العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بالفيديو.. طوكيو تكشف عن القرية الأولمبية للمرة الأولى

    فتح منظمو دورة الألعاب الأولمبية في العاصمة اليابانية طوكيو، القرية الأولمبية أمام وسائل الإعلام للقيام بجولة داخلها قبل أسابيع من انطلاق الدورة المقرر يوم 23 يوليو المقبل. 

    وعرض المنظمون، شققاً عبر 23 مبنى سكنيا، وساحة تسوق مليئة بالأخشاب، حيث سيقيم 11 ألف رياضي خلال المهرجان الأولمبي العالمي، والذي تم تأجيله من موعد السابق في العام الماضي 2020، ليقام في العام الجاري، رغم المخاوف من إمكانية مساهمة تدفق الآلاف من الأشخاص من جميع أنحاء العالم، في انتشار "كوفيد- 19".

    وتجنبت اليابان هذا النوع من التفشي المتفجر الذي أصاب العديد من البلدان الأخرى بالشلل، لكن برنامج التطعيم الخاص بها بطيء، ودفع النظام الطبي إلى حافة الهاوية في أجزاء من البلاد، مما عرض الحكومة لانتقادات من المستشفيات ونقابات الأطباء.

    وفي تأكيد للقلق، تبين أن رياضياً أوغندياً وصل إلى اليابان مساء أول من أمس، في معسكر استعداد للأولمبياد، مصاب بفيروس كورونا، حسبما ما ذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (إن.إتش.كيه).

    فيما قال سابورو كوابوتشي، عمدة قرية الرياضيين في طوكيو 2020: "نريد أن تكون هذه قرية للرياضيين يتذكرها الرياضيون، لكن في نفس الوقت يجب عليهم إتباع قواعد صارمة للغاية بشأن الأقنعة، والتي يجب ارتداؤها طوال الوقت، باستثناء أوقات الأكل والتدريب والمسابقات والنوم".

    وكان المنظمون يخططون في الأصل، لتجمع سكان القرية في قاعات طعام شاسعة، تتسع أكبرها لاستيعاب 4500 شخص، ولكن بسبب "كوفيد- 19"، سيطلب المنظمون من الرياضيين، تناول الطعام بمفردهم، والحفاظ على المسافة الاجتماعية عن الآخرين، ومسح الأسطح بعد تناول الطعام للحد من انتشار الفيروس.

    وتتضمن القرية الأولمبية، منطقة للتسوق، وتوجد بها ماكينة صرف آلي، ومنظف جاف، ومكتب بريد، وبنك، وهناك الساحة الخشبية، والتي تعتمد على جماليات التصميم الياباني البسيط، وتتبع تقليد "طوكيو 2020"، والمتمثل في استخدام الأخشاب في بناء الملاعب الأولمبية، بما في ذلك الاستاد الوطني.

    وتم صنع منطقة التسوق بتكلفة 2.4 مليار ين (15.7 مليون جنيه إسترليني)، من 40 ألف قطعة من الأخشاب تبرعت بها 63 بلدية يابانية، ويتم تمييز كل قطعة تم التبرع بها باسم المنطقة المزودة بالخشب، وبعد الألعاب الأولمبية، سيتم تفكيكها وإعادة الأخشاب إلى المدن المتبرعة لإعادة استخدامها في المرافق المحلية.

    وتم بناء المجمع السكني المتاخم لساحة التسوق على أرض مستصلحة ومصمم لإيواء حوالي 12000 شخص في 23 مبنى، ويضم متاجر ومنتزه ومدرسة، وسيتم تحويل المباني إلى شقق بعد الأولمبياد.

    كلف تطوير مشروع الإسكان حكومة طوكيو 54 مليار ين، بما في ذلك أعمال الطرق والبنية التحتية.

    كلمات دالة:
    • طوكيو 2020،
    • اليابان،
    • القرية الأولمبية
    طباعة Email