العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    استعدادا لـ "ألعاب كازان 2022"

    شراكة استراتيجية بين الأولمبياد الخاص الإماراتي ونظيره الكويتي

     أبرم " الأولمبياد الخاص الإماراتي " تحت رعاية الرئاسة الإقليمية للأولمبياد الخاص لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وضمن الاستعدادات الإقليمية لكازان 2022 شراكة استراتيجية جديدة مع الأولمبياد الخاص الكويتي وذلك بمقتضى مذكرة تفاهم وقعها الجانبان في هذا الشأن.

    تستهدف الشراكة الجديدة تعزيز التعاون المشترك لتوفير الدعم المطلوب لتنفيذ برامج و أنشطة تساعد على نشر الثقافة الرياضية بين أصحاب الهمم للمشاركة في مختلف الرياضات الصيفية والشتوية والموحدة إضافة إلى دعم ترسيخ المعرفة في مجال تدريب وتأهيل الكوادر والكفاءات الوطنية وتطوير مختلف البرامج الموازية للبرنامج الرياضي /برنامج الصحة الشاملة وبرنامج القيادة/ الأمر الذي من شأنه المساهمة في الارتقاء بتقديم الخدمات المختلفة لأصحاب الهمم على المستوى الوطني، والخليجي.

    وقع مذكرة التفاهم بمقر مجلس دبي الرياضي طلال الهاشمي المدير الوطني للأولمبياد الخاص الاماراتي، ورحاب بورسلي، المدير الوطني للأولمبياد الخاص الكويتي بحضور وفدي الجانبين وناصر أمان آل رحمة مساعد الأمين العام لمجلس دبي الرياضي ,ذياب الرشيدي، القنصل العام لدولة الكويت في دبي، وأبطال الأولمبياد الخاص الإماراتي اللاعب محمد التاجر بطل الإمارات في الفروسية، واللاعبة مريم ذياب المتحدثة الرسمية للأولمبياد الخاص لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وممثلين عن مجلس دبي الرياضي، واتحاد الإمارات للرياضات الشتوية، وسكي دبي.

    و بهذه المناسبة، قال طلال الهاشمي: " تربطنا علاقة صداقة وطيدة بإخواننا في الكويت ويسعدني تأصيل تلك العلاقات بشكل استراتيجي من خلال المبادرات والمشروعات التي نبرمها معاً.. إذ أن تعاوننا مع الأشقاء في الكويت فخر نعتزّ به في جميع المحافل، وهدفنا من هذه المذكرة توفير وتبادل مختلف الخبرات ما بين الأولمبياد الخاص الإماراتي والأولمبياد الخاص الكويتي ما يثري مختلف المبادرات مثل برامج القيادة للاعبين، والمجالس الشبابية والمؤتمرات والجلسات الحوارية ".

    و أضاف إنه سيتم تنظيم معسكرات تدريبية للمساهمة في رفع جاهزية أبطالنا للمشاركة في الألعاب العالمية الشتوية كازان 2022 وسنوفر كل ما يلزم للإشراف على تدريبات الفريق الكويتي خلال فترة المعسكرات التدريبية على أرض الإمارات بالتعاون مع شركائنا الاستراتيجيين كمجلس دبي الرياضي، واتحاد الإمارات للرياضات الشتوية، وسكي دبي، ومختلف المدربين المميزين من أندية أصحاب الهمم على مستوى الدولة.

    من جانبها أكدت رحاب بورسلي المدير الوطني للأولمبياد الخاص الكويتي أن توقيع مذكرة التفاهم جاء ليكمل مسيرةً ممتدةً من التعاون بين البلدين الشقيقين الإمارات و الكويت في المجالات كافة وهاهو يتوج بتعاون جديد في المجال الإنساني ليضيف مزيدا من الحقوق و الخدمات للأشخاص ذوي التحديات الذهنية".. وأشادت بحسن تنظيم دورتي الألعاب للأولمبياد الخاص الإقليمية 2018 والعالمية 2019 واللتين أقيمتا في العاصمة أبوظبي.

    و رحب ناصر أمان آل رحمة مساعد الأمين العام لمجلس دبي الرياضي بالتعاون بين الأولمبياد الخاص الإماراتي والأولمبياد الخاص الكويتي لتعزيز ونشر ثقافة ممارسة الرياضة في أوساط أصحاب الهمم وترجمة دعم قيادتي البلدين لهذه الفئة المهمة في المجتمع وتوفير الفرصة لهم لممارسة هواياتهم الرياضية المفضلة وتمثيل وطنهم والتلاقي مع أقرانهم في مختلف البطولات والمحافل الرياضية.

    وبمقتضي مذكرة التفاهم سيقوم الطرفان بوضع أجندة فعاليات سنوية للأنشطة الرياضية المختلفة بمشاركة أصحاب الهمم و ذويهم إضافة إلى تفعيل أكبر عدد من الرياضات المشمولة تحت مظلة الأولمبياد الخاص علاوة على تصميم وتنفيذ البرامج التدريبية اللازمة للمدريين والحكام و الإداريين ودعم البرامج الموحدة عن طريق توفير الدعم الفني و التدريب و الترخيص و التطوير المستمر للمتطوعين و المدربين و التعاون لتأسيس وتطوير فرق مؤهلة لممارسة هذه الألعاب.

    طباعة Email