00
إكسبو 2020 دبي اليوم

منافسة قوية بين قوارب الناشئين والشباب اليوم

«الشراعية 22 قدماً» تدشن موسم «دبي البحري» في جميرا

تشهد شواطئ دبي في الثالثة والنصف عصر اليوم انطلاقاً من جزيرة نخلة جميرا،منافسات سباق دبي للقوارب الشراعية المحلية 22 قدماً، وسيكون خط النهاية في مرفأ الصيادين 2 (مراسي بي آند أو) جميرا الرابعة لمسافة تزيد عن خمسة أميال بحرية، ويشارك في السباق نخبة النواخذة والبحارة الشباب في السباق الكبير والذي يشمل فئتين الأولى الناشئين من عمر 8-16 سنة والثانية الشباب من عمر 8-21 سنة وستتنافس جميع القوارب في سباق واحد وتحتسب بعد نهاية السباق نتائج كل فئة على حدة. ويعد الحدث انطلاقة فعاليات نادي دبي الدولي للرياضات البحرية في الموسم الرياضي البحري الجديد 2021 - 2022.

وأكملت اللجنة المنظمة للسباق كافة التجهيزات لإنجاح التظاهرة البحرية بالتنسيق مع الجهات الداعمة من الدوائر الحكومية والمؤسسات الوطنية،وكانت عملية التسجيل عبر البوابة الإلكترونية شهدت إقبالاً كبيراً من محبي هذه الرياضة حيث من المتوقع أن يتنافسوا بقوة من اجل التتويج والظفر بناموس الموسم.

ورحب هزيم محمد القمزي مدير إدارة تطوير الشؤون الرياضية في نادي دبي الدولي للرياضات البحرية مشرف عام السباق بجميع المشاركين مع انطلاق فعاليات الموسم الجديد متمنياً التوفيق للجميع في إنجاح السباقات وإخراجها بالشكل الجميل المعتاد كل موسم، وقال السباق الأول في بطولة دبي للقوارب الشراعية المحلية 22 قدماً يمثل محطة مهمة كونه فاتحة الفعاليات في الموسم الجديد مناشداً المشاركين الالتزام التام بتعليمات وشروط السباق والتقيد بالإجراءات الاحترازية والالتزام ببرنامج المشاركة الذي يتضمن الوصول المبكر لنقطة التفتيش قبل ساعة من موعد بداية السباق المقرر في الثالثة والنصف عصراً.

وأكد أن على المشاركين الالتزام كذلك بضوابط ما بعد السباق حيث يجب على القوارب الحاصلة على المراكز العشرة الأولى التوجه إلى منطقة الفحص الفني ومن ثم سيتم إعلان النتائج النهائية للسباق بعد مراجعة تقارير لجنة التحكيم فيما سيتم تتويج أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في كل فئة عقب نهاية السباق مباشرة.

وذكر القمزي أن اللجنة المنظمة حريصة على متابعة كل التقارير الخاصة بالأرصاد الجوية منوهاً إلى أن النشرة الجوية تبشر بأجواء مناسبة في (بحر جميرا) حيث تصل سرعات الرياح نحو 10 عقد وارتفاع الموج إلى قدم واحد مما يساعد المشاركين في سرعة الوصول إلى عوامات خط النهاية.

1999

بدأت سباقات القوارب الشراعية المحلية 22 قدماً، عام 1999 بفكرة ودعم من المغفور له بإذن الله، الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم -طيب الله ثراه- الذي وجه إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية بإطلاق هذه الفئة لتكون أكاديمية ومدرسة لتأهيل البحارة الصغار لخوض منافسات الفئات الكبيرة مستقبلا وتعلمهم مهارات الإبحار.

ونظم نادي دبي الدولي للرياضات البحرية السباق الأول لمنافسات القوارب الشراعية المحلية 22 قدماً في أكتوبر 1999 بمشاركة 16 قارباً ونجح طاقم القارب «هياف» لمالكه النوخذة راشد محمد الرميثي في التتويج بالمركز الأول.

2020-2021

تصدر طاقم القارب طوفان 21 الترتيب العام لفئة الناشئين في سباقي دبي للقوارب الشراعية المحلية 22 قدما ضمن فعاليات الموسم الرياضي الماضي، وتصدر طاقم القارب «إقلاع 118» الترتيب العام لمنافسات فئة الشباب.

طباعة Email