00
إكسبو 2020 دبي اليوم

نهيان بن مبارك يهنئ البعثة بالإنجاز

العرياني يهدي الإمارات ذهبية الرماية في بارالمبية طوكيو

أهدى بطلنا البارالمبي عبد الله سلطان العرياني الإمارات ذهبية الرماية في دورة الألعاب البارالمبية التي تختتم غداً بالعاصمة اليابانية طوكيو، عندما حلق بالمركز الأول في نهائي رماية 50 متر "سكتون" فئة "آر 7"، بعد منافسة قوية حبست الأنفاس مع لاعبي صربيا وكوريا الجنوبية، ليؤكد جدارته بالذهب، رافعاً رصيده إلى 5 ميداليات بارالمبية " ذهبية لندن 2012، و3 ميداليات فضية في ريو دي جانيرو 2016، ورصيد الإمارات إلى ميداليتين في هذه الدورة بعد برونزية بطلنا محمد القايد في سباق 100 م على الكراسي المتحركة.
 ونجح بطلنا محمد القايد صاحب أول ميدالية للإمارات في طوكيو في التأهل لنهائي 800 م على الكراسي المتحركة.

وهنأ معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش في اتصال هاتفي بمحمد محمد فاضل الهاملي رئيس البعثة، وببطلنا عبد الله سلطان العرياني، أفراد بعثة منتخباتنا الوطنية لأصحاب الهمم بالإنجاز الجديد في دورة طوكيو، مشيداً بجهود اللجنة البارالمبية الإماراتية برئاسة محمد محمد فاضل الهاملي في تطور رياضة أصحاب الهمم بالدولة، متمنياً المزيد من التوفيق لأبطالنا وبطلاتنا في بارالمبية طوكيو.

الصورة :

وأهدت البعثة الإنجاز إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، (حفظه الله) وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، (رعاه الله) وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى حكام وشعب الإمارات.

وأهدى محمد محمد فاضل الهاملي رئيس البعثة عضو اللجنة البارالمبية الدولية الإنجاز إلى قيادتنا الرشيدة وإلى شعب الإمارات، مشيراً إلى أن اعتلاء أبطالنا منصات التتويج لم يأت من فراغ لكنه نتيجة طبيعية للدعم غير المحدود الذي تقدمه قيادتنا الرشيد لأصحاب الهمم.

وقدم الهاملي الشكر إلى معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، لتواصله مع البعثة في طوكيو وحرصه على تهنئتهم بإنجاز بطلنا عبد الله العرياني، مشيراً إلى أن كلمات معاليه لبطلنا رفعت الهمم واسعدت أفراد البعثة.

وأشاد الهاملي بالجهد الكبير الذي بذله بطلنا الأولمبي عبد الله العرياني والجهاز الفني والإداري طوال الفترة الماضية للوصول إلى هذه النتيجة وبلوغ منصات التتويج وتشريف الدولة ورفع علمها عالياً خفاقاً في سماء طوكيو.

وقال:" لقد حرصت الدولة على توفير كل سبل النجاح والتألق من اعداد وتهيئة الظروف ونجح بطلنا في خطف الإنجاز من دول كبرى، ولم يقصر أبطالنا وظهر معدنهم الذهب، وترجمها بطلنا عبد الله العرياني بنيل ذهبية الرماية، ونتمنى لهم التوفيق في المنافسات المتبقية.

الصورة :

وأضاف:" لقد نجح بطلنا في التأهل والوصول إلى الأدوار النهائية بفضل الخبرة الكبيرة التي يمتلكها في الألعاب البارالمبية وبفضل الإعداد الجيد الذي تكلل في النهاية بالنجاح وأتى ثماره بالرغم من الظروف الاستثنائية التي تمر بها نسخة طوكيو بسبب جائحة كورونا لكن نجح بطلنا في التغلب عليها وقهر الصعاب وصولاً إلى إهداء الدولة هذا الإنجاز الذي سيضاف إلى سجل رياضة أصحاب الهمم المشرف.

وأختتم رئيس اللجنة البارالمبية الإماراتية رئيس البعثة حديثه بالقول:" لقد عودنا أبناؤنا من أصحاب الهمم على الإنجازات والسير على درب البطولات، والإنجاز الجديد الذي أحرزه العرياني ليس بغريب على منتخباتنا الوطنية، حيث أضاف ميدالية جديدة للإمارات إلى جانب برونزية بطلنا محمد القايد في ألعاب القوى، ونتمنى التوفيق لأبطالنا وبطلاتنا في المنافسات المتبقية.

عبر السفير شهاب أحمد الفهيم سفير الدولة لدى اليابان عن سعادته بتحليق بطلنا عبد الله العرياني بذهبية الرماية، مشيراً إلى أن منتخباتنا الوطنية لأصحاب الهمم هي مصدر فخر ونحن نشاهد علم الإمارات يرفرف عالياً في سماء طوكيو.

وقال:" لقد شرفت بحضور منافسات الرماية وشاهدنا مدى صعوبة المسابقة لكن بطلنا كان في الموعد وعلى قدر التحدي ونتمنى لهم المزيد من التوفيق في المنافسات المتبقية.

وقال ماجد العصيمي رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية:" نجني اليوم ثمار الدعم غير المحدود الذي تقدمه قيادتنا الرشيدة لأصحاب الهمم، ونهديها هذا الإنجاز وإلى شعب الإمارات".

وأضاف:" إن بطلنا عبد الله العرياني عمدة أصحاب الهمم وأدخل السعادة على قلوبنا ونحن نشاهد علم الإمارات يرفرف عالياً خفاقاً في سماء طوكيو، مشيرا إلى أن هذا ما عودنا عليه أبطالنا دائماً فلا تمر دورة بارالمبية إلا ويرفرف فيها علم الإمارات، ونتطلع إلى أن تكتمل الفرحة عندما يخوض بطلنا محمد القايد نهائي سباق 800 م على الكراسي المتحركة اليوم.

وأهدى ذيبان المهيري مدير البعثة الإنجاز إلى قيادتنا الرشيدة وإلى شعب الإمارات، مشيراً إلى أن أبناء الإمارات من أصحاب الهمم كانوا في الموعد وتمكنوا من بلوغ منصات التتويج بفضل العزيمة والتحدي والإصرار، ورفعوا علم الدولة عاليا في سماء طوكيو.
منافسة قوية

وخاض بطلنا الذهبي منافسة قوية في نهائي رماية 50 متر" سكتون"، بين الإمارات وصربيا، وكوريا الجنوبية، ليذهب المركز الأول والميدالية الذهبية إلى الإمارات، والثاني إلى صربيا، والميدالية البرونزية كانت من نصيب كوريا الجنوبية.

وكان بطلنا العرياني قد ضمن التأهل لأولمبياد طوكيو بعد منافسة شرسة في بطولة العالم بكوريا الجنوبية 2018، كان أول المتأهلين فيها على المستوى العربي، بعد أن حصل على ميداليتين ذهبيتين بها.

ويمتلك بطلنا أرقاماً مسجلة باسمه على المستوى العالمي، سواء في دورات الألعاب البارالمبية، أو بطولات العالم، وهو صاحب أعلى رقم عالمي في فئة الـ 3 أوضاع، ومنذ عام 2015 وحتى الآن وهو يحافظ على اسمه بين الخمسة الأوائل في العالم في عدد المسابقات والبطولات التي يشارك فيها، وعدد مرات حصوله على المركز الأول والميدالية الفضية.
حجم التحدي

الصورة :

وأهدى بطلنا العرياني الإنجاز إلى قيادتنا الرشيدة وإلى شعب الإمارات، مشيراً إلى أن المنافسات تميزت بالقوة والصعوبة خصوصاً في ظل أجواء جائحة كورونا حيث اختفت أسماء ولمعت أسماء جديدة في سماء اللعبة، وقال:" لقد أدركنا حجم التحدي وكنا في الموعد وقارعنا أبطال العالم وتفوقنا عليهم وانتزعنا الصدارة".

وأضاف:" إن برنامج الاستعداد لبارالمبية طوكيو مضى على أكمل وجه على مدار 10 أشهر وشاركنا في العديد من البطولات، وفق الخطة الموضوعة حتى وصلنا إلى أعلى درجة من الجاهزية قبل انطلاق المنافسات، والحمد لله تكللت جهودنا بالنجاح والآن نجني الثمار.

ووجه العرياني الشكر إلى القيادة الرشيدة على دعمها غير المحدود لأصحاب الهمم، وإلى معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش على اتصاله الهاتفي الذي هنأه فيه بالإنجاز، مشيراً إلى أن كلمات معاليه أثلجت صدره وهي دافع له لمضاعفة الجهد في المنافسات المقبلة، مقدماً الشكر لكل أفراد البعثة".

تأهل القايد
وعلى صعيد نتائج منتخباتنا الوطنية، نجح بطلنا البارالمبي محمد القايد في التأهل لنهائي سباق 800 م على الكراسي المتحركة فئة " تي 34"، بعد منافسة قوية مع أبطال عالميين أظهر فيها بطلنا القايد براعته وتفوقه عندما احتل المركز الأول بزمن قدره دقيقة و45 ثانية و50 جزءا من الثانية ليكون أول المتأهلين متفوقاً على الإنجليزي إسحاق تورز بفارق ثانية و58 جزءا من الثانية، والبطل التونسي وليد كتيلة الذي حل في المركز الثالث بزمن قدره دقيقة و46 ثانية و59 جزءا من الثانية.

ويخوض بطلنا محمد القايد اليوم منافسات نهائي سباق 800 م على الكراسي المتحركة.

وشارك في المجموعة الثانية لذات السباق بطلنا الصاعد أحمد جاسم نواد حيث حل في المركز التاسع بزمن قدره دقيقة و49 ثانية و71 جزءا من الثانية، مكتسباً الخبرة والاحتكاك في الألعاب البارالمبية في ظهوره الأول.
وفي منافسات دفع الجلة سيدات فئة "إف 33"، حلت بطلتنا سارة الجنيبي في المركز الثامن، مسجلة مسافة قدرها 5.33 م.

كلمات دالة:
  • العرياني
طباعة Email