العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    استقبال بالورود للقايد آخر العائدين من طوكيو

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    اكتمل فجر اليوم عبر مطار دبي الدولي عقد العائدين إلى أراضي الوطن قادمين من اليابان بعد المشاركة المتميزة في دورة الألعاب البارالمبية طوكيو 2020.وفي هذا الفوج الأخير كانت عودة البطل محمد القايد الحمادي وتزين عنقه بميداليتين أولمبيتين إحداهما برونزية والأخرى فضية في سباق الكراسي المتحركة.

    ووصل الحمادي بصحبة مدربه عبيد الزعابي الذي كان له ذلك الدور الكبير في تحقيق إنجاز اعتلاء منصة التتويج.

    وعلى رأس الفوج الأخير العائد من طوكيو كان ماجد عبدالله العصيمي رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية بصحبة مدير البعثة الأمين العام للجنة البارالمبية الإماراتية ذيبان سالم المهيري وطارق الصويعي المستشار الفني باللجنة البارالمبية بالإضافة إلى الحكم الدولي لألعاب القوى عبد الناصر براهيمية.

    استقبال

    وحظيت البعثة باستقبال بالورود من قبل قيادات الرياضة البارالمبية الإماراتية نظراً لما حققه أصحاب الهمم من إنجازات بصفة عامة، وما حققه البطل محمد الحمادي بصفة خاصة.

    وكان على رأس المستقبلين للفوج في مطار دبي خالد المدفع الأمين العام المساعد للهيئة العامة للرياضة والدكتور طارق سلطان بن خادم نائب رئيس اللجنة البارالمبية الوطنية والدكتور عبد الرزاق بن رشيد الأمين المالي للجنة البارالمبية الوطنية وعبدالله حسن الفلاسي رئيس اللجنة الرياضية لشؤون المنتخبات، كما كان في الاستقبال محمد بن درويش المدير التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية وحمد سالم المظلوم ومحمد عبيد المهلبي عضوا اللجنة البارالمبية الوطنية وحسن الرمسي مسؤول العلاقات العامة للهيئة العامة للرياضة.

    وأكد الدكتور طارق سلطان بن خادم، أن ما وصلت له البعثة البارالمبية ورفع علم الإمارات في طوكيو بفضل أبطالنا أمرعزز انتمائنا وولائنا للوطن، وزاد من فخرنا بفئة أصحاب الهمم.

    تقدير

    وتوجه ماجد عبدالله العصيمي رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية بالشكر لكل من وجد في استقبال البعثة، وقال إن إنجازات أصحاب الهمم بدأت منذ أولمبياد سيدني 2000، والتي ارتفعت فيها راية الإمارات للمرة الأولى على منصات التتويج، قائلاً: «منذ هذا التاريخ واصل علم الإمارات خفقانه على منصات التتويج، مصحوباً بعزف السلام الوطني الإماراتي على مسامع العالم أجمع، واليوم نحن نحتفل بالميدالية البارالمبية الثانية والعشرين في تاريخ مشاركاتنا في الدورات البارالمبية».

    مشاركة

    وأكد ذيبان المهيري الأمين العام للجنة البارالمبية الإماراتية أن احتلال الإمارات المركز 54 من 163 دولة مشاركة والتصنيف الرابع عربياً هو محل فخر، قائلاً: «نحمد الله على هذا الإنجاز، ما حدث هو تحدٍّ للشباب الذين شاركوا أول مرة في مثل هذا المحفل الكبير بعد اكتسابهم الخبرة للذهاب إلى دورة ألعاب باريس 2024 لتحقيق الإنجاز واعتلاء منصات التتويج وترك بصمتهم».

    وأعرب عبيد الزعابي مدرب اللاعب البطل محمد القايد الحمادي عن فرحته العارمة بتحقيق ميداليتين على الرغم من الظروف الصعبة التي مر بها اللاعبون والأطر الفنية جرّاء جائحة «كوفيد 19»، وقال الزعابي إن الفرحة كانت كبيرة بين أعضاء البعثة.

    سعادة

    وعن شعور البطل محمد القايد الذي كان يحمل راية الإمارات في حفل الافتتاح، أعرب عن سعادته الشديدة ومشاعر الفخر التي تنتابه وخصوصاً في ظل الظروف والتحديات المتعلقة بالجائحة وما مر به اللاعبون في المعسكرات والتحضيرات، مضيفاً: «على الرغم من تلك الظروف والتحديات فقد حصلنا على ذهبية وفضية وبرونزية ما يسعد قياداتنا الرشيدة والشعب الإماراتي بأسره ويسعدنا كأصحاب الهمم. وأكد أن الإنجاز الذي حدث بمقام دافع لكل رياضي إماراتي سواء أولميبياً أم بارالمبياً فكلنا نتكامل معاً».

    طباعة Email