيا المقيم في الإمارات.

شهد انطلاق المنافسات، الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس الاتحادين الإماراتي والعربي للغولف، وعادل الزرعوني نائب رئيس اتحاد الغولف، نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة، واللواء (م) عبد الله الهاشمي عضو اللجنة المنظمة العليا للبطولة.

مناسبة غالية 

ورحب الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي، بالمشاركين والضيوف على أرض دولة الإمارات، أرض الخير والعطاء، ووجّه التهنئة للقيادة الرشيدة والشعب، مع تزامن انطلاق البطولة مع احتفالاتنا بمناسبة «يوم العلم»، وهو ما أضاف المزيد من الأهمية والألق لهذه البطولة، التي تقام للمرة الأولى في دولة عربية، وهو ما اعتدناه في الإمارات، من حيث الريادة دائماً، كعلامة مميزة لها، والتطلع دائماً لقطع خطوات التطوير نحو الأمام.

واعتبر الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي، أن إقامة بطولة الرجال في دبي هذه الأيام، وانطلاق منافسات السيدات في أبوظبي الأسبوع المقبل، تضعنا أمام أيام حافلة، لبطولتين من شأنهما أن تسهما في صياغة مستقبل هذه الرياضة في المنطقة والقارة، من خلال ربط جسور التعاون الرسمية، مع اثنتين من أكبر المنظمات في العالم برياضة الغولف، متمثلة ببطولة الأساتذة للمحترفين الأمريكية، والنادي الملكي البريطاني «آر آند إيه».

طباعة Email