00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ختام ناجح للبطولة الآسيوية للجوجيتسو في أبوظبي

اختتمت اليوم منافسات النسخة الخامسة من بطولة آسيا للجوجيتسو التي أقيمت منافساتها في صالة جوجيتسو أرينا بمدينة زايد الرياضية في أبوظبي بمشاركة أكثر من 400 لاعب ولاعبة من 19 دولة على مدار 4 أيام، بحضور عدد كبير من مسؤولي الاتحادين الدولي والآسيوي.

وحظيت البطولة بإشادات كبيرة من رؤساء الوفود للبعثات التي حضرت إلى أبوظبي، باحترافية التنظيم، والتطبيق الدقيق للإجراءات الوقائية لضمان سلامة اللاعبين، وكذلك بنجاح الحدث فنيا وتحكيميا، وظهور عدد كبير من الأبطال الجدد، وصعود عدد من القوى الجديدة للعبة في آسيا، فضلا عن الهدف الأهم وهو عودة البطولات والمنافسات بعد فترة من التوقف.

حضر منافسات اليوم الأخير اليوناني بانايوتوس ثيودوربوليس رئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو، ومحمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو، وسوريج جوبي رئيس الاتحاد الهندي نائب رئيس الاتحاد الآسيوي، وفهد علي الشامسي أمين عام الاتحادين الإماراتي والآسيوي، وحواكيم ثومفارت مدير عام الاتحاد الدولي، وعدد من مسؤولي الاتحادين الآسيوي والدولي ورؤساء الوفود.

وأكد سوريج جوبي أن النسخة الآسيوية الخامسة كانت الأقوى من بين كل النسخ السابقة، على ضوء المنافسات المحتدمة التي شهدتها، والصراع القوي على الفوز والصعود والتأهل وحصد الميداليات، مشيرا إلى أن البطولة نجحت بإمتياز من النواحي التحكيمية والتنظيمية والفنية والإعلامية.

وقال إن أبوظبي كعادتها ومن خلال مبادراتها في رياضة الجوجيتسو كعاصمة للجوجيتسو العالمي، نجحت من خلال استضافتها للحدث في قيادة آسيا إلى التعافي من التأثيرات السلبية لكورونا، مشيرا إلى أنه كرئيس لأكبر وفد شارك في البطولة يتقدم لاتحاد الإمارات وعلى رأسه عبدالمنعم الهاشمي بالشكر والتقدير والعرفان، ولكل فرق عمل التنظيم في اللجنة المنظمة على إنهاء كافة اجراءات استقدام الوفود في وقت قياسي، وتوفير فنادق الإقامة المناسبة، وحافلات نقل اللاعبين واللاعبات، وأفضل بيئة للتنافس لما يقرب من 20 وفدا آسيويا، وعدد من ضيوف الاتحاد الدولي.

وأضاف سوريج : ستبدأ الوفود في العودة إلى بلادها اعتبارا من الغد، ولكنها ستستعد للرجوع إلى أبوظبي مجددا في الأيام الأخيرة من شهر أكتوبر المقبل، لتشارك في بطولة العالم التي ستقام تحت مظلة الاتحاد الدولي للعبة لمدة 7 أيام، ومن بعدها مباشرة النسخة الثالثة عشرة من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، معربا عن شكره لدولة الإمارات والعاصمة أبوظبي لحرصها على توفير كل فرص النمو والإنتشار لرياضة الجوجيتسو وتقدم أفضل البرامج لإعداد وتطوير اللاعبين وصناعة الأبطال، وتنظم أقوى وأغلى البطولات باحترافية معهودة ليست غريبة عليها، ولا تدخر أي جهد في مساعدة الاتحادات الوطنية المحتاجة من خلال رئاسة سعادة عبدالمنعم الهاشمي للاتحاد الآسيوي، وموقعه كنائب لرئيس الاتحاد الدولي، في نفس الوقت الذي تقوم فيه بتنظيم أكثر من 80 بطولة حول العالم كل عام، لتوفير أفضل المنصات لممارسي اللعبة في مختلف القارات.

وأوضح أن رياضة الجوجيتسو في العالم مرت بمرحلتين، مرحلة ما قبل دخول أبوظبي إلى الساحة وميلاد مشروعها، والتي كان الجميع من منتسبيها يعانون التهميش، وضعف الإمكانات، ومرحلة ما بعد دخول أبوظبي للمشهد الآسيوي والعالمي، حيث أحدثت نقلة نوعية هائلة للاعبين قادتهم إلى النجومية ونظمت لهم أقوى وأغالى البطولات، وجلبت لهم كافة وسائل الاعلام للاهتمام بهم وإلقاء الضوء عليهم، ووفرت للمحترفين مبالغ تعينهم على الاستمرار في ممارسة اللعبة وتطوير مستواهم أولا بأول من خلال الجوائز الكبرى التي ترصدها لأصحاب المراكز الأولى في البطولات المختلفة.

وعن تجربة الجوجيتسو في الهند .. قال سوريج : تجربتنا مع الجوجيتسو بدأت في عام 2014، بمساعدة من الإمارات في ظل رئاستها للاتحاد الآسيوي، ومنذ 2014 وحتى 2017 نجحنا في تشكيل مجلس إدارة الاتحاد، وتأسيس إدارات للجوجيتسو في الولايات المختلفة، فالهند دولة كبيرة، وكنا مطالبين بتشكيل 27 مجلسا لـ 27 ولاية، ثم وضعنا برامج لنشر اللعبة وصقل اللاعبين، والآن أصبح لدينا أكثر من 3000 لاعب ولاعبة يمارسون اللعبة بشكل احترافي، وأصبح لدينا منتخب يشارك في البطولات ..معربا عن سعادته بخطوة الهند الأولى مع الانجازات التي حققتها في النسخة الخامسة من بطولة آسيا للجوجيتسو، حيث حصدت 12 ميدالية بين الفضية والبرونزية، بأقل الامكانات، نظرا لعدم وجود أي دعم حكومي، إلا أنه أكد وجود خطة لتحقيق المزيد من الانتشار للعبة في الهند وصناعة العديد من الأبطال للمنافسة على الألقاب الآسيوية والعالمية، وذلك رغم الكثير من التحديات المتعلقة بالإمكانات والمرافق.

جدير بالذكر أن الإمارات تملك تاريخا مشرفا مع البطولة الآسيوية للجوجيتسو منذ انطلاقها في عام 2016، حيث حققت 8 ميداليات في النسخة الأولى التي أقيمت في مدينة عشق آباد، وفي النسخة الثانية بالعاصمة الفيتنامية هانوي عام 2017 حصد لاعبو المنتخب 22 ميدالية بواقع 10 ذهبيات، و8 فضيات، و4 برونزيات، وفي النسخة الثالثة التي أقيمت في كازاخستان عام 2018 حصد لاعبو المنتخب 7 ميداليات بواقع فضية و6 برونزيات، وفي النسخة الرابعة بمنغوليا حصد لاعبو ولاعبات المنتخب 11 ميدالية ملونة بواقع 4 ذهبيات، وفضية، و6 برونزيات، أما في النسخة الخامسة الحالية بأبوظبي فقد حصد المنتخب 18 ميدالية ملونة بواقع 4 ذهبيات، و4 فضيات، و10 بورنزيات.

على صعيد آخر تعكف الإدارة الفنية بإتحاد الإمارات للجوجيتسو على تجهيز قوائم اللاعبين واللاعبات للمنتخب الذي سيشارك في بطولة العالم المقبلة في أبوظبي، واعتماد برنامج الإعداد الخاص بهم بهدف المنافسة على الصدارة.

طباعة Email