العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الأمريكي بنش بطل النسخة الدولية لـ «محاربي الإمارات»

    اختتمت مساء أول من أمس، بطولة «محاربي الإمارات» في نسختها الدولية الـ 22، والتي أقيمت بصالة أرينا جوجيتسو في العاصمة أبوظبي، والتي شهدت مشاركة كبيرة من 28 مقاتلاً من نجوم الفنون القتالية، خاضوا 14 نزالاً قوياً، تجاوب معها الجمهور لتؤكد استمرارها في التطور وحصد النجاحات.

     وتوج محمد بن دلموك الظاهري رئيس لجنة الفنون القتالية المختلطة باتحاد الجوجيتسو وMMA، وفؤاد درويش المدير التنفيذي لشركة بالمز الرياضية، رئيس اللجنة المنظمة، الفائز بالنزال الرئيسي الأمريكي المخضرم شون بنش، الذي تغلب على منافسه الفلسطيني راني سعدة في وزن الديك، بقرار الحكام بعد نزال قوي ومتقارب المستوى.

    وشهد المنافسات عارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، وكريث براون رئيس الاتحاد الدولي للألعاب القتالية المختلطة، وطارق المهيري المدير التنفيذي لاتحاد الإمارات للمواي تاي والكيك بوكسنغ أمين عام الاتحاد العربي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي، وسام أبى نادر، عضو الاتحاد الدولي للألعاب القتالية المختلطة.

    ثقة عالمية

    وأكد محمد بن دلموك الظاهري قدرة الإمارات والعاصمة أبوظبي في التحليق برياضة MMA، والمساهمة في نشرها في الدولة والعالم والسعي إلى اعتمادها كمنشط أولمبي مستقبلاً. وقال: «الترحيب الدولي الذي حظي به انضمام اتحاد الجوجيتسو MMA، وحضور البريطاني كيريت براون رئيس الاتحاد الدولي لبطولة محاربي الإمارات يؤكد ثقة الاتحاد، وأن وجودهم معنا كمسؤولين دوليين وشركاء يدعم هذه اللعبة ويحفزنا على المساهمة معهم في نشرها وتطويرها حتى ننجح في اعتمادها ضمن الألعاب الأولمبية».

     وأوضح الظاهري أن الإمارات تسعى إلى الاستفادة من التجربة الرائدة والناجحة في الجوجيتسو، وقال نطمح إلى الاستفادة من القاعدة الكبيرة من لاعبي الجوجيتسو التي تجاوزت 100 ألف لاعب واختيار نخبة منهم لصقل مهاراتهم حتى تصبح الإمارات من الدولة الرائدة وتصبح أبوظبي عاصمة للفنون القتالية المختلطة كما هي عاصمة للجوجيتسو في العالم، مؤكداً أن فوز الرباعي الإماراتي في العربية يذكرهم ببدايات الجوجيتسو وأن الكوكبة الفائزة هي النواة والأساس للأبطال القادمين.

    دليل نجاح

    من جانبه أبدى فؤاد درويش رئيس اللجنة المنظمة سعادته بنجاح النسختين 21 و22 العربية والدولية من «محاربي الإمارات»، مؤكداً أن النجاحات التي حققتها المنظمة في وقت قصير دليل على أن الرياضة تسير في الطريق الصحيح، خصوصاً وأن «محاربي الإمارات» مرشحة كأفضل منظمة فنون قتالية مختلطة إلى جانب UFC وBellator ضمن الدورة 13 لجوائز رابطة مقاتلي الفنون القتالية المختلطة للمرة الثالثة، وهذا شرف وفخر كبيران وترجمة للجهود العظمية التي بذلت في العاميين الماضيين بفضل دعم القيادة الرشيدة.

    وقال: «عندما حصلنا على شرف التنظيم كان الأمر بمثابة تحد بالنسبة لنا، ووضعنا هدفاً أن نصل للعالمية في 2025، وبالفعل الجميع عمل بجدية وإخلاص في آخر عامين واستطعنا بالتعاون مع شركائنا والرعاة جذب أبطال من أكثر من 67 دولة حول العالم رغم جائحة كورونا وهو نجاح كبير يحسب للإمارات بفضل منشآتها الرياضية وبنيتها التحتية العالمية».

    مساهمة

    وأضاف أن اتحاد الإمارات للجوجيتسو وبعد دعم الفنون القتالية المختلطة أسهم كثيراً في تعزيز واستقطاب الجماهير لمتابعة «محاربي الإمارات»، ونسعى كذلك إلى مواصلة دورنا الريادي في التواجد في كل دول المنطقة في ظل الاهتمام بالرياضة في الدول العربية، ولولا جائحة كورونا لكان هناك العديد من الفعاليات بشكل دوري.

    ووجه درويش الشكر إلى عبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي، النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو، على دعمه ومتابعته المستمرة وحرصه على قيادة الحدث للنجاح، كما وجه الشكر لفريق العمل في بالمز الرياضية على جهودهم المبذولة لتوفير كل عوامل النجاح لـ «محاربي الإمارات».

    كلمات دالة:
    • الأمريكي بنش،
    • النسخة الدولية لـ محاربي الإمارات
    طباعة Email