00
إكسبو 2020 دبي اليوم

محمد المر يشيد بتفاعل الأندية لتطوير «أم الألعاب»

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال الدكتور محمد عبد الله المر رئيس اتحاد الإمارات لألعاب القوى، إنهم حرصوا على إطلاق الموسم الرياضي الجديد 2021 - 2022 في الوقت المناسب، وكان الأمر بمثابة تحدٍ كبير لهم على نحو دفعهم لتدشين النشاط الرياضي ببطولة الدولة الفردية لاختراق الضاحية، وبمشاركة 270 لاعباً ولاعبة، مثلوا 18 من أصل 22 نادياً، في أول بطولة في عمر الاتحاد الجديد، على نحو يؤكد الإعداد الجيد من الأندية والتفاعل مع جهود الاتحاد، وهذا الشيء لمسناه من الجميع تقديراً لإعلان الموسم الجديد في الوقت المحدد.

وقال المر إنهم يستشعرون حالة الرضا على التشكيل الجديد لمجلس الإدارة، مشيراً إلى أنهم أمام استحقاقات دولية للمنتخبات الوطنية المختلفة على نحو يدفعهم للإعلان عن المنتخبات المستهدفة للمشاركة الخارجية، وإطلاق النشاط الرياضي حتى تتمكن الفرق الفنية ولجنة المنتخبات من اختيار أفضل العناصر لتمثيل الدولة والمنافسة على أفضل النتائج لعكس الصورة المشرفة عن رياضة ألعاب القوى.

وأضاف: «حرصنا على إطلاق الموسم الرياضي في الوقت المحدد، وهناك لجنة تضطلع بمسؤولية تفقد الملاعب الموجودة في أندية الدولة للإحاطة بجاهزيتها لاستضافة أنشطة ألعاب القوى ووجدنا أن الفعالية المناسبة لإطلاق أول فعالية هي سباق الضاحية في حديقة الورقاء بالتعاون مع بلدية دبي، والتي نزجي لها الشكر والتقدير على تعاونها معنا».

هدف

وأضاف: «تعمدنا اختيار هذا المكان لهدف آخر نسبة لغياب اللعبة لفترة طويلة، إذ كنا ننظر إلى رغبة المجتمع لممارسة اللعبة في مكان يرتاده الكثير من الناس، فهذا يعني درجة كبيرة من التشجيع للاعبين، وأيضاً الأسر التي تحث أبناءها على ممارسة اللعبة، وحتى نتمكن من توفير قاعدة جيدة ترغب في الانضمام لرياضة ألعاب القوى».

وأوضح المر أنه وكل الأعضاء في مجلس إدارة اتحاد ألعاب القوى، يشعرون بالرغبة المشتركة في العمل وإنجاح برامج وأهداف الاتحاد ورفع اسمه عالياً، مشيراً إلى وضع خطة استراتيجية وعرضها على الهيئة العامة للرياضة خلال اللقاء أخيراً مع سعيد عبد الغفار الأمين العام للهيئة العامة للرياضة، وفريق عمله.

طباعة Email