العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    القرقاوي يقود التنسيق بين «عربي وآسيوي السلة»

    قاد اللواء «م» إسماعيل القرقاوي رئيس الاتحادين العربي والإماراتي لكرة السلة مبادرة تنسيق مثمرة مع الاتحاد الآسيوي للعبة خلال عقده اجتماعاً فوق العادة في دبي مع هاغوب خاتشريان أمين عام الاتحاد الآسيوي لكرة السلة والمدير التنفيذي للاتحاد الدولي في آسيا، وتمحور الاجتماع لمنع التضارب في مواعيد البطولات التي ينظمها الاتحاد العربي واللجنة التنظيمية بدول مجلس التعاون مع البطولات الآسيوية والدولية منعاً للتأثيرات السلبية على أجندة البطولات العربية، وعبّر القرقاوي عن ارتياحه من نتائج الاجتماع بعد أن أبدى أمين عام الاتحاد الآسيوي حرصه على توفير كل فرص النجاح للبطولات العربية والخليجية، وأوضح القرقاوي أن الاتحاد العربي وجه الدعوة للمسؤول الآسيوي لحضور بطولة الأندية العربية الـ 33 التي ينظمها الاتحاد السكندري خلال الفترة من 29 الشهر الحالي وحتى 9 أكتوبر المقبل لاستكمال ملف التنسيق مع قيادات كرة السلة في الوطن العربي والوصول إلى صيغة نهائية ترضي جميع الأطراف.

    إشادة

     وأشاد هاغوب خاتشريان من جهته بنتائج الاجتماع، مشيراً إلى أن التنسيق بين الاتحادين الآسيوي والعربي بدأ قبل 3 سنوات خلال تواجده في بطولة دبي الدولية، لكن تأجلت الخطوات اللاحقة بسبب جائحة «كورونا» التي يمر بها العالم، وشاءت الظروف الآن للاستمرار في هذا الملف من دبي على أن نستكمل النقاش في الإسكندرية على هامش بطولة الأندية العربية، مقدماً الشكر للقرقاوي على هذه الدعوة الكريمة لعقد هذا الاجتماع المثمر، وقال إن التنسيق بين البطولات العربية والقارية ينعكس إيجاباً على اللعبة لأن الفرصة ستكون مواتية للفرق والمنتخبات العربية من المشاركة في البطولات التي ينظمها الاتحاد العربي، وبالتالي التحضير للبطولات القارية والدولية، وبذلك نكون حافظنا على إقامة المسابقات في موعدها، حضر الاجتماع عبد اللطيف الفردان نائب رئيس اتحاد الإمارات ورئيس اللجنة التنظيمية بدول مجلس التعاون وسالم المطوع أمين سر الاتحاد وأمين الصندوق بالاتحاد العربي والدكتور منير بن حبيب المدير الفني.

    من جهة أخرى يتوجه اللواء «م» إسماعيل القرقاوي إلى الأردن اليوم الخميس لحضور الأدوار النهائية لبطولة الأندية العربية للسيدات التي يستضيفها نادي الفحيص والتي انطلقت منافساتها الأحد الماضي بمشاركة النادي المنظم والأرثوكسي الأردني وبيروت حامل اللقب والثورة السوري وفريق المرأة القطرية.

    طباعة Email