العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    النعيمي للاعبي الأبيض: جمهوركم يُحبكم ويحلم برؤيتكم مع كبارالعالم

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    جدد الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم ثقته بالجهاز الفني واللاعبين خلال لقائه بهم أمس على ملعب الوصل، قبل السفر الى الأردن لمواجهة سوريا بعد غدٍ، مؤكداً أن مشوار التصفيات مازال طويلاً ويحتاج إلى صبر ومزيد من العمل والتركيز وطالب اللاعبين بالتفكير بكل مباراة على حده من أجل التركيز، مشيراً إلى أن منتخبنا قادر على الوصول إلى أبعد نقطة في هذه التصفيات.

    وقال النعيمي: إن اتحاد الكرة يضع كل إمكانياته في خدمة الأبيض ويواصل دعمه بكل الوسائل مؤكداً أن رجال المنتخب قادرون على الوصول إلى الهدف الذي يلعبون من أجله.

    وثمن رئيس الاتحاد عمل الجهاز الفني للمنتخب بقيادة الهولندي فان مارفيك وفريقه المساعد وكل من يعمل في صفوف الأبيض مشيداً بالتزام اللاعبين وحرصهم على تأدية التدريبات بإخلاص وتفانٍ داعياً إلى تقديم الأفضل في المواجهة المقبلة, مؤكداً أن الكل مع الأبيض.

    وتمنى الشيخ راشد بن حميد النعيمي للاعبين التوفيق أمام المنتخب السوري منوهاً إلى ضرورة الاستفادة من دروس مباراة لبنان من خلال استثمار الفرص وزيادة التركيز وخاطب اللاعبين قائلاً : جمهوركم يُحبكم ويتطلع إلى رؤيتكم مع منتخبات العالم الكبيرة في نهائيات كأس العالم وهذه المهمة تتطلب تضحيات كبيرة وعدم التنازل عن الحلم مهما كانت الصعوبات".

    ويبدأ منتخبنا رحلة تصحيح المسار من العاصمة الأردنية عمان التي من المفترض أن يكون وصل إليها ليلة أمس على متن طائرة خاصة، حيث يستعد «الأبيض» لمواجهة نظيره السوري بعد غدٍ الثلاثاء في الجولة الثانية تصفيات مونديال 2022، ويخوض الفريق أول مران له مساء اليوم بعمان.

    وشهدت الساعات الماضية التي سبقت التوجه إلي الأردن جلسات تقييم للموقف بين أعضاء الجهازين الفني والإداري واللاعبين من أجل رفع المعنويات وبث الثقة بين اللاعبين خصوصاً بعد الهجوم الذي تعرض له اللاعبون بعد نتيجة المباراة الأولى، حيث اتفق الجميع أن الفريق لم يكن في يومه لتعدد الأسباب، ولابد من إعادة تصحيح المسار بداية من لقاء سوريا المقبل، حتى يظل الفريق في دائرة التنافس علي نيل إحدى بطاقات التأهل إلى المونديال المقبل، كما اتفق الجميع على غلق ملف مباراة لبنان نهائياً مع الاستفادة من دروسها سعياً لزيادة التركيز في المباراة المقبلة من أجل تحقيق الفوز وحصد نقاط المباراة الثلاث.

    تثبيت الدفاع

    وسيكون تركيز الجهاز الفني بداية من مران اليوم على تهيئة الفريق معنوياً وبدنياً وفنياً للمباراة المقبلة، حيث سيكون التركيز الأكبر على طريقة اللعب التي تتناسب مع الأداء السوري الذي يتميز بالقوة والحماس، إضافة إلى القوة الهجومية التي يتمتع بها الفريق بوجود الثنائي عمر خريبين ومحمود المواس، لذلك سيحرص فان مارفيك على تثبيت تشكيلة خط الدفاع والتنبيه على أفراده بعدم الالتحام القوي مع مهاجمي المنتخب السوري خريبين والمواس داخل منطقة الجزاء تحسباً من احتساب ركلات جزاء.

    تغيير بالوسط

    ومن خلال متابعتنا لاستعدادات الأبيض نستطيع القول إن تشكيلة خط الوسط ربما ستشهد تغييرات، سعياً لتعزيز الأداء والتحكم في نسق المباراة وزيادة الفاعلية الهجومية وسرعة اللعب، ومن المتوقع أن يشرك مارفيك الثنائي علي سالمين الذي ظهر بمستوى طيب أمام لبنان، مع مشاركة عبد الله رمضان إلى جانبه، لاستغلال سرعته في التحول ما بين الدفاع والهجوم عند بناء الهجمات، مع توقع بمشاركة خلفان مبارك لحاجة الفريق إلى صانع ألعاب يمتلك الخبرة لتعزيز القوة الهجومية، مع حسن استغلال قدرات وإمكانات الثنائي ليما وكايو في التحرك والتقدم من الأطراف ولعب الكرات المتقنة إلى مبخوت الذي طلب منه المدرب زيادة التركيز في إنهاء الهجمات بعد أن سنحت له العديد من الفرص للتهديف خلال مباراة لبنان.

    طباعة Email