00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تخصيص جوائز تشجيعية لتعزيز الممارسات الإيجابية

«الشارقة الرياضي» يطلق سباق الأندية للترشيد

 أطلق مجلس الشارقة الرياضي «سباق الأندية للترشيد» تحت شعار «أنا رياضي مرشّد» اليوم حيث تم رصد جوائز مالية تشجيعية ضمن حرص المجلس على أهمية الترشيد في القطاع الرياضي ونشر ثقافة الإدراك بأهمية البيئة والتوعية بأهمية الماء والكهرباء والحث على الحفاظ على الموارد والعمل على حمايتها انطلاقاً من مسؤولية المجلس المجتمعية وذلك بالتنسيق والتعاون مع هيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمه المجلس ظهر الأربعاء بقاعة كنوز في نادي سيدات الشارقة بحضور عيسى هلال الحزامي رئيس مجلس الشارقة الرياضي وعبدالله عبدالرحمن الشامسي مدير الإدارة العامة لخدمات الدعم المؤسسي والمهندسة غادة جمعة سالم مدير إدارة الترشيد بهيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة وسعيد علي العاجل الخبير الرياضي وعبد الله حسين آل علي مدير إدارة الخدمات المساندة ونبيل محمد عاشور مدير إدارة شؤون الرياضة والتطوير ومحمد علي بن حماد مدير إدارة الاتصال الحكومي وأعضاء لجنة سباق الترشيد وعدد من رؤساء الأقسام وموظفي المجلس وممثلي الأندية ووسائل الإعلام.

حيث تم تحديد الفترة الزمنية للسباق خلال الفترة من 1 سبتمبر 2021 إلى 1 سبتمبر 2022 بالتزامن مع بدء الموسم الرياضي الجديد وبمشاركة جميع أندية الإمارة الرياضية والتخصصية وعددها 24 نادياً وترتكز أهدافها حول تحقيق محور الاستدامة البيئية لخطة استراتيجية للمجلس وترسيخ قيم أهمية الطاقة كعنصر حيوي وكيفية المحافظة عليه وترشيد استهلاك وتقليل الأعباء المادية على الحكومة، ونشر الوعي العام حول فوائد تطبيق الممارسات السليمة لترشيد موارد الماء والكهرباء وحث المجتمع الرياضي على تبني استراتيجيات الحفاظ على البيئة وكفاءة استخدام الطاقة وتحفيز المشاركين لتبني ممارسات الترشيد.

وأشار عيسى هلال الحزامي رئيس المجلس أنه يأتي هذا السباق ليتماشى مع رؤية الشارقة عاصمة للثقافة الرياضية ومن ضمنها ثقافة الترشيد، كما أنه ضمن أدوار المجلس المجتمعية وترجمة للتوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في تنظيم مبادرة ساعة الترشيد في الأول من يوليو من كل عام ومتابعة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي من خلال توفير بيئة صحية رياضية سليمة لأندية الإمارة، حيث ينظم المجلس هذا السباق تحت شعار «أنا رياضي مرشّد» للأندية الرياضية والتخصصية بإمارة الشارقة والمجتمع المحلي والرياضي والقطاعات المختلفة على مدار الموسم الرياضي حتى سبتمبر 2022 لتشجيعهم وحثهم على تطبيق أفضل الممارسات لترشيد استهلاك الكهرباء والمياه وكفاءة الطاقة.

فريق عمل

وواصل قائلاً: تم تكوين فريق عمل متكامل يضم أعضاء من مجلس الشارقة الرياضي وهيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة للعمل على تفاصيل السباق والإشراف على المحاور والمعايير المختلفة والتقييم والاختيار النهائي، ومن جانبنا ندعم في المجلس كل ما يساهم في الترشيد من واقع أهمية القطاع الرياضي بالإمارة وأنه يلعب دوراً بارزاً مع مختلف الجهات والمؤسسات في نشر ثقافة الترشيد والحفاظ على الموارد الطبيعية ودفع عملية التطوير لمرافق وخدمات الأندية وتشجيع كل المبادرات التي تصب في هذا الجانب والحث على تحسين كفاءة الاستخدام للمساهمة في تحقيق الأهداف المرجوة التي تقام من أجلها سباق الأندية للترشيد وتطبيق شعارها كرياضيين مرشّدين.

واختتم عيسى هلال قوله: نسعى في المجلس دائماً إلى تعزيز مثل هذه المبادرات المهمة التي تعكس الوعي الرياضي بأهمية الترشيد، حيث تمثل هذه الجائزة دعوة للأندية والمجتمع الرياضي بالإمارة لترجمة خطة المجلس بما يتواكب مع التطلعات والحرص على تحسين كفاءة الطاقة في الأندية وبيان دورها المجتمعي من أجل قطاع رياضي يحتذى به.

ومن جانبه، ذكر عبد الله عبد الرحمن الشامسي مدير الإدارة العامة لخدمات الدعم المؤسسي بهيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة أن «سباق الأندية للترشيد» الذي أطلقه المجلس بالتعاون مع الهيئة تحت شعار «أنا رياضي مرشّد» يهدف لتشجيع روح المنافسة في القطاعات الرياضية وتنمية وعي الأفراد والمؤسسات بأهمية الاستخدام الأمثل للطاقة والمياه.

وأشاد بدور مجلس الشارقة الرياضي في توجيه المجتمع وتنمية الوعي بهذه القضية المهمة من منطلق المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات واستثمار دورها في تنمية الوعي بأهمية اتباع أفضل الوسائل التي تساعد في خفض معدلات استهلاك الطاقة والمياه وبالتالي المساهمة في تقليل ظاهرة الاحتباس الحراري.

مبادرة

وأوضح أن المبادرة تدعو للاستفادة من الطرق والتقنيات المتطورة الموفرة للطاقة، واتخاذ الإجراءات الفنية والتنظيمية التي تساهم في ترشيد استهلاك الطاقة وتحسين كفاءة استخدامها بالأندية مشيراً إلى أنها تعتبر نموذجاً يحتذى به لتضافر الجهود مع المؤسسات المختلفة للتوعية بأهمية الترشيد والاقتصاد في استهلاك الطاقة والمياه، مؤكداً أن الهيئة تحرص على المشاركة ودعم كافة المبادرات والفعاليات التي تساهم في ترشيد استهلاك الطاقة والقضايا الحيوية في المجتمع، وذلك انطلاقاً من رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة ،بضرورة تعزيز التعاون والتواصل بين كافة الدوائر والهيئات والمؤسسات في إمارة الشارقة لتنمية الوعي بقضايا المجتمع الحيوية وتوجيهات سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة بالعمل على الحفاظ على الموارد الطبيعية وتوفير الطاقة لمواصلة مسيرة التطور والازدهار الذي تشهده إمارة الشارقة.

وأضاف عبدالله الشامسي إن هذه المبادرة التي أطلقها المجلس بالتعاون مع الهيئة لترشيد استهلاك الطاقة والمياه في عدد 24 نادياً رياضياً وتخصصياً سيكون لها تأثير كبير في توفير الطاقة في مباني الأندية ونشر الوعي وثمن جهود المجلس الطيبة في هذا المجال وأكد تعاون الهيئة التام مع هذه المبادرة ومع جميع المبادرات التي تدعو لترشيد استهلاك الكهرباء والمياه وتسخير جهودها وإمكاناتها للحد من هدر المياه وتنمية الوعي بالاستخدام الأمثل للكهرباء ونأمل أن تكون هذه المبادرة نموذجاً يحتذى به في كافة المؤسسات والهيئات بإمارة الشارقة.

مشاركة إلزامية

وعن تفاصيل السباق، أشار السيد عبد الله حسين آل علي مدير إدارة الخدمات المساندة رئيس سباق الأندية للترشيد أن هذا السباق يستهدف جميع الأندية الرياضية والتخصصية والمجتمع المحلي الرياضي في إمارة الشارقة حيث إن المشاركة إلزامية لجميع الأندية في الفئات الأساسية للسباق والمشاركة للمجتمع الرياضي في فئة أفضل فكرة /مشروع /مبادرة / قابلة للتطبيق في مجال الترشيد «كهرباء –ماء».

واستطرد قائلاً: يتكون السباق من فئتين رئيسيتين وسبع جوائز، حيث تشمل الفئة الأولى الأندية الرياضية والتخصصية وتشمل ست جوائز كالتالي: النادي المرشد لفئة الأندية التخصصية بالمجال الإعلامي والنادي المرشد لفئة الأندية الرياضية بالمجال الإعلامي والنادي المرشد لفئة الأندية التخصصية المجال السلوكي والثقافي والنادي المرشد لفئة الأندية الرياضية المجال السلوكي والثقافي والنادي المتميز للترشيد الأندية التخصصية والنادي المتميز للترشيد الأندية الرياضية، أما الفئة الثانية للسباق فهي فئة أفضل تطبيق مقترح قابل للتطبيق للمجتمع الرياضي ويشمل أفضل فكرة أو مبادرة أو مشروع.

وأضاف: لكل فئة معايير مختلفة حيث تتضمن فئة الأندية الرياضية والتخصصية والتي تشمل جائزة النادي المرشد من الأندية الرياضية والتخصصية في المجال الإعلامي ويتم التقييم بعدة معايير منها معيار التوجه الاستراتيجي ومعيار الإعلام التوعوي ويتضمن الأفلام والكتيبات والنشرات والتواصل الإعلامي بمختلف مسمياته ومعيار الشراكة والموارد، أما جائزة النادي المرشد من الأندية الرياضية والتخصصية في المجال السلوكي والثقافي تستهدف قدرة النادي الرياضي أو التخصصي على تحقيق نتائج متميزة في معيار المبادرات التوعوية لترشيد استهلاك الطاقة والمياه، من خلال الدورات والمبادرات والفعاليات الملائمة لتحقيق الترشيد، والمعيار الثاني إعداد الإجراءات واللوائح المنظمة لتطبيق أنظمة الترشيد في الأندية الرياضية والمقترحات التطويرية إلى جانب المعيار الثالث وهو تطبيق أحدث التقنيات في مجال ترشيد استهلاك الطاقة والمياه.

وأضاف عبد الله آل علي: أما فئة أفضل مقترح قابل للتطبيق للمجتمع الرياضي وتنقسم المعايير الرئيسية لها إلى تصميم وتطوير المقترح المرتبط بتحدي أو فرصة اجتماعية وتطبيق المقترح بالأساليب المبتكرة في التسويق والصعوبات وكيفية التغلب عليها وثالثاً النتائج المتوقعة لتنفيذ المقترح والتأثيرات الإيجابية للمقترح، حيث يجوز المشاركة كأفراد أو مجموعات وتقديم المقترح بشكل متكامل وواضح وخطة العمل والميزانية والاحتياجات والمخرجات والنتائج المتوقعة وامتلاك صاحب المقترح الخبرة والقدرة والكفاءة في التنفيذ والتطبيق.

وأكد رئيس السباق: تضم الإمارة أكبر عدد من الأندية الرياضية والتخصصية وتستوعب الفئات العمرية المختلفة وبالتالي يجب الحرص على أن يكون المجتمع الرياضي مميزاً في مجال الترشيد وثقافته بما يعكس التأثير الإيجابي للقطاع الرياضي ممثلاً في المجلس والأندية وبالتعاون مع الجهات والمؤسسات الحكومية منها شريكنا الاستراتيجي هيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة.

 وبدورها، ذكرت المهندسة منى الشمسي مدير السباق: يجب أن تقدم جميع الطلبات بنسخة إلكترونية PDF وإرسالها على البريد الإلكتروني الخاص بالسباق Tarsheed@sharjahsports.shj.ae مع الالتزام بالشروط المعتمدة للمشاركة، حيث تم وضع خطة زمنية متكاملة وبرنامج محدد للسباق يستمر حتى سبتمبر من العام القادم ويبدأ منذ انطلاق السباق يوم 1 سبتمبر 2021 ومن ثم بدء عمل الورش التوعوية للأندية خلال شهر سبتمبر الجاري ومن ثم استلام الخطط المبدئية مع بدء التنفيذ والمتابعة اليومية حتى موعد استلام جميع الطلبات النهائية في نهاية مايو 2022 ليتم بعدها فترة التقييم والزيارات الميدانية من يونيو حتى أغسطس 2022 حتى يتم الإعلان عن الفائزين في سبتمبر 2022 بالتزامن مع بدء الموسم الرياضي الجديد.

واختتمت المهندسة الشمسي: نتمنى التوفيق لفريق عمل السباق خلال الفترة القادمة كما نتمنى التفاعل والتوفيق من جميع الأندية والمشاركين من أجل تحقيق الأهداف المنشودة.

طباعة Email