غدا .. رماة منتخب الإمارات يواجهون ابطال العالم في البطولة العربية بالقاهرة

يخوض رماة منتخبنا الوطني لرماية الاطباق من الحفرة " التراب" غدا منافسات اليوم الاول من البطولة العربية للرماية المقامة حاليا بجمهورية مصر العربية، في مواجهة أبطال العالم من الرماة العرب الذين يمثلون 8 دول عربية هي مصر، والإمارات، والكويت، وقطر ،والسعودية، ولبنان، والاردن، وموريتانيا.

ومن المقرر ان يرمي كل مشارك اليوم ثلاث جولات كل جولة 25 طبقا اي 75 طبقا وتستكمل يوم بعد غد الاربعاء بجولتين يتأهل في نهايتها افضل ستة رماة ليدخلوا في منافسة أكثر شراسة لتحديد هوية بطل العرب والوصيف وصاحب البرونزية والمراكز من الرابع حتى السادس.

ويمثل منتخب الإمارات في هذه البطولة سبعة رماة منهم ثلاثة بصفة أساسية كفريق هم حمد بن مجرن، وسيف الشامسي، ويحيى المهيري، ومعهم ظاهر العرياني، وعبد الله بوهليبة الى جانب فاطمة محمد وعائشة الياسي.

وتعطي لائحة البطولة الحق للرماة الخمسة في التأهل الى النهائي بشرط الا يزيد عدد الرماة لكل دولة في النهائي عن ثلاثة رماة فقط.

وبرغم قوة المنافسة في ظل وجود أكثر من عشرة رماة مؤهلين الى الاولمبياد المقبلة بطوكيو، والظروف التي واجهت رماتنا قبل واثناء البطولة فاننا نتطلع الى تحقيق نتيجة طيبة تحقق نقلة نوعية في الاداء والمستوى في المرحلة الحالية التي اعقبت فترة التوقف بسبب الجائحة.

يذكر أن البطولة العربية تحولت الى ما يشبه "كأس عالم مصغرة" حيث يشارك فيها كوكبة من اقوى الرماة وابرزهم عبد الرحمن الفيحان وطلال الرشيدي وناصر المقلد من الكويت، وأحمد قمر وأحمد توحيد وعبد العزيز محيلبة من مصر، وراشد العذبة ومحمد خجيم وسعيد أبوشارب وناصر الحميدي من قطر، و فهد المطيري وفيصل الدعجاني ومحمد الشريدة وسعود بن سلطان آل سعود من السعودية، واغلب هؤلاء الرماة ابطال عالم حاليون سبق لهم التأهل الى الاولمبياد.

من ناحيته عبر عبدالله سالم بن يعقوب الأمين العام للاتحاد عن رضاه حول أداء ونتائج المنتخب في البطولة العربية، مؤكدا أن 10 ميداليات حتى الآن في منافسات قوية بهذا الحجم، تعكس حجم العمل في الاتحاد والأندية شركاء الإنجاز واللاعبين وأجهزتهم الفنية، وتؤكد أن رماية الإمارات تسير على الطريق الصحيح بحسب الخطة المعتمدة في الاتحاد.

وقال الأمين العام: "نشكر الهيئة العامة للرياضة على متابعتها اليومية، واهتمام سعادة سعيد عبدالغفار الأمين العام، الذي يتابع معنا النتائج أولا بأول، وأكثر ما يسعدنا في تلك النتائج أن عدد كبير منها تحقق بسواعد الناشئين الواعدين، بما يجسد حضورنا القوي في المستقبل، ويحسب للأندية في الدولة تعاونها مع الاتحاد في إعداد اللاعبين وصقلهم بشكل جيد لدعم صفوف المنتخب، ونأمل في تحقيق المزيد من الانجازات في البطولة نفسها خلال الايام الثلاثة المقبلة، مع علمنا بقوة المنافسات في ظل وجود أبطال عالم من دول أخرى بالبطولة.

وبلغت حصيلة انجازات منتخبنا في البطولة العربية والجائزة الكبرى حتى الآن 10 ميداليات بواقع 4 ذهبيات، و3 فضيات، و3 برونزيات للفردي والفرق.

 

كلمات دالة:
  • البطولة العربية للرماية
طباعة Email