العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    عبير السويدي: دعم «أم الإمارات» طوّر رياضـة المرأة

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أكدت عبير السويدي مشرفة الألعاب النسائية بنادي الجزيرة، أن دعم واهتمام وتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، ساهم في تطوير رياضة المرأة بالدولة، بجانب دعم أصحاب السمو الشيوخ للمرأة، على الأصعدة كافة، موضحة أن هذا الاهتمام قاد إلى تقديم العديد من اللاعبات المميزات في مختلف الأنشطة الرياضية.

    وقالت: المرأة بجانب كونها أصبحت لاعبة مميزة، فإنها أيضاً تقوم بالأعباء الإدارية بشكل جيد، مؤكدة أنها لا تجد صعوبة في أداء مهامها الأسرية والعملية والإدارية والاجتماعية، لأنها، وحسب قولها، تنظم وقتها بشكل جيد، وهنالك من يساعدها في أداء عملها الإداري على الوجه الأكمل، مشيرة إلى أن أسرة نادي الجزيرة، تعمل يداً واحدة من أجل المصلحة العليا للنادي.

    حرص

    كما أشادت السويدي بحرص نادي الجزيرة على توفير كل سبل النجاح للاعبات، وأشارت إلى نجاحات فريق سيدات اليد في التتويج بلقبي الدوري والكأس خلال الموسم المنتهي، مبينة أن ذلك كان نتاج روح التعاون والتكاتف، وإصرار الفريق على بلوغ منصات التتويج، وإعلاء اسم النادي، وقالت: نمتلك فريقاً متميزاً من لاعبات كرة اليد، كل لاعبة تعرف حجم التحدي، وتقدر المسؤولية، وتبذل جهدها حتى تصل إلى الأفضل، لذلك فريقنا تطور كثيراً عن السابق.

    مسؤولية

    وعن وجود صعوبة في إدارة فرق البنات، قالت: إدارة فريق الفتيات ليست بها صعوبة بالغة، ولكن بها مسؤولية كبيرة، وأضافت: حتى الغيرة بين اللاعبات، أعتبرها إيجابية، لأنها تدفع كل لاعبة لتقديم الأفضل، حتى تشارك في المباريات، أو تكون الأفضل، روح التنافس مطلوبة في كل شيء، وهي التي تقود إلى الأمام.

    وتمنت مشرفة الألعاب النسائية بنادي الجزيرة، أن تتوفر فرص أكبر لجميع اللاعبات في الرياضات المختلفة، للمشاركة المستمرة في البطولات الخارجية، باعتبارها أحد أهم الوسائل التي تساعد في تطوير المستويات، لأنها توفر احتكاكاً جيداً، ومنافسات أقوى.

    مشاركات

    وأضافت: كانت لنا في نادي الجزيرة مشاركات خارجية متميزة مع فريق اليد، ولكن جائحة «كورونا» أثرت في تنظيم البطولات من العام الماضي، ونأمل بعد أن تستقر الأوضاع بشكل أفضل في الدول الشقيقة، أن تعود من جديد بطولات المرأة في كرة اليد وكافة الألعاب.

    وختمت عبير السويدي حديثها، بالتأكيد على أن المرأة الإماراتية قادرة على تجاوز كل التحديات، وإثبات وجودها رياضياً، في ظل الدعم الذي تحظى به من القيادة الرشيدة، والإمكانات العالية المتوفرة، مشددة على أن المرأة قادرة على تحقيق إنجازات خارجية، تليق باسم ومكانة الدولة.

    طباعة Email