العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    اكتمال عودة بعثة الإمارات البارالمبية..والورود تطوق عنق البطل محمد القايد الحمادي

    اكتمل فجر اليوم عبر مطار دبي الدولي عقد العائدين إلى أراضي الوطن، قادمين من اليابان بعد المشاركة المتميزة في دورة الألعاب البارالمبية طوكيو 2020.

    وفي هذا الوفد الأخير كانت عودة البطل محمد القايد الحمادي، الفائز بميداليتين أولمبيتين إحداهما برونزية والأخرى فضية في سباق الكراسي المتحركة .

    ووصل الحمادي بصحبة مدربه عبيد الزعابي والذي كان له دور كبير في تحقيق الإنجاز وصعود منصة التتويج.

    وعلى رأس الفوج الأخير العائد من طوكيو وصل ماجد عبدالله العصيمي رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية بصحبة مدير البعثة الأمين العام للجنة البارالمبية الإماراتية ذيبان سالم المهيري، وطارق الصويعي المستشار الفني باللجنة البارالمبية بالإضافة إلى الحكم الدولي لألعاب القوى السيد عبدالناصر براهيميه.

    وكان على رأس المستقبلين للفوج في مطار دبي سعادة خالد المدفع الأمين العام المساعد للهيئة العامة للرياضة، والدكتور طارق سلطان بن خادم نائب رئيس اللجنة البارالمبية الوطنية، ومحمد بن درويش المدير التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية، والدكتور عبدالرزاق بن رشيد الأمين المالي للجنة البارالمبية الوطنية، وعبدالله حسن الفلاسي رئيس اللجنة الرياضية لشؤون المنتخبات، وحمد سالم المظلوم ومحمد عبيد المهلبي أعضاء اللجنة البارالمبية الوطنية، وحسن الرمسي مسئول العلاقات العامة للهيئة العامة للرياضة.

    وأكد الدكتور طارق سلطان بن خادم أن ما وصلت له البعثة البارالمبية باحتلالها المركز الأول خليجياً والرابع عربياً هو إنجاز مميز ..مشيرا إلى أن رفع علم الإمارات في طوكيو يبعث على الفخر والاعتزاز.

    وثمّن ابن خادم دور الأندية ..مؤكدا أهميتها في إعداد أصحاب الهمم من خلال حرصهم على المشاركة في كل البطولات المحلية.

    وتوجه ماجد عبد الله العصيمي رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية بالشكر لكل من تواجد في استقبال البعثة، وقال إن إنجازات أصحاب الهمم بدأت منذ دورة الألعاب البارالمبية سيدني 2000 حيث كان أول ارتفاع لراية الإمارات على منصات التتويج .. وأنه منذ هذا التاريخ لم يشهد علم الإمارات إلا المزيد من اعتلاء المنصات مصحوباً بعزف السلام الإماراتي على مسامع العالم .. وأن رصيد الإمارات وصل حاليا إلى 22 ميدالية في تاريخ المشاركات في الدورات البارالمبية.

    وقال العصيمي : أصحاب الهمم من الإمارات كانوا على الموعد برغم التحديات التي واجهتهم، حيث تعد دورة طوكيو من أصعب البطولات من حيث صعوبة الإجراءات والاحترازات الصحية الدقيقة، إلا أن أبطال الإمارات لا يعرفون المنستحيل.

    وأكد ذيبان المهيري الأمين العام للجنة البارالمبية الإماراتية أن احتلال الإمارات المركز 54 من 163 دولة مشاركة والتصنيف الرابع عربيا محل فخر.

    وعن شعور البطل محمد القايد الحمادي صاحب الميداليتين الفضية والبرونزية فقد أكد انه يفتخر بحمل علم الدولة في خفلي الافتتاح والختام، وأن هذا الأمر كان يمثل له مسؤولية كبيرة، فرضت عليه التركيز لتحقيق إنجاز يصعد به على منصات التتويج .. وقال إن الإنجاز الذي تحقق دافع لكل رياضي إماراتي سواء أولميبي أو بارالمبي.

    طباعة Email