العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    افتتاح المقر الرسمي الجديد للاتحاد الآسيوي لرياضة الرجبي في دبي

     تحت رعاية وحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش والشيخ محمد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم رئيس اتحاد الإمارات للرجبي افتتح المقر الرسمي الجديد للاتحاد الآسيوي لرياضة الرجبي في مدينة دبي الرياضية و بذلك تصبح الإمارات أول دولة عربية تحتضن المقر الآسيوي لهذه الرياضة التي ظلت في هونغ كونغ لسنوات طويلة.

    و شهد الافتتاح قيس عبدالله الظالعي رئيس الاتحاد الآسيوي للرجبي وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد القاري وأعضاء مجلس إدارة اتحاد الإمارات.

    وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان ان القيادة الرشيدة لا تتوانى في دعم اي نشاط يرفع سمعة الامارات وعندما وقعت اتفاقية لنقل الاتحاد الاسيوي لرياضة الرجبي الى الامارات اكدت بذلك على الدعم الكبير الذي ستحظى به هذه اللعبة في الدولة مما سيضعها على خارطة النجاح كما نجحت كل الاتحادات سواء تلك التي تاسست مراكزها في الامارات او التي انتقلت اليها.

    واضاف ان افتتاح مقر الاتحاد الاسيوي اليوم في دبي هو ايضا دليل على ثقة الدول في قدرة الامارات على تنظيم اكبر الفعاليات منها اكسبو ٢٠٢٠ فالنمو المتسارع للدولة خلال فترة وجيزة و قدرتها على التعامل مع جائحة كورنا و التصدي لها بافضل الوسائل و الطرق اصبح سجلا بارزا في انجازات دولة الامارات و التي كانت محصلته من خلال اصرار الدول على الالتزام بالمشاركة في اكسبو ومن جديد تثبت الامارات قدرتها في استضافة اكبر الاتحادات الدولية من خلال تدشين المقر الرئيسي للاتحاد الاسيوي للرجبي و قدرتها على التنظيم الجيد لاهم الاحداث فلا شي مستحيل في الامارات و ستعمل دائما على ان تكون في المقدمة و هو اضافة لسجل الامارات في استضافة الاحداث الكبرى.

    من جانبه قال الشيخ محمد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم ان دولة الامارات عودتنا على العديد من الانجازات و ستظل تعمل بجد نكون سباقين في الانجازات معتبرا ان افتتاح المقر الاسيوي للرجبي اليوم اضافة سنحاول من خلالها استقطاب عدد كبير من محبي هذه اللعبة لممارستها في ظل تنوع الجنسيات داخل الدولة كما سنعمل على زيادة انتشارها في الدولة.

    و اكد انه بفضل الجهود الجبارة استطعنا تجاوز الاصعب من خلال نقل المقر الى دولة الامارات مشيرا الى انه من خلال التعاون مع وزارة التربية والتعليم سيعملون على ادراج هذه الرياضة في جميع مدارس الدولة سواء الحكومية او الخاصة كمثيلاتها من الالعاب الاخرى.

    اما قيس الظالعي فقال ان عملية الانتقال من هونغ كونغ إلى دبي يعد حدثاً كبيراً بتصويت الجمعية العمومية للاتحاد الاسيوي للرجبي الذي يضم 34 دولة عضواً بالاتحاد وهي ثقة كبيرة من هذه الدول في دولة الامارات باعتبارها مركزا مهما للرياضة العالمية والقارية.

    واوضح ان القيادة الرشيدة كانت أكبر داعم لنا منذ البداية فالامارات التي عمرها ١١ سنة في هذه اللعبة استطاعت ان تنافس اكبر الدول كاليابان التى عمرها ٥٠ سنة و هونكونغ ١٢٠ سنة في اللعبة و كوريا ١٠٠ سنة و سريلانكا ٨٠ سنة الا ان الدول ارتأت قدرة الامارات على رئاسة هذه المنظمة العريقة مؤكدا على العمل المميز الذي يقوم به اتحاد الامارات للرجبي من خلال زيادة عدد الممارسين للرياضة حيث اصبحنا نملك فوق ١٠٠الف ممارس و ممارسة منهم في بعض المدارس و اخرون في المنتخبات التي اصبحت تضم لاعبين مواطنين.

    وأضاف الظالعي: وبهذه النجاحات منحت الإمارات فرصة استضافة الجولتين الثانية والثالثة لتصفيات آسيا المؤهلة إلى كأس العالم لسباعيات الرجبي، في مدينة دبي على أن تقام الجولة الثانية يومي 19 و20 نوفمبر المقبل والجولة الثالثة يومي 25 و26 من الشهر نفسه.

    وتعد استضافة التصفيات هي الأولى للإمارات وتشارك فيها المنتخبات الـ8 الكبار في آسيا وهي اليابان وكوريا الجنوبية وسيريلانكا والصين والفلبين والإمارات وهونغ كونغ وماليزيا.

    طباعة Email