00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ماجد علي المنصوري رئيسا للاتحاد العالمي للصقارة لثلاث سنوات جديدة

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أعلن الاتحاد العالمي للصقارة و المحافظة على الطيور الجارحة "IAF" ، المؤسسة العالمية التي تضم في عضويتها 110 أندية ومؤسسات معنية برياضة الصيد بالصقور وتمثل 90 دولة وينتمي لها ما يزيد عن 100 ألف صقار حول العالم إعادة انتخاب معالي ماجد علي المنصوري الأمين العام لنادي صقاري الإمارات رئيسا للاتحاد بالإجماع و لمدة ثلاث سنوات جديدة تبدأ مطلع 2022 .

جاء ذلك في ختام أعمال الجمعية العمومية للاتحاد التي عقدت على هامش فعاليات المعرض الدولي للصيد والفروسية - أبوظبي 2021 وجرى الانتخاب بإجماع كافة أعضاء الـ IAF ما يعكس الثقة العالمية المتنامية بقدرات دولة الإمارات وخبرات أبنائها في كل ميدان وتقدير الدور الكبير الذي قام به معالي ماجد علي المنصوري في تطوير أنشطة وفعاليات وإنجازات الاتحاد خلال السنوات الماضية وتعزيز علاقاته الدولية مع المؤسسات المعنية بصون الصقارة والتراث الإنساني وفي مقدمتها منظمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة " اليونيسكو " .

وتمثلت استراتيجيته للاتحاد العالمي للصقارة والمحافظة على الطيور الجارحة في جعله منظمة دولية غير حكومية ذاتية الاكتفاء والتمويل وتبني مجلس الإدارة مهمة ورؤية واضحة عبر بث رسائل إيجابية وتحديد أربعة مجالات رئيسة كأولوية وهي مراقبة ودراسة القوانين المعتمدة على المستوى الدولي لتقييمها ومعرفة مدى تأثيرها على الصقارة و التأكد من إمكانية التنسيق مع الهيئات التنظيمية الدولية والمشاركة في عملياتها و توفير الوصول لأفضل الممارسات والحصول على المعرفة الواسعة وضمان جودتها ودقتها وتحقيق تواصل أكثر فعالية مع الأعضاء والمنظمين والجمهور ودعم وحدات IAF المختصة في متطلبات التواصل الخاصة بها إضافة لوضع برامج لتنسيق فعاليات الأعضاء وتشجيع النشاطات الفردية لهم.

ومن أهم إنجازاته في قيادة الاتحاد الدولي تمثيل الصقارين في جميع أنحاء العالم ومتابعة إنشاء أندية للصقارة في كل من لوكسمبورج وفنلندا والنرويج ودعم جهود نادي الصيد بالصقور الدنماركي لإعادة مشروعية ممارسة الصقارة في بلاده لتتم بالتالي إضافة أربع دول جديدة إلى قائمة الدول التي يمثلها الاتحاد العالمي للصقارة والمحافظة على الطيور الجارحة فضلا عن تعزيز جهود ممارسة الصقارة في كل من أفريقيا وأمريكا الشمالية وأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي واستمرارية مساعي حماية الصقور البرية في آسيا والتي حققت نسب نجاح كبيرة.

كان المنصوري قد ترأس الاتحاد العالمي منذ العام 2019 حتى اليوم و أنتخب قبلها لمنصب نائب رئيس الاتحاد لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا سنة 2015.

يذكر أن نادي صقاري الإمارات كان قد انضم في ديسمبر 2003 لعضوية الـ "IAF" وذلك بعد فترة وجيزة من تأسيسه في سبتمبر 2001.

طباعة Email