00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ذهبيتان للإمارات في" تحدي الفجيرة لبناء الأجسام"

ضرب نجوم الإمارات بقوة في اليوم الثاني من بطولة تحدي الفجيرة لبناء الأجسام ، وتمكنوا من الحصول على 4 ميداليات ملونة منها ذهبيتان ومثلهما فضة ، وجاء الذهب  عن طريق صهيب عبد الله الذي نال المركز الأول في بطولة الفيزيك لطول 172 سنتمتراً ، كما نال مجيد علي ذهبية الفيزيك لأكثر من  176 سنتمتراً فيما جاءت الفضيتين عن طريق محمود درويش ومحمد حسن .

و أسفرت منافسات السيدات عن فوز البرازيلية ايلويسا سكارفو بالميدالية الذهبية تليها الروسية إيلينا كولبوكوفا و نالت الفضية فيما نالت اللاعبة المولدوفية دونيا فاليانو الميدالية البرونزية.

وتختتم يوم غد "الجمعة " منافسات البطولة و التي تقام في مجمع زايد الرياضي برعاية سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة بمشاركة 400 لاعب ولاعبة من مختلف دول العالم تحت اشراف الاتحادين الاماراتي والدولي لبناء الأجسام.

و تقام الجمعة منافسات بناء الأجسام بمشاركة نخبة من أفضل اللاعبين من عدد من الدول من بينها الإمارات والهند والفلبين والعراق وسوريا وروسيا وايران والفلبين ومولدافيا والبرازيل و مصر.

و في سياق متصل أكد أحمد جوهر عضو اتحاد الإمارات لبناء الأجسام واللياقة البدنية أن اللاعبين قدموا مستويات فنية مميزة و أن الجهاز الفني للمنتخب الوطني يتابع اللاعبين المواطنين واصفا بطولات الفجيرة لبناء الأجسام بأنها الأفضل تنظيما و الأقوى منافسة على مستوى الوطن العربي و ذلك بسبب العمل الاحترافي للجنة المنظمة برئاسة محمد عبيد بن ماجد و مدير البطولة خليل معروف و فريق العمل.

بدوره أكد رئيس لجنة حكام بناء الأجسام في الاتحاد الدولي لبناء الأجسام البولندي بافيل أن بطولة تحدي الفجيرة لبناء الأجسام منحت رياضة بناء الأجسام إقليميا و عالميا دفعة فنية و تنظيمية قوية قادها للانتشار وممارستها بشكل احترافي و ذلك نظرا لدقة التنظيم و استقطاب لاعبين أقوياء من مختلف دول العالم.

وقال بافيل: " منصبي هو رئيس لجنة الحكام في الاتحاد الدولي و المشرف على الجهود التحكيمية في عدد كبير من الدول المنضوية ضمن الاتحاد الدولي لبناء الأجسام .. و أعتقد أن دولية الفجيرة ليست بطولة تنافسية فقط و إنما ساهمت أيضا في تطور حكام بناء الأجسام على مستوى العالم .. و أوضح أنه انطلاقا من كفاءة الحكم الإماراتي يوجد أكثر من حكم دولي يستحق التواجد في البطولات العالمية".

طباعة Email