خالد بن محمد بن زايد يتسلم شعار "مدينة الدراجات الهوائية" ويطلق منصة الدعم الجديدة "بايك أبوظبي"

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

 تسلم سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، شعار مدينة الدراجات الهوائية من الاتحاد الدولي للدراجات، الهيئة العالمية المنظمة لرياضة ركوب الدراجات الهوائية، لتصبح العاصمة أول مدينة آسيوية تحظى بهذا اللقب المرموق.

وتسلم سموه الشعار خلال حفل خاص أقيم على المسار المخصص للدراجات الهوائية في جزيرة الحديريات، بحضور سعادة عارف العواني، أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، ودافيد لابارتيان، رئيس الاتحاد الدولي للدراجات.

وخلال الفعالية، أطلق سموه "بايك أبوظبي"، منصة الدعم الجديدة التي تشكل المحرك الأساسي لطموحات الإمارة على المدى الطويل، لتكون وجهة عالمية رائدة في ركوب الدراجات، من خلال تمكين الترابط بين العناصر الأساسية الثلاثة المتمثلة في التنقل، والصحة والترفيه، والرياضة.

وقال سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد ال نهيان : حصول الإمارة على هذا اللقب المتميز يعكس جهود حكومة أبوظبي على مدار السنوات الماضية لتكون أبوظبي وجهة مفضلة لرياضة ركوب الدراجات، تلك الجهود شملت تطوير بنية تحتية عالمية المواصفات، تضم مرافق رياضية ومجتمعية وفق أفضل المعايير، بما يعزز موقع أبوظبي ضمن أكثر المدن المفضلة للعيش على مستوى العالم.

وأضاف سموه : الإمارة مقبلة على تحقيق المزيد من الإنجازات لدفع الاستدامة في جميع القطاعات، بما في ذلك خطط التطوير الحضري، لإتاحة المزيد من الفرص أمام سكان الإمارة، الأمر الذي يشجعهم على اتباع نمط حياة صحي.

من ناحيته قال سعادة عارف العواني، أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي: يعكس لقب مدينة الدراجات الهوائية Bike City التصنيف العالمي البارز للمدينة، بسبب جودة بنيتها التحتية الملائمة لركوب الدراجات، ويعد ذلك إضافة مهمة إلى التطورات المتعددة في أبوظبي في ركوب الدراجات وممارستها كرياضة تنافسية، ما يساعد على دعم نمط حياة صحي، ويسهم في حماية البيئة، ويعزز رفاهية مجتمع أبوظبي.

وأضاف : تعدّ رياضة الدراجات من الأنشطة الأساسية التي تسهم في الحفاظ على سعادة أفراد المجتمع وصحتهم، وتساعد على إنشاء روابط عميقة بالمدينة، وتعد منصة "بايك أبوظبي" الجديدة بداية فصل جديد وممتع للدراجات في الإمارة، ومن شأنها تشجيع السكان من مختلف المهارات على اعتماد الدراجات الهوائية أسلوب حياة يحفل بالنشاط والاستدامة، نتطلع إلى استضافة مجموعة من المنافسات العالمية والمجتمعية الجديدة، وتوسيع المرافق عالمية المستوى المتاحة، للارتقاء بمكانة الدراجات الهوائية إلى آفاق أرحب.

من جانبه، قال دافيد لابارتيان، رئيس الاتحاد الدولي للدراجات: يدعم لقب مدينة الدراجات الهوائية المدن والمناطق التي تستضيف الفعاليات الرئيسية للاتحاد الدولي للدراجات، وتستثمر في البرامج والبنى التحتية لتطوير مفهوم الدراجات الهوائية، ويسرنا الإعلان عن منح أبوظبي هذا اللقب المرموق، في إنجاز هو الأول من نوعه في الشرق الأوسط وآسيا عموماً، ويسلّط الضوء على المبادرات المتميزة في الإمارة لتشجيع ممارسة رياضة الدراجات الهوائية ودعم مشاركة المجتمع المحلي، وتمتلك أبوظبي رؤية وخططاً واضحة في إطار استراتيجية تهدف إلى الترويج لممارسة رياضة الدراجات الهوائية وإتاحة هذا النشاط للجميع.

ويحتفي اللقب بالتزام أبوظبي باستراتيجية الاتحاد في إتاحة ممارسة رياضة الدراجات الهوائية للجميع، والتي تهدف إلى تشجيع ممارسة رياضة الدراجات الهوائية كل يوم، باعتباره نشاطاً ترفيهياً صحياً ووسيلة مستدامة للتنقل، ورياضةً تنافسيةً للهواة والمحترفين.

وانضمت أبوظبي بذلك إلى قائمة أبرز الوجهات العالمية الرائدة في رياضة الدراجات الهوائية، بما فيها بيرجن في النرويج، والعاصمة الدنماركية كوبنهاغن، وجلاسكو في اسكتلندا، والعاصمة الفرنسية باريس، وفانكوفر في كندا، ومقاطعة يوركشاير في بريطانيا.

وتندرج تحت منصة "بايك أبوظبي" خططاً لدعم البنية التحتية لهذه الرياضة، وتشمل توسيع نطاق شبكة مسارات الدرجات الهوائية في الإمارة من 300 كم ليصبح طولها أكثر من 1000 كم، يشمل ذلك تطوير "أبوظبي لوب"، مسار الدراجات المتصل بطول 109 كم، والذي يربط أبرز الوجهات الرئيسية في المدينة، في خطوة تعزّز التنقل وتدفع الأفراد إلى اعتماد أسلوب حياة أكثر صحة باستعمال حلول آمنة ومستدامة.

كما تشمل الخطط إنشاء "فيلودروم الحديريات"، وهي صالة لسباقات الدراجات الهوائية التي تتسع لقرابة 3,500 متفرج، بمساحة 12 ألف متر مربع، ما يتيح المزيد من فرص استضافة بطولات دولية ومحلية عالمية المستوى، ويعزّز من مكانة جزيرة الحديريات وجهة رئيسية لممارسة رياضة الدراجات الهوائية في أبوظبي.

واحتفاءً بهذه المناسبة، أقيمت أول جولة مجتمعية لأعضاء "منصة بايك أبوظبي" على المسار المخصص للدراجات الهوائية في جزيرة الحديريات بعد انتهاء الحفل.

وتعدّ أبوظبي وجهةً بارزة لممارسة رياضة الدراجات الهوائية، حيث قامت بتأسيس مراكز لركوب الدراجات الهوائية، بما فيها مسار بطول 28 كم في جزيرة الحديريات، ومسارات بطول 40 كم في الوثبة، ما يوفر مرافق فاخرة لجميع المستويات، سواء الرحلات الجماعية على الدراجات أو الرحلات الفردية والعائلية.

وتتاح الفرصة أيضاً أمام محبي الدراجات الهوائية في أبوظبي لاستخدام شبكة متطورة من مسارات الدراجات الهوائية والتي شهدت مؤخراً عملية توسيع وتحسين كبيرة من قبل دائرة البلديات والنقل في أبوظبي، كما يمكن للدراجين على اختلاف مهاراتهم الوصول والتدرب مجاناً ولمرتين أسبوعياً في مضمار سباق الفورمولا 1 ضمن حلبة مرسى ياس الشهيرة عالمياً في جزيرة ياس.

وحققت أبوظبي كذلك مكانةً رائدةً في احتضان العديد من الفعاليات الدولية للدراجات الهوائية، حيث استضافت مراحل متفاوتة من طواف الإمارات، الذي يعد جزءاً من سلسلة السباقات العالمية و ينظمها الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية، والبطولة الوطنية لسباق الدراجات على الطريق، إلى جانب فعاليات منتظمة على مدار العام للهواة.

وبعد الجولة الافتتاحية للاحتفال بلقب مدينة الدراجات الهوائية، تم الإعلان عن استضافة أبوظبي لدورتي 2022 و 2024 من بطولة العالم للدراجات الهوائية في المناطق الحضرية وبطولة جران فوندو العالمية 2028 من تنظيم الاتحاد الدولي للدراجات.

كما تم الكشف عن تنظيم عددٍ من السباقات الجديدة والفعاليات المجتمعية، مثل الدورة الأولى من بطولة العين كلاسيك في أبوظبي، وهو سباق يمتد ليوم واحد ضمن مسار يبدأ من أبوظبي وينتهي في العين بمشاركة أندية إماراتية ورياضيين هواة.

من جهة أخرى، أعلن مجلس أبوظبي الرياضي مؤخراً عن شراكته مع "أر سي إس سبورت"، لتنظيم الدورات الثلاث القادمة من طواف الإمارات.

وتوفّر المنظومة القوية لنادي ركوب الدراجات الهوائية في الإمارة الكثير من الفرص لمحبي الدراجات الهوائية من جميع المستويات، مثل المسابقات الاحترافية والجولات الجماعية الأسبوعية، والجولات الاجتماعية غير الرسمية.

ويعمل نادي أبوظبي للدراجات الهوائية تحت مظلة مجلس أبوظبي الرياضي، الذي يشارك في تنظيم واستضافة المسابقات الاحترافية والفعاليات المجتمعية.

طباعة Email