بطولة العالم للجوجيتسو تنطلق غدا بأبوظبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

 برعاية كريمة من سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، تنطلق غدا الأربعاء منافسات بطولة العالم للجوجيتسو تحت مظلة الاتحاد الدولي للجوجيتسو، وينظمها اتحاد الإمارات بمشاركة نحو 2000 لاعب ولاعبة من 65 دولة، في صالة جوجيتسو أرينا بمدينة زايد الرياضية وتستمر حتى 11 نوفمبر الجاري.

ومن ضمن قائمة الدول الأبرز المشاركة في البطولة كل من دولة الامارات والمملكة العربية السعودية ومملكة البحرين والكويت ومصر والعراق والمغرب وتونس والبرازيل وكولومبيا والنمسا وبلجيكا وفرنسا وألمانيا واليونان وإيطاليا وإسرائيل وكازاخستان وأوكرانيا، ورومانيا وتايلاند وأنجولا .. وتشهد هذه النسخة أكبر مشاركة في تاريخ البطولة على صعيد اللاعبين والدول.

وتبدأ منافسات الغد عند الساعة 9 صباحا بنزالات الأدوار التمهيدية للرجال والسيدات تحت 16 سنة، وتحت 18 سنة، وتحت 21 سنة، والمواجهات المزدوجة والمختلطة والقتال الاستعراضي للسيدات والرجال من فئة الكبار حصرا وتستمر حتى الساعة 3:30 عصرا وتقام على 5 أبسطة ..

وتستأنف الفترة الثانية للمتأهلين عن نفس الفئات عند الساعة الرابعة حتى السادسة، حيث تقام الأدوار النهائية على بساطين.

وبدأت أعمال التسجيل الرسمي ومراجعة البيانات صباح اليوم الثلاثاء في صالة جوجيتسو أرينا، لمعظم الفئات المشاركة، متبوعة بإجراءات الوزن الرسمية، تحت إشراف طاقم التحكيم الدولي الذي تم ترشيحه من قبل الاتحاد الدولي لتولي التحكيم بالبطولة وفقا لأفضل المعايير المتبعة على صعيد الخبرة والكفاءة .

وقال سعادة محمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو : في الوقت الذي نستقبل ضيوفنا من جميع أنحاء العالم، نحتفل مع أبناء الوطن بيوم العلم الإماراتي رمز وحدتنا وعزتنا في كنف قيادة حكيمة صعدت بنا سلّم المجد، ومهّدت أمام أبنائها طريق التقدم والارتقاء حتى أصبحت الإمارات مقصدا للطامحين والمبتكرين وصنّاع المستقبل، وعندما يتواكب يوم العلم مع انطلاقة منافسات البطولة العالمية في أبوظبي فهذه رسالة تفاؤل بأن أبطال الامارات سوف يكونون على الموعد ويحصدون الميداليات التي تواصل مسيرتهم في التميز والإبداع.

وأضاف: ترسخ استضافة أبوظبي لكبرى البطولات العالمية مكانتها التي وصلت إليها بكفاءة واقتدار كعاصمة عالمية للجوجيتسو، وقدراتها الفائقة وبنيتها المتطورة التي تؤهلها لاحتضان شباب العالم في أجواء من المحبة والتسامح.

وفي هذا الإطار أكد خواكيم ثومفارت مدير عام الاتحاد الدولي للجوجيتسو أن أبوظبي كثيرا ما أبهرت الجميع بحسن التنظيم والاستضافة لأهم البطولات القارية، وكانت آخر النجاحات خلال استضافة البطولة الآسيوية التي أقيمت في شهر سبتمبر الماضي، والاتحاد الدولي على ثقة بأنها ستتفوق على نفسها من جديد، وستقدم للعالم بطولة استثنائية بجميع المقاييس.

وقال: حرص العاصمة الإماراتية "أبوظبي" على استضافة البطولة يجسد جهودها ودورها المؤثر في المساهمة في تطوير الجوجيتسو على مستوى العالم، والعمل بشكل وثيق مع الاتحاد الدولي والاتحادات القارية الأخرى في اعتماد هذه الرياضة المتنامية لدى جميع المنظمات العالمية.

من ناحية أخرى تتواصل استعدادات لاعبي المنتخب الوطني للمشاركة في منافسات البطولة للوصول إلى الجاهزية القصوى التي تقودهم إلى المنافسة على اللقب والتتويج به، وتحقيق أكبر عدد من الميداليات الملونة، علما أن نجوم الجوجيتسو نجحوا في تحقيق إنجاز استثنائي في النسخة الماضية من بطولة العالم التي استضافتها أبوظبي في نوفمبر 2019 .. وحصدت الإمارات المركز الأول في الترتيب العام للبطولة، برصيد 52 ميدالية، بواقع 18 ذهبية، و14 فضية، و20 برونزية، والهدف الآن هو التفوق على الذات وتحقيق إنجاز أكبر يواكب حجم الآمال والتطلعات.

ويمثل المنتخب الوطني في البطولة 59 لاعبا ضمن فئة الرجال، موزعين على مختلف الفئات بواقع 13 لاعباً ضمن فئة الكبار، و 12 لاعباً ضمن فئة الشباب تحت 21 عاماً، و16 لاعباً ضمن فئة تحت 18 عاماً، و18 لاعباً في فئة تحت 16 عاما .. ولا تقل مشاركة السيدات أهمية عن مشاركة الرجال، حيث يمثل منتخب الفتيات في البطولة 57 لاعبةً موزعة على 14 لاعبة ضمن فئة الكبار فوق 18 عاماً، 13 لاعبة ضمن فئة الشابات تحت 21 عاماً، 15 لاعبةً ضمن فئة تحت 18 عاماً، 15 لاعبةً ضمن فئة تحت 16 عاماً.

بدوره قال مدرب المنتخب الوطني رامون ليموس إن التحضيرات قائمة على قدم وساق لتعزيز أداء لاعبي المنتخب والوصول إلى أعلى معدلات اللياقة البدنية، مؤكدا أن المنافسة ستكون قوية للغاية في ظل مشاركة الكثير من المنتخبات ذائعة الصيت على الساحة العالمية.

وأضاف ليموس أن الثقة بقدرة لاعبيه لا حدود لها، خصوصا أنهم خاضوا عدة استحقاقات عالمية وقارية أخيرا وأثبتوا كفاءتهم وقدرتهم على المنافسة وصولا إلى التتويج .. ولفت إلى أن قائمة المنتخب تضم عناصر الخبرة كفيصل الكتبي، وعناصر الشباب مثل عمر الفضلي، وزايد الكثيري، ومجموعة من المواهب الصاعدة مثل ذياب النعيمي وحمدة الشكيلي.

 

طباعة Email