العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    عودة أبطالنا من «عربية» الرماية

    عادت بعثة منتخبنا الوطني لرماية الأطباق من الحفرة «التراب» من مصر أول من أمس في أعقاب مشاركتها في البطولة العربية للرماية، التى اختتمت الخميس على ميادين نادي الصيد المصري بمدينة السادس من أكتوبر.

    وشهدت البطولة مشاركة 75 رامياً ورامية يمثلون عشر دول هي الإمارات والكويت ومصر وقطر والسعودية والأردن وسوريا وفلسطين وموريتانيا بينهم 45 رامياً في رماية التراب.

    كما شهدت البطولة منافسة قوية رغم عدم تحقيق أرقام قياسية بسبب صعوبة الميادين ويكفي أن السعودي سعيد المطيري صاحب ذهبية العرب في الاسكيت قبل سنوات قليلة تأهل إلى النهائيات برصيد 115 طبقاً، كما تأهل الكويتي طلال الرشيدي في رماية التراب برصيد 116 طبقاً وهو الحائز على الميدالية الذهبية في بطولة كأس العالم أخيراً في لوناتو بإيطاليا والمتحفز للمشاركة في الأولمبياد الشهر المقبل.

    وظفر نجم منتخبنا الوطني لرماية الأطباق من الأبراج «الاسكيت» سيف خليفة بن فطيس بالميدالية الذهبية على صعيد الرجال العرب والميدالية الذهبية أيضاً في بطولة الجائزة الكبرى لتشكلان دافعاً معنوياً كبيراً له خلال مشاركته المقبلة في دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 والتي تنطلق نهاية شهر يوليو المقبل.

    ودفع الاتحاد الإماراتي للعبة بالعنصر النسائي بعد غياب، وذلك يتماشى مع توجه اللجنة الأولمبية الدولية والاتحاد الدولي للرماية الخاص بمساواة المرأة مع الرجل في كل الأنشطة والمسابقات.

    حيث نجحت الرامية الإماراتية فاطمة محمد في تحقيق أول إنجاز على صعيد رماية الأطباق للسيدات بحصدها الميدالية الفضية، في الوقت الذي خرجت فيه المصرية ماجي عشماوي بطلة أفريقيا والمتأهلة إلى أولمبياد طوكيو، سادسة برصيد 12 طبقاً، واحتلت لاعبتنا عائشة محمد المركز الخامس برصيد 15 طبقاً.

    أما نتائج منتخب الرجال فقد جانبه التوفيق خصوصاً الثلاثي الأساسي حمد بن مجرن وسيف الشامسي وظاهر العرياني الذي ابتعد كثيراً عن مستواه في البطولة الرسمية، بينما كان موفقاً في التدريب على الميادين نفسها قبل البطولة مما حدا بالمدرب إلى تبديله ليحل محل يحيى المهيري استناداً إلى نتائج جولاتهم في التدريب.

    ويعد تواجد حكمنا الدولي حسن الشحي في البطولة مكسباً كبيراً، فقد أسهم في إنجاح الحدث وكان محل تقدير كل المسؤولين بالاتحاد العربي، وتم تكريمه تثميناً لجهوده البناءة والمثمرة.

    طباعة Email