«أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو» نوفمبر المقبل

قال محمد سالم الظاهري، نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو، إن اللجنة المنظمة لبطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، وعقب إسدال الستار على النسخة 12 من البطولة، وضعت برنامج عمل وخطة متكاملة لمباشرة التحضيرات والاستعدادات الخاصة بتنظيم النسخة 13 من البطولة في نوفمبر من العام الجاري، وتمثل هذه الخطوة امتداداً للنجاح وترسيخاً للمكانة المرموقة التي باتت تتبوأها البطولة عبر نسخها الماضية، كما يعكس الحرص على تنظيمها قبل نهاية العام الجاري التزام اتحاد الإمارات للجوجيتسو بتوفير الفرصة لمشاركة أكبر قدر من اللاعبين من دول العالم، وخصوصاً أولئك الذين لم تتسن لهم فرصة المشاركة في النسخة 12 نظراً لقيود السفر الخاصة ببلدانهم، وتابع الظاهري أنه ومع التخفيف التدريجي لقيود السفر خلال الأشهر المقبلة، فإننا متفائلون بالعودة إلى الحياة الطبيعية والترحيب بأوسع مشاركة ممكنة في النسخة 13 من البطولة الأبرز على أجندة الجوجيتسو العالمية، يذكر أن التسجيل مفتوح للمشاركة في البطولة منذ الآن. 

وأضاف الظاهري إن أبوظبي، وبدعم متواصل من القيادة الرشيدة، نجحت في تقديم نموذج ملهم في استضافة الأحداث الكبرى حظي باستحسان الأوساط الرياضية الإقليمية والدولية، ورحبت بنجوم الجوجيتسو من مختلف أنحاء العالم للمشاركة في منافسات النسخة الثانية عشرة من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو في أبريل الماضي. 

وأضاف الظاهري أن البطولة شكّلت متنفساً لعشاّق الرياضة ونجومها بعد فترة من التوقف، وجسدت فرصةً مميزةً يتنافس فيها الرياضيون في أكثر بطولات الجوجيتسو أهميةً في العالم، ولعل من أبرز جوانبها إشراقاً يكمن في الكشف عن مجموعة كبيرة من المواهب القادمة بقوة من الإمارات والعالم. ولفت إلى أن البطولة تمثل عاملاً أساسياً في توسيع قاعدة هذه الرياضة وممارسيها داخل الدولة، ونجح أبطالها في تسجيل أسمائهم بحروف من ذهب خلال النسخ السابقة بعد تفوقهم على نجوم عالميين من دول مختلفة. 

وكانت النسخة 12 من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو والتي استضافتها العاصمة أبوظبي بين 6 و9 أبريل قد حققت نجاحاً كبيراً، حيث شارك بها 2000 لاعب من 80 دولة، وحظيت بإشادة إقليمية ودولية واسعة النطاق، حيث قدّمت لنجوم العالم فرصة العودة لبساط النزالات بعد توقّف الفعاليات الرياضية العالمية على مدى العام الماضي.

قدرات عالمية

وأثبتت العاصمة أبوظبي خلال أيام البطولة الأربعة قدرتها واستعدادها لاستضافة الفعاليات العالمية الكبرى ضمن بيئة آمنة وصحية. 

وأثبتت البطولة للعالم مرونة عالية وقدرة على التأقلم مع مختلف التغييرات، ومواصلة مسيرة الإنجاز والنجاح. ويأتي التنظيم المشرّف لهذه البطولة ليبرهن للجميع الإمكانيات الكبيرة والبنية التحتية الرفيعة التي تتمتع بها رياضة الجوجيتسو في الدولة، وذلك بفضل الدعم اللامحدود للقيادة الرشيدة.

وقدّم أبطال الإمارات أداء رائعاً أثناء المنافسات في عدة فئات للوزن والأحزمة ووصلوا بفضله لمنصات التتويج، ليبرهنوا للعالم بأن أبناء الإمارات أهل للتحدي.

ثقة

وشهدت البطولة مشاركة كبيرة من أقوى الأسماء العالمية في كافة الأحزمة بالرغم من التحديات الاستثنائية التي فرضتها الجائحة، وأكّدت هذه المشاركة على مستويات الثقة العالمية بقدرة أبوظبي ودولة الإمارات على تنظيم أضخم البطولات مع الحفاظ على صحة وسلامة الجميع.

طباعة Email