00
إكسبو 2020 دبي اليوم

270 لاعباً في افتتاحية موسم ألعاب القوى

ت + ت - الحجم الطبيعي

حققت انطلاقة الموسم الجديد لألعاب القوى أول من أمس، نجاحاً تنظيمياً وفنياً لافتاً من خلال بطولة الدولة الفردية لاختراق الضاحية، والتي استضافتها حديقة الورقاء 3 بدبي، بمشاركة 270 لاعباً ولاعبة، مثلوا أندية شباب الأهلي، النصر، العين، دبا الحصن، الفجيرة، الشارقة، حتا، الحمرية، فلج المعلا، الإمارات، خورفكان، الرمس، مسافي، الجزيرة الحمراء، البطائح، مليحة، اتحاد كلباء، والشارقة لرياضة المرأة. 

وحصل على المراكز الأولى في السباقات كل من محمد عثمان في فئة الرجال من نادي العين، ومحمد عمر في فئة الشباب من نادي شباب الأهلي، وجمال عبد الناصر في فئة الناشئين من نادي الحمرية، وعادل جيمي في فئة الأشبال من نادي الشارقة، وشلوي أوريل في فئة السيدات، وأنجريوم فحوليثاد في فئة الشابات، وأميرة عبد العليم في فئة الأشبال بنات من نادي الشارقة، وهارشديب كاورمن في فئة الناشئات من نادي البطائح.

تتويج

وتوج الدكتور محمد عبد الله المر رئيس اتحاد ألعاب القوى، الفائزين بالسباقات، بمشاركة سعيد خلفان المزروعي نائب رئيس مجلس إدارة نادي اتحاد كلباء، والبطل الأولمبي السابق، البرتغالي نيلسون إيفورا، بحضور كل من فهد عبد الله بن جمعة نائب رئيس الاتحاد، وناصر عاشور الأمين العام، وسهيل سالم سويدان المدير المالي، وعلي حسن غزوان رئيس لجنة المنتخبات الوطنية، ورئيس لجنة الحكام، وفيصل أحمد الخميري رئيس لجنة الحوكمة والاستراتيجية، وراشد ناصر آل علي رئيس لجنة العلاقات العامة والاتصال المؤسسي، وأحلام حسن الحوسني رئيس لجنة المرأة، ونسرين بن درويش رئيس لجنة الاستثمار، كما تم تكريم الشركات الراعية وهي مجموعة العلوان، بلدية دبي، بنك الإمارات للطعام، بخاري سويت، شويترام وشيفد ايس، وميدان النجاح لمقاولات البناء.

إشادة

وأشاد الدكتور محمد المر، بالانطلاقة القوية لموسم «أم الألعاب»، والتجاوب الكبير من الأندية، والرغبة الكبيرة في المشاركة وإظهار المستوى المشرف، مع الالتزام بالتوجيهات الخاصة بالمسابقة والإجراءات الاحترازية، موضحاً أن العدد الكبير من اللاعبين واللاعبات في ضربة البداية يعكس الشغف والاهتمام بألعاب القوى على نحو يعزز جهود مجلس إدارة الاتحاد للمضي في تنفيذ الاستراتيجية الخاصة بتطوير اللعبة وتعزيز المهارات وتوفير الأجواء الملائمة لبلوغ الأهداف المنشودة، والذي يصب في المصلحة العامة لتطوير المنتخبات الوطنية، ووضع اللعبة في الطريق الصحيح. 

وأوضح أن الاتحاد حرص على تكريم أكبر عدد من اللاعبين في المراكز من الرابع إلى العاشر، حتى يمثل دافعاً قوياً لهم لتطوير قدراتهم وتعزيز التحدي في نفوسهم، وحثهم على كل ما يمهد الطريق نحو الوصول إلى المستوى الذي ينعكس إيجاباً على المنتخبات الوطنية، مشيداً أيضاً بالجهات والمؤسسات والشركات الراعية على التجاوب والانضمام إلى مسيرة العطاء لرعاية «أم الألعاب».

طباعة Email