العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    18 زورقاً تسابق الزمن في مونديال «فورمولا 1»

    ينطلق اليوم في مدينة سان نازارو الإيطالية سباق أفضل زمن في الجولة الأولى من بطولة العالم لزوارق «فورمولا 1»، بمشاركة 18 زورقاً يتقدمها زورقا فريق أبوظبي بقيادة شون تورنتي على زورق أبوظبي 1 وثاني القمزي على زورق أبوظبي 2، وزوارق فريق الشارقة التي يقودها كل من سامي سيليو وفيليب رومز.، وتقام منافسات السرعة عبر تصفيات متنوعة للوصول للزمن الأفضل وضمان انطلاقة متقدمة عبر السباق الرئيس غداً.

    وكان فريق أبوظبي بدأ استعداده للجولة مبكراً من خلال معسكر تدريبي قبل 10 أيام في منطقة السباق نفسها، وتم إعداد الزوارق والمحركات تحت إشراف مدرب الفريق الإيطالي كابليني، الذي يولي اهتماماً كبيراً لجولة الافتتاح ولا سيما أن هذا الموسم سيكون استثنائياً بحكم الظروف المصاحبة وقد يتقلص إلى ثلاث جولات فقط، ولذلك فإن حملة الدفاع عن اللقب الذي يحمله فريق أبوظبي لا بد من أن تبدأ بقوة من جولة الافتتاح.

    وكشف سالم الرميثي رئيس بعثة فريق أبوظبي أن الوصول لسرعات عالية سيكون هدفاً مهماً، وطموحاً للانطلاق من مركز متميز، وقال: مجموعة كبيرة من المتسابقين هم من المخضرمين والقدامى في فئة «فورمولا 1» وسنشاهد تحدياً غير مسبوق بتقديم فواصل السرعة والمهارة والقوة لمحاولة كسر الزمن في كل تصفية من التصفيات الثلاث، وقال: أبطالنا تنتظرهم مهمة صعبة، ولكن التعليمات واضحة لديهم بأهمية الوصول لأفضل زمن في أول دقيقتين من كل تصفية كي نتفادى لاحقاً الازدحام الذي سيصاحب كل تصفية وبالتالي من الصعب كسر الزمن مع دخول الزوارق كافة، وأشار إلى أن التصفية الأخيرة ستبقى الأهم لتحديد البطل في منافسات أفضل زمن ومن سيكون في المقدمة من خلال انطلاقة السباق الرئيس.

    ويشارك البطل الإماراتي ثاني القمزي اليوم في موسمه الـ20 في منافسات البطولة كي يكون أحد أبرز أصحاب الخبرة، وخاصة أنه صاحب ثالث أكبر رصيد من المشاركات بعد الفلندي سامي سيليو صاحب الـ164 جولة، ودوارتي بينيفتي الذي شارك في 161 جولة، فيما يمتلك القمزي 140 جولة منذ بداية مشواره في البطولة في موسم 2000.

    وأكد القمزي أن البداية ستكون صعبة في أول جولة للموسم وأن الوصول للسرعة الأفضل سيكون هدفاً لكل المشاركين وقال: سأواجه منافسين أقوياء، وأنا مستعد للتحدي، ولن تكون السرعة فقط مفتاح الفوز، وإنما هناك أهمية خاصة للابتعاد عن الأخطاء القاتلة في مختلف مراحل المسار.

    طباعة Email