00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مجلس أبوظبي الرياضي يطلق «أكتيف 150»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلق مجلس أبوظبي الرياضي، بالتعاون مع دائرة تنمية المجتمع، وبدعم مبادلة للرعاية الصحية، برنامج اللياقة البدنية لموظفي القطاع الاجتماعي لإمارة أبوظبي «أكتيف 150»، بشعار «لنبقى بصحة جيدة معاً».

شهد تدشين وإطلاق البرنامج في مقر مجلس أبوظبي الرياضي، الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع، وعارف حمد العواني الأمين العام للمجلس، ومريم محمد الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية، وسارة إبراهيم عبد العزيز شهيل مدير عام مركز أبوظبي للإيواء والرعاية الإنسانية- إيواء، وسلامة العميمي مدير عام هيئة المساهمات المجتمعية «معاً»، وراشد عتيق الهاملي مدير عام مؤسسة الرعاية الاجتماعية وشؤون القصر، وعبد الله إسماعيل الكمالي المدير التنفيذي لقطاع أصحاب الهمم بمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وعمر النقبي المدير التنفيذي بالإنابة لـ «هيلث بوينت»، إلى جانب عدد من ممثلي الدوائر والجهات الحكومية للقطاع الاجتماعي في أبوظبي.

وقدم طلال الهاشمي المدير التنفيذي لقطاع التطوير الرياضي في مجلس أبوظبي الرياضي، عرضاً شاملاً عن البرنامج الطامح لتشجيع الموظفين على ممارسة النشاط البدني، وتعزيز ثقافة اللياقة داخل كيانات القطاع الاجتماعي، وانعكاسه المهم في تحسين الروابط الاجتماعية بين الموظفين، وتعزيز أسلوب حياة نشط وصحي.

أهمية

وأكد الدكتور مغير خميس الخييلي، أهمية إطلاق مبادرات تُعنى بالنشاط البدني، والتي تسهم في الارتقاء بجودة حياة أفراد المجتمع، من خلال خلق بيئة صحية ومثالية، لا سيما أن القطاع الاجتماعي في إمارة أبوظبي، يعمل بشكل مستمر في توجيه الأفراد على ممارسة الأنشطة البدنية، لتكون أسلوب حياة مستدامة، في سبيل الحفاظ على صحتهم ومهاراتهم الذهنية والجسدية، والتي تنعكس إيجاباً على حياتهم العملية، لخدمة أنفسهم، والوصول بالمجتمع إلى أعلى معايير السعادة والرفاهية والحياة الكريمة.

وأضاف، لقد كشفت نتائج استبانة جودة الحياة، التي أطلقتها الدائرة في دورتها الثانية، أن 23 % من المشاركين في أبوظبي، يمارسون الرياضة في معظم الوقت، و25 % يمارسونها مرة واحدة في الأسبوع، كما أن رياضة المشي هي الأعلى نسبة من حيث الإقبال عليها، والتي بلغت 76 %، تليها رياضة الركض بنسبة 24 %، لذا، فإن هذه البرامج الرياضية، ستسهم بشكل كبير في تعزيز أهمية ممارسة الأنشطة البدنية، التي من شأنها أن تساعد في الارتقاء بصحة الأفراد نحو الأفضل، لافتاً إلى أن دائرة تنمية المجتمع، تسعى بشكل مستمر إلى تنفيذ برامج رياضية، تحقق الرؤى والأهداف الرامية إلى نشر ثقافة الرياضة للجميع.

من جانبه، نوه عارف حمد العواني، بأهمية ودور مثل هذه البرامج، التي تحفز الكوادر الوظيفية في القطاع الاجتماعي لإمارة أبوظبي، لزيادة معدلات ممارستهم للنشاط الرياضي، عبر برنامج «أكتيف 150»، الذي سيسهم في قياس وتحليل كتلة الجسم، ومستوى اللياقة البدنية للمشاركين في البرنامج، ومدى تفاعلهم مع الأنشطة والتحديات في جميع الورش التثقيفية والفعاليات المجتمعية.

وأكد أن مجلس أبوظبي الرياضي، يحرص على تقديم المبادرات والفعاليات والبرامج الداعمة لكافة فئات المجتمع، من أجل تحقيق مشاركتهم وتواصلهم الرياضي، وانعكاسه الإيجابي في تحسين اللياقة البدنية، وتعزيز نمط الحياة اليومية للجميع، بما يسهم في سعادة ورفاهية المجتمع، داعياً جميع موظفي القطاع الاجتماعي، لتسجيل مشاركتهم وتفاعلهم في أنشطة البرنامج، دعماً لمجتمع رياضي ينعم بلياقة بدنية جيدة وحياة صحية.

كما عبّر حسن جاسم النويس، الرئيس التنفيذي لمبادلة للرعاية الصحية، عن سعادته باختيار مبادلة للرعاية الصحية، لدعم هذه المبادرة الواعدة، وأوضح: «يتواءم برنامج أكتيف «150» مع تركيزنا الدائم على تمكين مجتمعنا من اتباع نمط حياة صحي، والانتفاع من الطب الوقائي. سيوفر البرنامج الدعم اللازم للمشاركين، لإدارة نمط حياتهم، بما يضمن لهم التمتع بحياة صحية. يمكننا الحد من انتشار الأمراض المتعلقة بنمط الحياة في المنطقة، من خلال إرساء عادات صحية، مثل اتباع نظام غذائي متوازن، وممارسة الرياضة بانتظام، وهو ما سيقدمه خبراء مبادلة للرعاية الصحية، للمشاركين في البرنامج».

طباعة Email